fbpx
الراية الرياضية
تساؤلات حائرة حول أسباب عدم احتفاله بتسجيل الأهداف

الصحافة الإنجليزية تحتفي بمحمد صلاح

لندن -(د ب أ):

بعد أن سجّل محمد صلاح هدف الفوز لليفربول الإنجليزي في شباك نابولي الإيطالي 1 /‏‏ صفر مساء الثلاثاء وحسم تأهل فريقه إلى دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فرض النجم المصري هيمنته على عناوين الصحف الصادرة أمس الأربعاء في إنجلترا وتصدّرت صوره الصفحات الرئيسية للعديد من المواقع الإخبارية الإنجليزية.

وانهالت عبارات الإشادة على صلاح إثر الهدف الحاسم الذي كان كافياً لتأهل ليفربول إلى الدور الثاني على حساب نابولي، وكذلك لتألقه في تسجيل الهدف أمام دفاع نابولي العنيد، لكن التساؤلات أثيرت أيضاً من جديد حول سبب عدم احتفال النجم المصري بتسجيل الأهداف.

وفي استاد “أنفيلد”، تعالت الهتافات باسم محمد صلاح بشكل هائل عندما سجل هدف ليفربول في الدقيقة 34، حيث راوغ المدافع كاليدو كوليبالي ببراعة وصوب الكرة بمهارة شديدة داخل شباك الحارس ديفيد أوسبينا.وذكرت صحيفة “ذا ديلي تليجراف” البريطانية في عنوان رئيسي بموقعها على الإنترنت “محمد صلاح يقدّم لمسة سحرية تقود ليفربول إلى الدور الثاني في دوري الأبطال، بانتصار صعب على نابولي”. وأضافت الصحيفة “ليلة أوروبية أخرى من نوع خاص لليفربول. ليلة في الأنفيلد سجل خلالها صلاح هدفاً رائعاً آخر، الأعصاب كانت مشدودة مع الفرص الضائعة… لكن الفريق نجح في العبور إلى دور الستة عشر”.

وقالت صحيفة “ديلي ميل”: ”محمد صلاح قاد ليفربول إلى الدور الثاني بدوري الأبطال عبر مجهود فردي رائع… صلاح تقمّص دور البطل في ليفربول. وأشارت الصحيفة إلى أن صلاح لا يزال يواصل امتناعه عن الاحتفال بعد تسجيل الأهداف، وكتبت “التزم الصمت عندما سجّل ثلاثية في المباراة التي انتهت بالفوز على بورنموث 4 /‏‏ صفر يوم السبت الماضي، وقام بالتصرف نفسه بعد هز شباك ديفيد أوسبينا في مواجهة نابولي بدوري الأبطال.” وأضافت إن المشجعين سرعان ما تساءلوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن سبب عدم احتفال صلاح، ونقلت عن مشجع قوله عبر “تويتر”:”لماذا لم يعد صلاح يحتفل؟!”، وذكر آخر “محمد صلاح لا يحب الاحتفال بالأهداف.” وكتب مشجع آخر “أطلب أن يفسر أحد لي هذا الأمر… سجّل محمد صلاح ثلاثية، وهدفا أكثر أهمية أمام نابولي… لماذا لا يحتفل؟.”

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X