fbpx
الراية الرياضية
وزير الثقافة والرياضة يشيد بالأكاديمية التي تؤكد على الدور الريادي للرياضة القطرية

مشاركة مميزة في أكاديمية الدراجات النارية

متابعة – أحمد سليم:

شهدت انطلاقة أكاديمية الدراجات النارية أحد برامج أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية في موسمها الأول بالتعاون بين نادي حلبة الوسيل الرياضي وأكاديمية التفوق الرياضي “أسباير” وشركة “دورنا” مالكة الحقوق الحصرية لبطولة العالم للموتو جي بي، مشاركة كبيرة من الأطفال القطريين بلغ عددهم 24 طفلاً من 75 مشاركاً من 25 جنسية مختلفة لتصل نسبة المشاركين القطريين إلى قرابة 32%، وهي نسبة مميزة لفكرة رائدة وفريدة من نوعها في المنطقة تعنى بتطوير هذه الرياضة في البلاد من خلال اكتشاف المواهب التي تتراوح أعمارهم بين 8-16 عاماً وتوفير البيئة التدريبية والتقنية لهم من أجل تحويلهم إلى أبطال في المستقبل يحققون إنجازات في الاستحقاقات الرياضية إقليمياً وعالمياً من خلال تعلم أسس سباقات الدراجات النارية وتحسين مهاراتهم وتوفير بيئة آمنة لممارسة هوياتهم وتطويرها حتى يصبحوا أبطال المستقيل.

واختارت الأكاديمية 71 طفلاً من أكثر من 200 طفل سجلوا للانضمام للأكاديمية ليكونوا نواة البرنامج في موسمه الأول.

وتلقى أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية اهتماماً كبيراً من المسؤولين عن الرياضة في قطر، حيث قام سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة بزيارتها والاطلاع على نظم العمل فيها والتعايش مع القائمين على هذا الصرح المميز ومشاركة الأطفال هواياتهم في ممارسة الدراجات النارية.

وثمّن سعادة الوزير الخطوة المميزة لنادي حلبة الوسيل، مُعتبراً أن الأكاديمية تعد إحدى المبادرات التي تقدمها قطر وترحب فيها بالجميع من مواطنين ومقيمين، كما أنها تؤكد على دور دولة قطر الرائد في مختلف المجالات الرياضية.

ورأى وزير الثقافة والرياضة أن زيادة أعداد القطريين المنضمين إلى الأكاديمية ووصولهم إلى ٢٤ طفلاً في وقت قصير يُمثل نجاحاً باهراً وغير متوقع، معرباً عن تفاؤله بزيادة هذا العدد في الموسم المقبل.

وقال سعادة الوزير:” طموحنا في الأكاديمية خلق المزيد من العلاقات القوية مع الأكاديميات العالمية، فضلاً عن التوسع مستقبلاً لتشمل الأكاديمية برنامجاً لرياضة السيارات، خاصة أن قطر أخرجت العديد من الأبطال في هذه الرياضة، أبرزهم ناصر صالح العطية، وذلك من أجل إفراز أبطال جدد للمستقبل.

وتتزايد يوماً بعد يوم أعداد القطريين المنضمين للأكاديمية بعد وصول العدد حالياً إلى ٢٤ طفلاً، حيث تفتح الأكاديمية أبوابها للتسجيل أمام القطريين طوال الموسم، فيما سيكون التسجيل لجميع الجنسيات مع بداية كل موسم.

عبدالرحمن المناعي:

الأكاديمية تتيح الفرصة للنشء للتطور

أكد عبدالرحمن المناعي رئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية أن الأكاديمية، ستكون مهمة جداً لأنها ستتيح الفرصة للكثير من الأطفال الصغار والنشء الجديد للتعلم والتطور في الرياضة، متوقعاً أن تحقق برامج الأكاديمية الكثير من النجاحات، خاصة أنها ستعمل وفق أسس تدريبية علمية وتعليمية، معتبراً أن التعاون بين نادي لوسيل وأسباير ودورنا سيكون بمثابة العامل المهم في إنجاح الأكاديمية.

خالد الرميحي:

وفرنا جميع الإمكانات لإنجاح التجربة

أعرب خالد الرميحي نائب رئيس نادي حلبة الوسيل الرياضي والمدير العام للحلبة سعادته بانطلاق أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية، وبالإقبال الكبير، وقال إن النادي قام بمجهودات كبيرة بالتعاون مع أكاديمية أسباير وشركة دورنا لإخراج هذا المشروع الضخم إلى النور وجعله حقيقة ملموسة، مشيراً إلى أن النادي وفر جميع الإمكانات لإنجاح هذه التجربة.

السليطي: ما تحقق بمثابة حلم

وصف الدراج سعيد السليطي أحد المدربين في الأكاديمية هذه الخطوة بالحلم الذي انتظره الجميع منذ فترة طويلة، معتبراً أن وجود شركاء مثل دورنا وأسباير هو ضمان لنجاح هذا المشروع الرائع الذي يضم مجموعة مميزة من المواهب الناشئة. من جانبه قال الدراج الشهير السابق الإسباني خوسيه لويس كاردوسو المسؤول عن البرامج التدريبية في الأكاديمية إن الإقبال الكبير من الأطفال على الانضمام للأكاديمية، يجعلنا نشعر بالحماس لتحقيق أهدافها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X