ثقافة وأدب

ندوة في متاحف مشيرب حول الذهب الأسود

الدوحة – الراية :

تحتفل متاحف مشيرب بالمهرجان البريطاني في قطر بإقامة ندوة نقاشية حول اكتشاف النفط في قطر وكيف أثر ذلك على مستوى المعيشة واقتصاد دولة قطر. وتتناول هذه الندوة كذلك أوجه التعاون بين حكومتي دولة قطر والمملكة المُتحدة من أجل الحصول على امتيازات الحفر والتنقيب عن النفط من أجل تعزيز البنية التحتية لقطاعي التعليم والصحة في دولة قطر. ومن أبرز المُتحدثين البارزين في هذه الندوة، محمد علي عبد الله، خبير التراث الخليجي والترميم، المهندسة المعمارية عائشة أحمد العسيري المعاضيد.

من جهته، أعرب حافظ علي، رئيس متاحف مشيرب، عن سعادته قائلًا: “إنه لمن دواعي سرورنا التعاون مع المركز الثقافي البريطاني في نسخته الخامسة من المهرجان البريطاني في قطر 2018. والندوات النقاشية هي خير دليل ومثال على مدى عُمق العلاقات المُتبادلة بين قطر والمملكة المُتحدة. وهذه الفعاليّة هي بمثابة فرصة لنكتشف معًا الروابط التاريخية بين البلدين من خلال نقاشات الخبراء والمُحللين الأكاديميين”. وصرّحت السيدة سام آيتون، مديرة المجلس الثقافي البريطاني، قائلة: “الهدف من المهرجان البريطاني في قطر هو ربط الثقافات، والحضارات، والشعوب والحرص على توفير الفرصة للجمهور للاستمتاع والاستفادة بمعرفة أشياء جديدة. يسعدنا حقًا التعاون مع متاحف مشيرب، وكلية لندن الجامعية في قطر وجامعة قطر من أجل إقامة فعالية فريدة من نوعها لاطلاع الجمهور على تاريخ دولة قطر. كنا نرغب في إعطاء الجمهور الفرصة للتعرف على واكتشاف الروابط التاريخية والعلاقات العميقة بين قطر والمملكة المُتحدة، ومثل تلك الفعاليّات والأنشطة هي حلقة ربط هامة في مواصلة التعاون وبناء الثقة بين الشعبين”.

فيما صرّح البروفيسور روبرت كارتر، أستاذ زميل البحث الأكاديمي ورئيس قسم البحث بكلية لندن الجامعية في قطر، قائلًا: “لقد تغيرت تمامًا حياة الأشخاص في دولة قطر منذ اكتشاف النفط. وكان التعاون بين المملكة المُتحدة وقطر في غاية الأهمية من أجل تطوير قطاع الصناعة وتم معرفة ذلك من خلال متحف “بيت الشركة” في متاحف مشيرب حيث يتم عرض رواد قطاع صناعة النفط في دولة قطر بشكل رائع. وأُعرب عن أمتناني لدعوتي هنا للتحدث عن تأثير اكتشاف النفط، والنتائج الملموسة للتعاون بين المملكة المُتحدة وقطر في هذا الإطار.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X