fbpx
أخبار عربية
الأعداد لا تشمل من ماتوا بالمجاعة وسوء التغذية.. إندبندنت:

60 ألف قتيل ضحايا حرب السعودية والإمارات في اليمن

الدوحة – ترجمة الراية:

 نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية تقريراً قالت فيه إن عدد الأشخاص الذين قتلوا في حرب اليمن ارتفع ليبلغ 3 آلاف شخص في شهر واحد لأول مرة، ليصبح عدد الضحايا أكثر من 60 ألفاً منذ بداية عام 2016، مشيرة إلى أن هذا الرقم أكبر بست مرات من الرقم الذي يستشهد به الإعلام والسياسيون. وينقل التقرير عن، أندريا كاربوني، وهو باحث متخصص في اليمن في مشروع الموقع وبيانات الأحداث للنزاعات المسلحة (ACLED)، الذي يقوم بدراسة الصراعات، ويسعى لتوثيق المستويات الحقيقية للضحايا، قوله: سجلنا 3068 شخصاً قتلوا في نوفمبر، ما يرفع عدد الضحايا اليمنيين الذين قتلوا بأعمال العنف إلى 60223 منذ يناير 2016”. وتشير الإندبندنت إلى أن هذه الأرقام لا تشمل اليمنيين الذين ماتوا بسبب المجاعة وسوء التغذية، فالبلد على شفير المجاعة، بحسب الأمم المتحدة، أو من أمراض تسببت بها الحرب مثل الكوليرا. إن هذا العدد من اليمنيين الذين يموتون في الحرب تم التقليل من شأنه من قبل التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات، الذي يحظى بدعم عسكري من كل من أمريكا وبريطانيا وفرنسا، وهو مهتم بالتقليل من التكلفة البشرية للنزاع، مشيرة إلى أن التحالف حاول منذ مارس 2015 أن يعيد السلطة لعبد ربه منصور هادي، الذي أطاح الحوثيون بحكومته أواخر عام 2014.

وتنقل الصحيفة عن الباحث كاربوني، قوله إن الأرقام الأخيرة الصادرة عن (ACLED)، التي تم نشرها الثلاثاء الماضي، مأخوذة بشكل رئيسي من المعلومات الواردة في مئات الصحف المنشورة على الإنترنت والمواقع الإخبارية في اليمن، مع الأخذ بعين الاعتبار احتمال الانحياز السياسي لتلك المصادر، فيما تتم مقارنة التقارير المختلفة مع أكثر الإحصائيات تحفظاً للوصول إلى الأرقام النهائيّة.

وتنقل الصحيفة عن(ACLED) أن عدد الضحايا المباشرين للنزاع في اليمن أعلى بكثير من التقديرات الرسميّة، وعدد الضحايا هو مجرد تقريب للمأساة الكبيرة والإرهاب الذي فرض على اليمنيين”.

وتؤكد الصحيفة أن رقم 60223 لمن قتلوا في المعارك هو أقل من عدد الضحايا الكامل في اليمن منذ أن بدأ ولي العهد محمد بن سلمان التدخل السعودي في مارس 2015؛ لأن (ACLED) بدأ إحصائياته في أوائل عام 2016. وتقوم المنظمة الآن بإجراء احصاء لمن قتلوا في 2015، الذين يقدّر عددهم الباحث كاربوني بأنه “ما بين 15 ألفاً و20 ألفاً”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X