fbpx
المحليات
وصل 1.2 مليار دولار . .السفيرة بيلن ألفارو:

60 % زيادة التبادل التجاري بين قطر وإسبانيا

أول اجتماع للجنة الاقتصادية المشتركة في الدوحة العام المقبل

١٠٠ شركة إسبانية تعمل في السوق القطري

منح جهاز قطر للاستثمار جائزة أصدقاء إسبانيا للمؤسسات

منح الرئيس التنفيذي لشركة الكوت للتأمين وإعادة التأمين جائزة الأفراد

قالت بيلن ألفارو، سفيرة مملكة إسبانيا لدى الدولة إن التبادل التجاري بين قطر وإسبانيا في نمو مستمر حيث بلغ 1.2 مليار يورو العام الماضي، مشيرة إلى أن اللجنة العليا الإقتصادية المشتركة ستعقد اجتماعها الأول عالي المستوى في العام المقبل بالدوحة. وأوضحت أن التبادل التجاري بين قطر وإسبانيا سجل نمواً بنسبة 60% في 2017 مقارنة بالعام 2016، متوقعة نمواً أكبر بنهاية العام الحالي خاصة وإن بعض القطاعات سجلت نمواً أعلى من العام السابق وفقاً للاحصاءات المبدئية.

وأضافت إن قطاع الأغذية الزراعية سجل نمواً بمعدل 30% هذا العام بالاضافة لقطاعات أخرى مثل الخدمات والصيانة وغيرها.

قطاع الطاقة

وأكدت السفيرة الإسبانية في تصريحات صحفية على هامش حفل جائزة أصدقاء إسبانيا الذي نظمته السفارة أمس الأول، على التعاون الجيد في قطاع الطاقة بين البلدين حيث تعد قطر ثالث أكبر مزود للغاز الطبيعي لإسبانيا بما يعادل 10% من إستهلاكها للغاز. ونظمت سفارة إسبانيا حفل النسخة السادسة من جائزة أصدقاء إسبانيا التي تهدف لتكريم المؤسسات والأفراد الذين لديهم علاقة مع إسبانيا أو الجالية الإسبانية في قطر. ومنحت الجائزة لفئة المؤسسات لجهاز قطر للإستثمار وتسلمها خالد الربان مدير مكتب الرئيس التنفيذي للجهاز ، ولفئة الأفراد منحت الجائزة إلى أحمد رفيع العمادي الرئيس التنفيذي لشركة الكوت للتأمين وإعادة التأمين.

100 شركة

وقالت السفيرة الإسبانية أن هناك أكثر من 100 شركة اسبانية تعمل في السوق القطري وخلال العشرة أيام الماضية تمت الموافقة على مجلس الأعمال الإسباني في قطر وجار تأسيسه حالياً، ومع اكتمال تأسيس المجلس سيعمل على تعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين الدوحة ومدريد.

وبينت السفيرة ألفارو أن قطر استثمرت في العديد من القطاعات بإسبانيا سواء إن كان من القطاع الخاص أو عبر جهاز قطر للاستثمار، وأن الأخير لديه استثمارات متعددة في إسبانيا مثل استحواذه على 9% من شركة ايبردورلا للطاقة واستثمارات بشركة كولونيا للعقارات وميناء تاراغونا مع عدد من الفنادق والقطاعات الأخرى وهناك استثمارات قطرية في مجمعات تجارية ضخمة.

صندوق للاستثمار

ونوهت سفيرة إسبانيا باتفاق البلدين حول انشاء صندوق للاستثمار في أمريكا اللاتينية لتعزيز الاستثمارات في إسبانيا وأمريكا اللاتينية وذلك خلال زيارة سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لإسبانيا سبتمبر الماضي.

وقالت إن هناك مساعي لتطوير التعاون في مجال التعليم بين قطر وإسبانيا بمختلف القطاعات مثل التبادل الطلابي وتعليم اللغة الإسبانية في قطر، كما يأتي القطاع الرياضي على رأس أولويات التعاون المشترك بين البلدين، وهناك العديد من الإسبان الذين يعملون في هذا المجال سواء إن كانوا لاعبين أو أطباء رياضيين أو مدربين وغيرهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X