fbpx
أخبار عربية

المونيتور: السفير السعودي بواشنطن يعود مجدداً إلى الرياض

واشنطن – وكالات:

غادر خالد بن سلمان، السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، الذي يواجه انتقادات حادة بسبب تعامله مع وفاة الصحفي جمال خاشقجي، واشنطن للمرة الثانية منذ مقتله.

قال موقع “المونيتور” في تقرير ترجمته “عربي21” إن السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمير خالد بن سلمان الذي وجهت له انتقادات حادة، بسبب طريقة تعامله مع مقتل الصحفي جمال خاشقجي غادر واشنطن للمرة الثانية منذ وقوع الجريمة في إسطنبول.

وأشار الموقع إلى أن السفير غادر الأربعاء لبلاده لافتة إلى ما أوردته صحيفة “فايننشال تايمز” من أنباء عن احتمالية توليه منصب مستشار الأمن القومي، وهو ما يثير تساؤلات بشأن مغادرة منصب السفير للأبد. ونقلت “المونيتور” عن متحدث باسم سفارة الرياض في واشنطن قوله، إن “السفير يحضر الفورمولا إيه التي تجري خارج الرياض ويخطط للعودة بعد ذلك”. وعاد الأمير خالد لواشنطن للمرة الأولى منذ مقتل خاشقجي للمشاركة في جنازة الرئيس الأسبق جورج بوش.

وقال الموقع إن الأمير خالد كان يستعد للتخلي عن منصبه في ديسمبر لتولي منصب قوي في الأمن الوطني ضمن البلاط الملكي، وتعيين ريما بنت بندر آل سعود ابنة المقرب من أسرة بوش منذ فترة طويلة الأمير بندر بن سلطان آل سعود وفق مصدرين.

ولفت إلى أن “هذه الخطوة التي طال انتظارها تأجلت بسبب التداعيات المحيطة بمقتل خاشقجي، بعد تورط السفير الشاب بسبب الأدلة الكاذبة التي قدمت إليه من الرياض.

وقال مسؤول أمريكي سابق لـ”المونيتور”: “لقد أخبروه.. لم يحدث شيء، ولدينا صور، وهذا ما قاله، وتبين أنه لم يكن لديهم صور”، وأكد أن السفير “كان منزعجاً ومُحرجاً حيال ذلك مثل أي شخص آخر.”

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X