fbpx
الراية الرياضية
لتحقيق طفرة نوعية وتعزيز النزاهة في الرياضة

شراكة طويلة الأمد لليونسكو مع «سيغا»

باريس- الراية :

عززت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ثقتها وشراكتها مع المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) بتوقيع اتفاقية جديدة تستهدف بناء منصة وحالة أعمال للنزاهة في الرياضة وهي مبادرة يتمثل قوامها الأساسي في تنفيذ “خطة عمل كازان” التي تمت الموافقة عليها في مؤتمر وزراء شباب العالم (مينيبس) في 2017.

وفي حفل استقبال رسمي في مقر اليونسكو في باريس، بحضور محمد بن حنزاب نائب رئيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا)، أعلنت السيدة ندى الناشف المدير العام المساعد لليونسكو وإيمانويل ميديريوس الرئيس التنفيذي لـ سيغا عن شراكة طويلة الأمد وذلك بحضور عدد من ممثلي الوفود الحكومية والشخصيات وممثلين عن القطاع الخاص.

وتستهدف الشراكة الجديدة تحقيق طفرة نوعية في الاستثمارات الحكومية بغية تعزيز وحماية النزاهة في الرياضة. ولتحقيق هذا الهدف يتمركز المشروع الجديد حول محورين رئيسيين، الأول تجميع أدلة قوية وتأسيس “حالة أعمال” توضح المزايا الاقتصادية والاجتماعية لحماية النزاهة في الرياضة، خاصة العائد على الاستثمارات في هذا الجانب، أما المحور الثاني فهو رفع وتيرة الوعي في أوساط أصحاب القرار الحكومي وتشجيعهم على الاستثمار في حماية النزاهة في الرياضة.

وضم الحضور على التوقيع على الشراكة ممثلين عن عدد من منظمات الأمم المتحدة والحكومات الأوروبية وممثلين عن وفود دول فاعلة في مقدمتها قطر والمكسيك وكينيا وماليزيا وجامبيا وروسيا وموزمبيق ومدغشقر والكاميرون وغيرها.

كما حضر أيضا ممثلو العديد من المؤسسات الرائدة في مجال الأعمال والرياضة ومؤسسات المجتمع المدني ومن بينها اتحاد المحامين العالميين ورابطة الأندية المحترفة لكرة القدم وممثلون عن مجموعة بي.إن. سبورت وجامعة السوربون ومكتب منظمة الشفافية الدولية في فرنسا.

وقال محمد بن حنزاب نائب رئيس سيغا إن الحكومات تعترف بأن الرياضة تشكل محورا رئيسياً لاهتمامات الشعوب وهي أداة مهمة للتشكيل والتأثير الإيجابي لإثراء حياة الناس والمجتمعات، ويمكن للرياضة أن تكون حافزاً للتنمية الاقتصادية ومن خلال هذا القطاع تتواجد مصادر جديدة للتمويل وفرص متعددة للتوظيف والتقدم التكنولوجي، ولذلك كله فمن المنطقي أن تدعم الحكومات وتستثمر في حماية النزاهة في الرياضة مثلما تستثمر في قطاعات رئيسية أخرى.

وأوضح بن حنزاب أن هذا المشروع المشترك مع اليونسكو والدول الأعضاء في هذه المنظمة الدولية الفاعلة يستهدف تعزيز الإستثمارات الحكومية في مجال حماية النزاهة في الرياضة مشدداً على أن الاستثمار في الرياضة بشفافية ومسؤولية هو السبيل الصحيح فهو استثمار سيأتي بمزايا هامة على الحكومات ومواطنيها.

أما ندى الناشف المدير العام المساعد لليونسكو للعلوم الاجتماعية والإنسانية فقد أشارت إلى أن النزاهة في الرياضة ليست فقط مسألة تطابق مع معايير المنافسات الرياضية الكبرى لكنها عامل مهم لتحقيق المواطنة والعدالة والأمن، ونحن سعداء بموافقة سيغا على عرضنا القاضي باستخدام قاعدة بياناتهم وقدراتهم في تنفيذ هذا المشروع المتمثل في حالة أعمال للاستثمار في النزاهة في الرياضة.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X