أخبار عربية
شككت بتحقيقات السعودية في الجريمة

مسؤولة أممية تدعو لتدويل قضية خاشقجي

جنيف – وكالات:

اعتبرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، التحقيق السعودي في جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي “غير كافٍ”، وطالبت بإجراء تحقيق دولي في الجريمة. جاء ذلك تعليقاً من المتحدثة باسم المفوضية رافينا شمداساني على موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع قانون يحمّل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية جريمة قتل خاشقجي. وأشارت شمداساني إلى ضرورة فتح تحقيق دولي في الجريمة، إلى جانب التحقيقات التي تجريها السلطات التركية والسعودية “نظراً إلى أن الجريمة ارتكبت بحق صحفي منتقد للحكومة السعودية وداخل قنصلية هذه الحكومة”.

وقالت “هناك حاجة إلى تدخل دولي ونحن ندعم هذا الأمر بقوة، وعنوان أي تحقيق محتمل في القضية سيكون بمقر الأمم المتحدة في نيويورك”.وأوضحت أنه إلى جانب هذا فإن المفوضية ترى أن التحقيق الذي تجريه السعودية “غير كافٍ”؛ نظراً إلى أن الجريمة ارتُكبت بحق صحفي منتقد للحكومة السعودية، وداخل قنصلية هذه الحكومة. ومن جانبه أكد متحدث أممي، أن على الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ضرورة إجراء تحقيق “شامل وشفاف” في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك في معرض رد فرحان حق، نائب المتحدث باسم غوتيريش، على سؤال في مؤتمر صحفي، حول ما إذا كان دعم الرياض للمسار السلمي في اليمن يقابله غض طرف الأمم المتحدة على احتمال تورط ولي عهد المملكة، محمد بن سلمان، في قضية خاشقجي. وقال حق: “غوتيريش موقفه واضح تمامًا إزاء الحاجة لإجراء تحقيق دولي وشفاف، يسبر كل الحقائق بشأن ما حدث”. وأضاف: “لقد تم إطلاعكم سابقًا على ما قالته مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان (ميشيل باتشليت) في هذا الصدد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X