fbpx
الراية الرياضية
فيليكس سانشيز مدرب العنابي يضع النقاط على الحروف مؤكداً في لقاء إعلامي مطول:

آسيا وكوبا أمريكا محطتان مهمتان في الطريق لـ 2022

تجربة أكبر عدد من اللاعبين وراء إغلاق المباريات الودية الأخيــــرة

هدفنا الفوز باللقب القاري وهو تحدٍ كبير لي كمدرب وللاعبين

مجموعتنا قوية ونحترم جميع المنافسين وسنسير خطوة خطوة

لاعبونا محترفون ويعرفون مسؤوليتهم ولن ينخدعوا بنتائج الوديّات

متابعة – بلال قناوي:

أكد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أن كأس آسيا 2019 خطوة مهمة في إعداد العنابي وكسب لاعبيه الخبرة قبل كوبا أمريكا، وهاتان البطولتان محطتان مهمتان في إعداد منتخبنا من الآن لمونديال قطر 2022.

وقال في لقائه مع وسائل الإعلام أمس في اليوم الإعلامي المفتوح لمنتخبنا الوطني والذي بدأ استعدادات المرحلة الأخيرة لكأس آسيا، إن هدفنا الفوز بالبطولة، وكأس آسيا تحد قوي لي كمدرب وللاعبين أيضا.

وأوضح أن الفترة الماضية من الاستعدادات والمباريات الودية كانت جيدة وسارت كما نريد، والمرحلة القادمة أيضا مهمة للغاية، وقد تعمدنا أن تقام المباريات الأخيرة أيام 23 و25 و27 و31 الجاري وبشكل مضغوط حتى يتأقلم اللاعبون على ضغط المباريات في آسيا 2019.

وتحدث سانشيز عن أسبابه في غلق المباريات الودية الأربعة الأخيرة وقال: اخترنا 4 مباريات حتى نجرب أكبر عدد من اللاعبين، ولذلك فإن الإعلام سيرى صورة غير واضحة لأننا سنقوم بتجريب عدد كبير من اللاعبين.

في بداية اللقاء قال سانشيز إن الفترة السابقة من الاستعدادات كانت جيدة وخضنا خلالها مباريات ودية مرتفعة المستوى، والآن بدأنا المرحلة الأخيرة من الاستعدادات نخوض فيها 4 مباريات ودية، وأتمنى أن نكمل المسيرة كما بدأت وأن يكون جميع اللاعبين في قمة الجاهزية فنيا وبدنيا وأيضا ذهنيا ويضعون في اعتبارهم أننا ذاهبون إلى بطولة قوية ومنافسة أيضا قوية، وأيضا يظهروا كل ما لديهم من قدرات وإمكانيات قبل إعلان القائمة النهائية.

وأكد أن اللاعبين بالفعل في حالة بدنية جيدة ويبذلون كل جهد لديهم من أجل تقديم أفضل ما لديهم من مستوى. وأضاف سانشيز: لا أعتقد أن المباريات الأربع الأخيرة والتي ستقام في أيام مضغوطة ومتقاربة تشكل عبئا بدنيا على اللاعبين، ونحن نضع في اعتبارنا مثل هذه الأمور المهمة، لكني قمت باستدعاء أكبر عدد من اللاعبين من أجل خوض مثل هذا العدد من المباريات في وقت قصير، وحتى يتعود اللاعبون على ضغط المباريات في كأس آسيا، إلى جانب كل ذلك فأنا أسعى دائما لكي يكون جميع اللاعبين في قمة الجاهزية ولا أريد أن أفاجئ أي لاعب باستدعائه في أي مباراة، لذلك مشاركة أكبر عدد من اللاعبين في المباريات الودية أمر هام حيث يمنحهم الفرصة للجاهزية في أي لحظة.

آسيا هدفنا

وردا على سؤال حول هدفه وطموحه أيضا في كأس آسيا 2019 قال سانشيز: ندخل البطولة خطوة بخطوة ومباراة بمباراة، ونسعى للوصول إلى أبعد نقطة في آسيا، وهدفنا أيضا الفوز باللقب القاري.

وعن اللعب مع مدارس مختلفة في مباريات ودية من كافة القارات قال مدرب العنابي: كانت لدينا خيارات عديدة لمباريات ومنتخبات أخرى لكن ما وصلنا إليه هو أفضل الخيارات، ولا تنسى أننا سنواجه في آخر مباراة ودية المنتخب الإيراني وهو منتخب آسيوي ويحتل مقدمة التصنيف القاري وهو من المنتخبات القوية المعروفة.

طموحات الجماهير

وحول ارتفاع سقف طموحات الجماهير بعد الأداء والنتائج الجيدة للمنتخب في المباريات الودية قال سانشيز: رسالتي إلى الجماهير أننا نريد المنافسة على كأس آسيا، لكن الأهم أن كأس آسيا وكوبا أمريكا محطتان مهمتان من محطات الإعداد لمونديال 2022، وكأس آسيا وكوبا أمريكا سوف تكسبان اللاعبين خبرات جديدة وكثيرة من أجل مونديال قطر، ولا شك أن ارتفاع سقف الطموحات أمر جيد، والدعم الجماهيري للعنابي جيد أيضا ومهم، ولا أشعر بالقلق على اللاعبين بسبب هذه النتائج لأنهم محترفون في المقام الأول ويعرفون واجباتهم ومسؤوليتهم ونحن لا نريد أن نمارس أي ضغط عليهم.

تحد كبير

وتطرق المدرب الإسباني لمنتخبنا إلى موقفه من البطولة الآسيوية كمدرب بعد أن حقق إنجازات كبيرة للكرة القطرية آسيويا على مستوى الشباب والأوليمبي وقال: كأس آسيا 2019 تمثل تحديا خاصا لي كمدرب، لكني سأفعل كل ما في وسعي أنا واللاعبون من أجل تحقيق أفضل النتائج، وأنا فخور كوني مدربا للعنابي ولا أعاني من أي ضغوط، لكني أشعر كما ذكرت أن آسيا 2019 تحد كبير لي كمدرب.

وعن مجموعتنا وكيف يرى منتخباتها في الوقت الحالي قال مدرب العنابي: نواجه منتخبات قوية ونحترمها جميعا، فالمنتخب اللبناني وكذلك الكوري الشمالي متقدمان في التصنيف والمنتخب السعودي تأهل مؤخرا إلى مونديال روسيا، كما تأهلت كوريا الشمالية إلى مونديال 2010.

غلق المباريات الودية

وشرح سانشيز الأسباب التي جعلته يغلق المباريات الودية الأربعة الأخيرة وقال :لدينا عدد من اللاعبين سأقوم بتجريبهم جميعاً، واخترنا 4 مباريات حتى نجرب أكبر عدد من اللاعبين، ولذلك فإن الإعلام سيرى صورة غير واضحة لأننا سنقوم بتجريب عدد كبير من اللاعبين، وأحب الفوز في كل المباريات ولكن لابد من منح كل اللاعبين الفرصة للمشاركة لأن الإصابات واردة في أي زمن وفي حالة قمنا باستجلاب أي لاعب يكون قد شارك من قبل ولا يتفاجأ بمشاركته.

منتخبنا يواصل الاستعدادات بجدية

واصل منتخبنا الوطني تدريباته بجدية على ملاعب نادي المنتخبات الوطنية بأكاديمية أسباير وبمشاركة جميع اللاعبين المختارين في القائمة الجديدة، وركز سانشيز على الجوانب البدنية، وركز أيضا على النواحي الخططية والفنية.

ويستعد العنابي لخوض المباراة الودية السابعة في مرحلة إعداده والأولى في الفترة الأخيرة من الاستعدادات مع نظيره الأردني باستاد خليفة الدولي. ومن المنتظر أن يعلن سانشيز القائمة النهائية لمنتخبنا لمنافسات آسيا 2019 عقب المباراة الودية الأخيرة مع إيران وقبل السفر إلى العين حيث يخوض مباريات مجموعته الخامسة.                  

يوم إعلامي مميـــز

أقامت إدارة المنتخبات الوطنية صباح أمس يوما إعلاميا للعنابي الأول ونجومه وأيضا جهازه الفني بقيادة سانشيز وكان هناك التزام وانضباط كبيرين من نجوم العنابي الذين حضروا في المواعيد المحددة وتحدثوا في كل شيء مع وسائل الإعلام وفي قمة الالتزام.

وظهر نجوم العنابي بحالة معنوية جيدة ومرتفعة خلال اليوم الإعلامي وكانوا على مستوى المسؤولية من جميع النواحي. وتواجدت كل وسائل الإعلام القطرية وغير القطرية في اليوم الإعلامي الذي يقام للمرة الأولى.

علي الصلات المنسق الإعلامي:

اليــوم الإعـلامي تجــربة جيــدة

تحدث علي الصلات المنسق الإعلامي لمنتخبنا الوطني وقال إن تجربة اليوم الإعلامي والذي يقام للمرة الأولى كان تجربة جيدة وسوف تذكر على مستوى منتخبات الشباب والأوليمبي.

وأكد أن الهدف من اليوم الإعلامي إتاحة أكبر عدد ممكن من اللقاءات الإعلامية ومتابعة اللاعبين من جانب وسائل الإعلام وتعريفهم أيضا بطموحات وأهداف اللاعبين والتعرف على جاهزيتهم من جميع النواحي.

وأضاف: الحمد لله كما يرى الجميع فإن المعنويات مرتفعة على الرغم من حضور اللاعبين في موعد مختلف عن التدريب، وأهم ما في الأمر أن جميع اللاعبين دون استثناء كانوا ملتزمين بالمواعيد التي حددت لهم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X