fbpx
الراية الرياضية
تدرب بالسد أمس بقيادة المدرب سانشيز ومشاركة جميع اللاعبين

العنابي يواصل التجهيز بقوة للمواجهات الودية

متابعة – رجائي فتحي:

واصل منتخبنا الوطني لكرة القدم تجهيزاته القوية وذلك استعداداً للمباريات الودية التي سوف يلعبها قبل المشاركة في أمم آسيا التي ستنطلق في الإمارات اعتباراً من يوم 5 يناير المقبل وحتى الأول من فبراير.

وأدى المنتخب تدريباته على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد وذلك بقيادة المدرب الإسباني فيليكس سانشيز وبمشاركة جميع اللاعبين المختارين في التدريبات الحالية وعددهم 28 لاعباً وهم: سعد الشيب وسالم الهاجري وطارق سلمان وحسن الهيدوس وأكرم عفيف وبوعلام خوخي وعبد الكريم حسن وبيدرو ميجيل وحامد إسماعيل (السد) – بسام هشام وعاصم مادابو والمعز علي وكريم بوضيف ومحمد موسى وعلي عفيف وسلطان البريك (الدحيل) – عبد العزيز حاتم وأحمد علاء ويوسف حسن (الغرافة) – محمد علاء (الريان) – أحمد فتحي (العربي) – عبد الرحمن فهمي ويزن نعيم (الأهلي) – جاسم الهيل وعلي عوض واحمد معين (قطر) – محمد البكري (الخور) – عبد الكريم سالم العلي (السيلية).

ويحاول كل لاعب بالمنتخب تقديم أفضل ما لديه من مستوى فني وذلك من أجل التواجد في التشكيلة الختامية التي سوف يختارها المدرب للمشاركة في البطولة القارية والتي سوف تتحدّد على ضوء المباريات التي سوف يلعبها والمستوى الذي سوف يقدّمه كل لاعب في المنتخب.

وسوف يلعب منتخبنا الوطني خلال هذه الفترة 4 مباريات ودية مهمة جداً مع منتخبات الأردن يوم الأحد المقبل 23 ديسمبر الجاري ثم مع منتخب قيرغيزستان يوم 25 من نفس الشهر ثم أمام منتخب الجزائر يوم 27.

وأخر المواجهات الودية سوف تكون أمام منتخب إيران القوي يوم 31 ديسمبر، وذلك قبل السفر إلى الإمارات للمشاركة في البطولة والتي يلعب العنابي في المجموعة الخامسة والتي تضم معه منتخبات السعودية ولبنان وكوريا الشمالية، ويسعى للتأهل منها والوصول لأبعد نقطة في البطولة.

هذا ويحصل لاعبو المنتخب على راحة من التدريبات اليوم بمناسبة اليوم الوطني على أن يعودوا للتدريبات وذلك اعتباراً من يوم غد الأربعاء للتجهيز للمواجهة الأولى الودية أمام نشامى الأردن.

طلال الكعبي المشرف على منتخبنا الوطني:

إعلان القائمة النهائية للمنتخب 4 يناير

المباريات الودية الأخيرة فرصة للمدرب واللاعبين لحسم القائمة


الدوحة ـ الراية : أكد طلال الكعبي المُشرف على منتخبنا الوطني الأول لكرة أن استعدادات العنابي لكأس آسيا 2019 بدأت مبكراً، وتحديداً منذ انتهاء خليجي 23 بالكويت، حيث دشّن العنابي الاستعدادات بالمشاركة في بطولة الصداقة الدولية بالبصرة بالعراق مارس القادم حيث خضنا مباراتين مع المنتخبين السوري والعراقي.

وقال في لقاء مع وسائل الإعلام إن الإعداد تواصل للمرة الأولى في بداية الموسم الحالي وقبل بداية إعداد الفرق للموسم الكروي الجديد وكان المعسكر في أوروبا وخضنا خلاله مباراتين وديتين متوسطتين كون الفريق في بداية المشوار وبداية الاستعداد، واللاعبون عائدون من الإجازة بعد نهاية الموسم.

وأضاف: بعد ذلك بدأ الدوري مبكراً، كما شارك السد والدحيل في مشوار دوري الأبطال الآسيوي، ومع مطلع سبتمبر بدأت مرحلة المباريات الودية التي وضعها سانشيز مدرب العنابي في برنامج الإعداد، وكانت البداية مع الصين وفلسطين ثم استكملت بعد ذلك بلقاء الإكوادور وأوزباكستان ثم سويسرا وآيسلندا.

وتابع الكعبي: المباريات الودية كانت جيدة خاصة مباراة الإكوادور حيث قدّم العنابي مستوى طيباً ومباراة فنية كبيرة، ثم خضنا مباراة أوزباكستان في طشقند بدون لاعبي السد بعد الاتفاق والتفاهم بين سانشيز وفيريرا مدرب السد، لانشغال السد بمباراته بدوري أبطال آسيا.

وأشار طلال الكعبي إلى أن الاستعدادات استمرت وكذلك خضنا معسكراً أوروبياً لعبنا خلاله مباراتين على أعلى مستوى، الأولى مع سويسرا ثامن العالم وحققنا فيها الفوز بهدف، والثانية مع آيسلندا وتعادلنا معها.

واستطرد المشرف على المنتخب قائلاً: من المهم في هذه المباريات أن العنابي ولاعبينا خاضوها بقوة ومن هناك كانت الاستفادة الكبيرة، والآن بدأنا المرحلة الأخيرة من الاستعدادات لآسيا.

وكشف الكعبي عن امتلاك العنابي برنامجاً طويل الأجل من أجل الهدف الأسمى والهدف الأهم وهو مونديال قطر 2022، وقال: كل البطولات التي نخوضها مراحل من مراحل إعداد الفريق، بما في ذلك بطولتي كأس آسيا بالإمارات، وكوبا أمريكا بالبرازيل يونيو 2019، وهما مرحلتان مهمتان في هذا البرنامج.

وتحدّث طلال الكعبي عن مشوار العنابي في كأس آسيا وطموحه في البطولة وقال: ما نعد جماهيرنا به أن نقدّم مباريات على مستوى عال ونقدّم مستويات جيدة.

وعن المباريات الودية الأربعة الأخيرة لمنتخبنا قال: مرحلة مهمة للاعبين وللمدرب على أساس اختيار القائمة النهائية التي من المنتظر إعلانها 4 يناير القادم وقبل السفر إلى الإمارات مباشرة.

وحول البرنامج القوي الذي خاضه العنابي حتى الآن قال الكعبي: المستوى في تصاعد لكن لدينا مستويات أفضل ونتمنى أن تظهر في البطولة إن شاء الله.

البريك: قادرون على الذهاب بعيداً بالآسيوية

أكد سلطان البريك لاعب منتخبنا الوطني أنه تعافى من الإصابة التي أبعدته لفترة عن الملاعب وقال: قمت بإجراء جراحة الزائدة والحمد لله عدت للتدريبات وفي وضعية جيدة وأسعى لتقديم أفضل ما لدي من مستوى فني في المرحلة المقبلة. وأضاف سلطان البريك: جميع لاعبي المنتخب في وضعية جيدة ويستعدون بكل قوة للمشاركة في البطولة القارية التي أتمنى أن نكون رقماً صعباً فيها وتقديم أفضل المستويات، وقال سلطان البريك: هدفنا كبير في بطولة آسيا حيث إننا نمتلك منتخباً يستطيع أن ينافس في البطولة القارية وفي نفس الوقت الوصول لمكان بعيد فيها.

سهيل: سأتمسك بالفرصة الذهبية

عبّر أحمد سهيل قلب دفاع منتخبنا الوطني وفريق الأهلي عن سعادته بالتواجد مع منتخبنا الوطني الذي يستعد لخوض منافسات كأس آسيا في الإمارات.

وقال سهيل: وجودي ضمن تشكيلة الأدعم يُحسب لصالحي وذلك بمثابة فرصة ذهبية لي لابد من التمسك بها وسوف أبذل قصارى جهدي لأكون مع المنتخب في المرحلة المقبلة وأتواجد في التشكيلة النهائية التي سوف تشارك في البطولة القارية.

وأضاف: المنافسة مع زملائي سوف تكون قوية حيث إنهم من أصحاب الخبرات وثقتي كبيرة في نفسي وفي قدراتي وسوف أفعل كل ما أملك حتى أكون ضمن تشكيلة العنابي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X