أخبار دولية

ماي تحذر من ضرر إجراء تصويت ثانٍ على بريكست

لندن – وكالات:

 تلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ردة فعل عدائية أمس عندما أطلعت النواب على مستجدات مباحثاتها مع القادة الأوروبيين بشأن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 وأطلعت ماي مجلس العموم البريطاني على نتائج اجتماعها مع القادة الأوروبيين الأسبوع الماضي، عندما توجهت لبروكسل للسعي للحصول على امتيازات من أجل مساعدتها على إقناع النواب بقبول بالاتفاق. وحذرت ماي في خطابها أمام النواب من دعم الدعوات المطالبة بإجراء استفتاء على نتائج مفاوضات الخروج. وقالت ماي “ دعونا لا نخسر إيمان الشعب البريطاني من خلال إجراء استفتاء ثانٍ” وذلك في إشارة إلى الاستفتاء الذي أجرى عام 2016، واختار خلاله 52%

من الناخبين الخروج من الاتحاد الأوروبي. وأضافت ماي” إجراء تصويت آخر سوف يكون بمثابة ضرر لا يمكن إصلاحه لنزاهة سياستنا، لأنه سوف يخبر الملايين الذين وثقوا في ديمقراطيتنا أنه لا يتم تطبيق ديمقراطيتنا”.

ويبدو أن ماي تقلل من أهمية تعليقات وزراء، اقترحوا أن يدرس البرلمان خططاً بديلة في حال، كما هو من المتوقع، صوت النواب ضد اتفاق الخروج الذي توصلت إليه ماي. وقالت ماي للصحفيين الجمعة الماضية إن التزامات القادة الأوروبيين ذات”وضع قانوني ولذلك يتعين الترحيب بها “ ولكنها أضافت أن هناك حاجة لمزيد من الامتيازات لتأمين الدعم المحلي للاتفاق.            

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X