الراية الرياضية
حرصوا على تقديم التهاني والتبريكات لقطر متمنين لها دوام التقدّم والنماء

الفيفا والأندية العالمية يتفاعلون مع احتفالاتنا

الاتحاد الدولي يتمنّى أن يكون مونديال 2022 علامة في تاريخ الشرق الأوسط

نيمار ومبابي وتياجو سيلفا وبوفون يبعثون برسائل معبرة عبر سان جيرمان

الدوحة الراية :

انهالت التّهاني على وطننا الحبيب قطر بمُناسبة اليوم الوطنيّ للدولة، وهذه المرّة من خارج الدولة، حيثُ حرص الاتحاد الدولي لكرة القدم والأندية العالميّة على إرسال التّهاني لدولتنا ومُشاركة الشعب القطريّ احتفالاتهم بهذه المُناسبة الغالية، ونشر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تغريدة عبر موقعة الرسمي على “تويتر”، قال فيها:”أطيب التهاني من الاتحاد الدوليّ FIFA لقطر وشعبها الكريم بمُناسبة اليوم الوطنيّ.. كلّ عام وأنتم بألف خير وتمنياتنا لكم بتنظيم نسخة ناجحة من كأس العالم في قطر 2022، تظلّ علامة في تاريخ الشرق الأوسط.

كما حرص العديد من الأندية العالميّة على تهنئة قطر باليوم الوطنيّ من خلال نشر التّهاني والتبريكات عبر مواقعها الرسميّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدّمة هذه الأندية باريس سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي، وبايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني في السنوات الست الأخيرة، وروما، وإنتر ميلان الإيطاليان، وملقا الإسباني، كما حرص العديد من نجوم العالم على الاحتفال باليوم الوطنيّ.

ونشر نادي إنتر ميلان كلمات من النشيد الوطنيّ القطريّ:”قطر بقلبي سيرة، عزّ وأمجاد الإباء.. قطر الرجال الأولين .. حماتنا يوم النداء.”، بينما قال بايرن ميونيخ “عزّ وأمجاد الإباء .. تسمو بروح الأوفياء، عيد وطني سعيد على جماهيرنا في دولة قطر”. ونشر باريس سان جيرمان قائلاً:” نادي باريس سان جيرمان يتقدّم بخالص التهاني لشعب قطر العظيم وقيادته بمُناسبة اليوم الوطني القطري”. بينما قال نادي روما:” قطر بقلبي سيرة، عزّ وأمجاد الإباء نهنئ شريكنا الخطوط الجوية القطرية والشعب القطري بأكمله بمناسبة اليوم الوطني القطريّ”. بينما نشر نادي ملقا تغريدات بكل اللغات، قال فيها:”اليوم الوطني، كل عام وقطر بخير”.

كما حرص نجوم باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار والفرنسي مبابي والبرازيلي تياجو سيلفا والحارس العملاق جانلويجي بوفون والألماني جوليان دراكسلر على إرسال رسائل عبر موقع النادي الرسمي يهنئون فيها قطر باليوم الوطني، لتتواصل الأفراح احتفالاً بهذا اليوم التاريخي لدولة قطر والذي سيظلّ علامة فارقة في التاريخ القطري بعدما أعلن الفيفا أنّ هذا اليوم سيصادف نهائي مونديال قطر 2022 بعد 4 سنوات من الآن، وبالتالي سيترقّب العالم هذا اليوم، وسيحتفل معنا في قلب الدوحة عاصمة الرياضة العالمية التي دائماً تجذب العالم من خلال استضافتها العديد من التظاهرات العالمية.

وتأتي الاحتفالات بعد تأكيد الفيفا منذ أيام قليلة أن قطر ستكون جاهزة لاستضافة المونديال قبل موعده بعامين، وبالتالي ستكون الدولة الوحيدة في تاريخ بطولات كأس العالم التي تنتهي من ملاعبها قبل البطولة بعامين، وهو ما أكّده جياني إنفانتينو على هامش قمة الفيفا التي اختتمت مؤخراً بالدوحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X