الراية الرياضية
اختتمت في براغ ومدريد حصد اللقب

مشاركة قوية لفرساننا في كأس السوبر

متابعة  سمير البحيري:

أنهى فريق “الدوحة فرسان قطر” مُشاركته في ختام كأس السوبر لدوري الأبطال للفرق في العاصمة التشيكيّة براغ مساء أمس الأوّل، ضمن تحدّي الأبطال العالمي لونجين لقفز الحواجز، وتخطى الفريق الدور ربع النهائي ووصل إلى مرحلة نصف النهائي في البطولة الكبرى والذي شارك فيه كل من الفرسان الشيخ علي بن خالد آل ثاني، وباسم حسن محمد، ومايكل ويتكر الفارس الإنجليزي المخضرم الذي زامل فرسان قطر في الفريق مقدماً أداء مميزاً مع فرسان قطر دفع بهم إلى النهائي في كأس السوبر لأبطال لونجين لقفز الحواجز بعد موسم طويل خاضوا فيها 16 جولة اختتمت في العاصمة القطرية الدوحة الشهر الماضي بعد رحلة طويلة لدوري الأبطال للفرق، وكذلك جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز بدأت من المكسيك في مكسيكو سيتي، مروراً بميامي الأمريكية وشنغهاي في الصين، وعدد من العواصم والمدن الأوروبية الشهيرة وصولاً إلى الختام في الدوحة التي حقّق لقبها الفارس الانجليزيّ بن ماهر.

في انتصار رائع حقّق فريق مدريد أول ألقاب كأس السوبر للفرق ضمن جولات الأبطال العالمية لقفز الحواجز بجوائز مالية في المباراة الكبرى بلغت 6.4 مليون يورو، بالبطولة التي استضافتها العاصمة التشيكية براغ بمشاركة الفرسان النخب في دوري الأبطال لونجين للفرق، والتي أُقيمت بالمزامنة مع الجائزة الكبرى السوبر لجولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X