أخبار عربية
وصفوه بالخائن لدفاعه عن نقل أستراليا سفارتها للمدينة المحتلة

ناشطون لوزير خارجية البحرين: #عراب_بيع _القدس

عواصم – وكالات:

دشّن روّاد مواقع التواصل الاجتماعي وسم “عراب بيع القدس”، اعتراضاً على تصريحات وزير خارجية البحرين “خالد بن أحمد آل خليفة”، التي أيدت قرار أستراليا نقل سفارتها إلى القدس المحتلة. وطالب ناشطون عبر الوسم بإقالة “آل خليفة”، مُتّهمين إياه بالخيانة، وبأن تصريحاته لا تمثل إلا نفسه. وقارن الناشطون بين موقف الشعوب والحكام من التطبيع مع الكيان الصهيوني، متطرقين إلى اعتقال العلماء والمفكّرين في حين يحتل المطبّعون أعلى المناصب. وأصدرت الجامعة العربية بياناً ينتقد القرار الأسترالي جاء فيه “هذا القرار يمثل انحيازاً سافراً لمواقف وسياسات الاحتلال الإسرائيلي”. وقال وزير خارجية البحرين في تغريدة على “تويتر”: “كلام مرسل وغير مسؤول.

موقف أستراليا لا يمس المطالب الفلسطينية المشروعة وأولها القدس الشرقية عاصمة لفلسطين ولا يختلف مع المبادرة العربية للسلام، والجامعة العربية سيدة العارفين”. وأعلنت الحكومة الأسترالية قرارها فيما يمثل تراجعًا عن السياسة الخارجية التي انتهجتها منذ سنوات طويلة حيال الشرق الأوسط، لكنها قالت إنها لن تنقل سفارتها إلى القدس على الفور. ويخالف “آل خليفة” الملك ووزير خارجيته موقف الجامعة العربية التي أصدرت بيانًا ينتقد القرار الأسترالي جاء فيه “هذا القرار يمثل انحيازًا سافرًا لمواقف وسياسات الاحتلال الصهيوني”. وفي نوفمبر الماضي، كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن مملكة البحرين ستبرم معاهدة سلام مع (إسرائيل) العام المقبل. ونقلت الصحيفة عن رئيس “مؤسسة التفاهم العرقي”، الحاخام الأمريكي “مارك شنير”، أن “دول الخليج تتسابق من أجل إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل”. وأوضح: “سنرى قريبًا إقامة العلاقات رسميًا مع البحرين، وستليها شقيقاتها”، مُشدّدًا على أن “دول الخليج تتسابق بشأن من سيقيم العلاقات مع تل أبيب أولًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X