الراية الرياضية
أغلب القدامى وصفوا فترة ولايته ب «البغيضة».. روني:

حتى عمال المطابخ كرهوا مورينيو

برلين – (د ب أ):

انتهت حقبة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ولكن ردود الفعل حول الإقصاء المفاجئ لهذا المدرب لم تنته بعد، فلا يزال نجوم الفريق القدامى يتحدثون عن فترة ولايته التي وصفها أغلبهم ب “البغيضة”. وقال اللاعب السابق لمانشستر يونايتد، واين روني، إن حقبة مورينيو ألقت بظلالها الثقيلة على كل جوانب الحياة وعلى كل العاملين في النادي الإنجليزي. وأكد روني، الذي لا يزال لديه علاقات عديدة داخل مانشستر يونايتد، أن تأثير حقبة مورينيو السلبي وصل حتى إلى عمال المطابخ الذين كانوا يشعرون بالضجر من وجوده وكرهوا عمله.

وأضاف نجم دي سي يونايتد الأمريكي، قائلاً: “أنا متأكد من أن ايد إدوارد (نائب رئيس مانشستر يونايتد) كان يعرف أن الموظفين وعمال المطابخ لم يكونوا سعداء”.

وأشار روني إلى أن تولي أولي جونار سولسكاير القيادة الفنية لمانشستر يونايتد أحدث تغييراً في الأجواء داخل النادي، كما أكد أن هذا التغيير ظهر جلياً على اللاعبين الذين كانوا يتمتعون بطاقة وحيوية كبيرة خلال مباراة الفريق أمام كارديف سيتي

وكشف روني أن بعض لاعبي الفريق لم يكونوا سعداء بالتواجد مع مورينيو، مؤكداً أن سولسكاير قادر على إعادة الابتسامة لهم.

.. وماتيتش يلوم اللاعبين

لندن – رويترز: ألقى لاعب فريق مانشستر يونايتد “نيمانيا ماتيتش” اللوم على زملائه بشأن ما حدث مع المدرب “جوزيه مورينيو” والذي تمت إقالته من قِبل الإدارة الأسبوع الماضي. وقررت إدارة الشياطين الحمر الاستغناء عن خدمات المدرب البرتغالي يوم الثلاثاء الماضي لسوء نتائج الفريق منذ بداية الموسم الحالي. وعندما سُئل عما إذا كان لاعبو مانشستر يونايتد يتحملون مسؤولية إقالة “مورينيو” أجاب ماتيتش: “بالطبع، لقد قلت ذلك أيضًا بعد مواجهة ليفربول، قلت إن علينا تحمل المسؤولية وبذل قصارى جهدنا من أجل اللعب بشكل أفضل ومحاولة الفوز في المباريات”. وأضاف اللاعب الصربي: “أنا لا أعرف أمام كارديف سيتي، هذا هو السؤال الذي لا يمتلك أحد الإجابة عنه، ولكننا متأكدون من أن هذه هي الطريقة الأفضل للمضي قدمًا والقتال سنحاول مواصلة ذلك”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X