fbpx
الراية الرياضية
انتزعت صدارة الشوط الرئيسي للقايا بكار مفتوح وخطفت الشلفة الفضية

أقوى كلمة لـ «تاريخ» في مهرجان المؤسس للهجن

شلفتا البكار لـ البريدي والخيارين وخنجرا القعدان في قبضة العيدة

متابعة ـ سمير البحيري

حفل رابع أيام مهرجان المؤسس للهجن العربية الأصيلة، مساء أمس بميدان التحدي بالشحانية، بمزيد من الإثارة والقوة والحضور الجماهيري الكبير، على مدار الفترتين الصباحية والمسائية، لمنافسات سن اللقايا لهجن الأشواط العامة لأبناء القبائل.

وأقيم 15 شوطا في الفترة المسائية، منها الأشواط الأربعة الأولى على 4 رموز فضية لشوطي المفتوح والعُمانيات، ورغم وجود شعارات قوية ولها اسمها، إلا أن “تاريخ“ لحمد محمد حمد البريدي فاجأت الجميع بأداء قوي لتكتب التاريخ، وانتزعت صدارة الشوط الأول الرئيسي للقايا بكار مفتوح، والشلفة الفضية بتوقيت زمني قدره 7.27.1 دقيقة، فيما كان شعار العيدة حاضرًا بقوة في الشوط الرئيسي للقايا قعدان مفتوح، عندما قدم “نول“ لعبيد محمد سعيد العيدة ليخطف الخنجر الفضي عن جدارة بتوقيت زمني قدره، 7.31.4 دقيقة.

وفي شوط البكار عمانيات حضرت “غزلان“ لمشلش جابر مشلش الخيارين بقوة، لتخطف صدارة الشوط والشلفة الفضية، محققة توقيتاً زمنياً قدره 7:39:6 دقيقة.

وعاد شعار العيدة مرة أخرى للظهور في شوط القعدان عمانيات، بتقديم “النخش“ لسالم محمد سعيد العيدة ليطير بالمركز الأول للشوط ومعه الخنجر الفضي، بتوقيت زمني قدره 7.33.2 دقيقة، ليحقق الشعار السيلاوي للعيدة الرمز الثاني في الأمسية التراثية الرائعة، ليخطو أولى خطواته في المهرجان نحو الرموز.

وشهدت الفترة الصباحية 14 شوطاً من مسافة الــ 5 كم وبدأت “بداية” بحصد الشوط الأول الرئيسي للقايا بكار، لتهدي السيارة تويوتا استيشن لحمد إبراهيم الرمزاني النعيمي وحسمت “بداية“ مسافة الـ 5 كم في زمن مقداره 7.44.9 دقيقة.

بينما أنهى “هياض” المملوك لعبدالله بن فهد بن سيف الخيارين مهمته بسلام وحقق لقب الشوط الرئيسي للقايا قعدان، وحصد “هياض” الفوز بعد أن سجل توقيتا قدره 7.41.01 دقيقة.

برنامج اليوم

سيكون اليوم وهو الخامس من المهرجان الكبير والمخصص لمنافسات سن الجذاع من مسافة 6 كم للأشواط العامة لهجن أبناء القبائل، على مدار 36 شوطاً على فترتين صباحية ومسائية، وسيكون التنافس فيها على 6 رموز فضية منها رمزان في الصباحية وهما الشلفة لجذاع بكار إنتاج والخنجر لجذاع قعدان إنتاج وإجمالي أشواط الفترة الصباحة 20 شوطًا، وفي الفترة المسائية هناك 4 رموز وهي الشلفتان الفضيتان للجذاع بكار مفتوح وعمانيات وخنجران جذاع قعدان مفتوح وعمانيات في الفترة المسائية على 16 شوطًا، كما رصدت اللجنة 27 سيارة لأصحاب المركز الأول في 27 شوطاً من الأشواط الــ 36.

نتائج الفترة الصباحية للقايا بكار

فازت “بداية” لحمد إبراهيم الرمزاني بالشوط الأول للقايا بكار، وبالثاني “قمة” لمحمد مسعود الفهيدة، والثالث “الظبي” لمسفر مبارك الشهواني، والرابع “مصيحة” لحمد غانم الهديفي، والخامس “مهرة” لمحمد بريك الغضيظ، والسادس “سدرة” لمحمد سعيد المري، والسابع “غزوة” لمبارك سعيد العسكري، والثامن “السبعة” لمحمد سالم المري.

و في اللقايا قعدان توج “هياض” لعبدالله بن فهد بن سيف الخيارين بالشوط الأول، وبالثاني “شاهين” لــ أحمد علي راشد السبيعي، وبالثالث “زيزوم” لراشد محمد الملاقمة، وبالرابع “عضيد” لعلي ناصر الهاشمي، وبالخامس “صايب” لصالح حمد القمرا، وبالسادس “الواعي” ناصر حمد المري.

نتائج الفترة المسائية للقايا بكار

بتفوق واضح خطفت “تاريخ” لحمد محمد حمد البريدي الشوط الأول الرئيسي للقايا بكار مفتوح، فيما ظفرت “غزلان” لمشلش جابر مشلش الخيارين بصدارة الشوط الثاني الرئيسي للبكار عمانيات، وبالشوط الثالث “مكرمة” لمسعود ناصر حمد الفهيدي المري، وبالشوط الرابع “الظبي” لسعيد محمد سيف البوسعيد الخيارين، وبالشوط الخامس “الفايزة” لعلي محمد علي الفهيدة المري، وبالشوط السادس “قزوين” لفاران عتيق محمد البريد المري، وبالشوط السابع “مُرة” لحمد محمد ناصر البريد المري، وبالشوط الثامن “الشادن” لحامد علي بن مايقة الأحبابي، وبالشوط التاسع “أبها” لعلي ماجد ماجد صبيح المري، وبالشوط العاشر والأخير “غير” لجابر مسعود جابر حمد بن مسعود.

وفي اللقايا قعدان فاز بالشوط الأول الرئيسي مفتوح “نول” لعبيد محمد سعيد العيدة، وبالشوط الثاني الرئيسي للقايا قعدان عمانيات “النخش” لسالم محمد سعيد العيدة، وبالشوط الثالث “الباز” لعجب سالم علي العجب المري، وبالشوط الرابع “شاهين” لهادي سعيد محمد قطامي، وبالشوط الخامس والأخير “عبلان” لمسفر فلاح مسفر الجربوعي المري.

مشلش الخيارين:

شلفة «غزلان» كانت مضمونة

 

قال مشلش جابر مشلش الخيارين لولا ثقتنا الكبيرة في “غزلان“ ما أشركناها في شوط الرمز، والشلفة كانت مضمونة ولم ننزعج نهائياً من المنافسين.. بهذه الكلمات عبر مشلش جابر مشلش الخيارين مالك “غزلان” راعية الشلفة الفضية للقايا بكار عمانيات بعد الفوز الكبير، مضيفا أن مستواها كان يؤهلها للعبور بالشلفة بسلام دون أدنى خوف عليها. وتابع مشلش في تصريحات صحفية انهم سعداء بهذا الفوز الغالي الذي تحقق في مهرجان كبير يحمل اسم المؤسس، مشيرًا إلى أنه اشترى “غزلان” منذ فترة قصيرة خصيصاً للفوز بالرمز والحمد لله كان التوفيق حليفها، مؤكدا أن إنجازاتها السابقة وقوة ركضها هو ما جعله يشركها في الشوط وكله ثقة في الفوز والتتويج بالشلفة.

التوقيت الأفضل لــ «الظبي» و«تاريخ»

الظبي” ملك مسفر مبارك مسفر الشهواني كانت الأجمل والأسرع في هذه الفترة الصباحية وسجلت أفضل توقيت والذي بلغ 7.37.5 دقيقة، فيما كان التوقيت الأفضل للفترة المسائية مع “تاريخ“ لحمد محمد حمد البريدي قدره 7.27.1 دقيقة.

عبدالله سعيد العيدة:

الشعار السيلاوي عاد ليضرب من جديد

قال عبدالله بن سعيد العيدة في تصريحات صحفية أمس عقب التتويج، إن شعاره عاد ليضرب بقوة من جديد بعد فترة من السكون والهدوء الذي يسبق العاصفة، مؤكداً أن الفوز برمزين أمس هو بداية التألق لشعاره، الذي يستعد بقوة لحصد الرموز في كافة الفئات السنية، مشيرا إلى أنهم يطمحون لتحقيق أكبر عدد من الرموز في مختلف الفئات بدءاً من الجذاع وقبلها اللقايا أمس وحتى الحيل والزمول في ختام المهرجان السنوي الكبير.

كان شعار العيدة فاز بالخنجرين الفضيين، لشوطي القعدان مفتوح وعمانيات مساء أمس في منافسات اللقايا للأشواط المفتوحة.

وأضاف العيدة: شعارنا مستعد بقوة لكل المنافسات، الفترة الماضية كانت فترة استعداد من أجل العودة لمنصات التتويج، والحمد لله وفقنا اليوم بالفوز برمزين قويين، وإن شاء الله نحقق المزيد من الإنجازات خلال الأيام القادمة، في هذا المهرجان السنوي الكبير الذي يحمل اسم مؤسس دولتنا الحبيبة وهو الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني “طيب الله ثراه”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X