fbpx
الراية الرياضية
يخوض تدريباً استشفائياً مساء اليوم بعد تجربة قيرغيزستان أمس

العنابي يبدأ التجهيز لمواجهة محاربي الصحراء

سانشيز يسعى للاستفادة من الاختبار القوي وخوضه بتوليفة مناسبة

متابعة – بلال قناوي:

يواصل العنابي الأوّل لكرة القدم رفع شعار لا وقت للراحة في هذه المرحلة الهامة من الاستعدادات الأخيرة والتي تجري على قدم وساق لكأس آسيا 2019 بالإمارات، والتي تنطلق خلال أيام وتحديداً 5 يناير القادم، حيث يلعب العنابي ضمن المجموعة الخامسة بجانب لبنان وكوريا الشمالية والسعودية.

ويواصل العنابي في هذه المرحلة الاستعدادات والتدريبات وأيضاً خوض المباريات الودية، وبعد أن واجه المنتخب الأردني الأحد الماضي، ومنتخب قيرغيزستان أمس، سيلتقي نظيره الجزائري غداً في الثالثة مساء باستاد خليفة الدوليّ. وبعد أن خاض العنابي تجربته الودية الثامنة أمس أمام قيرغيزستان، يخوض الفريق واللاعبون تدريباً استشفائياً مساء اليوم للاعبين الذين خاضوا المباراة، بينما خاض اللاعبون الذين لم يلعبوا مباراة الأمس تدريبهم المعتاد. ويتضمّن التدريب الخفيف الذي يقام اليوم بنادي المنتخبات بأسباير علاج الأخطاء التي وقعت في مباراتي الأردن وقيرغيزستان، والتأكيد على الإيجابيات والأمور الفنية الجيدة كما يتضمن مران اليوم البحث عن تشكيل جديد للقاء الجزائري غداً، حيث يضطر سانشيز مدرب العنابي وبسبب ضغط الوقت والمباريات – وهو أمر مشابه لما سيحدث في الدور الأول لكأس آسيا من مباريات مضغوطة في أيام قليلة – إلى تغيير التشكيل في كل مباراة، من ناحية لإعطاء الفرصة لأكبر عددٍ من اللاعبين للعب وإثبات وجودهم، وأيضاً للاطمئنان على التشكيل الأساسي لتجربة أكبر عددٍ من اللاعبين يثبت من جديد الإستراتيجية الجديدة والشخصية الجديدة للعنابي التي تعتمد في المقام الأوّل على الأداء الجماعي الذي يعتبر السلاح الأول والسلاح الحقيقي لمنتخبنا دون النظر إلى الأسماء، وهو ما يعني قدرة أي لاعب من اللاعبين الذين ستضمهم القائمة النهائية لمنتخبنا في كأس آسيا والتي ستعلن رسمياً 4 يناير القادم، على اللعب في أي وقت من أوقات المُباراة، والقيام بالواجبات المكلف بها على أكمل وجه لكن لا يعني ذلك تجاهل أصحاب المهارات وأصحاب الموهبة الخاصة في صفوف منتخبنا والتي تدعم الأداء واللعب الجماعي، ويمكن القول ورغم إغلاق مباريات العنابي في هذه المرحلة بدءاً من الأردن، ومروراً بقيرغيزستان وانتهاءً بالجزائر وإيران، أن سانشيز حاول قدر الإمكان استغلال هذه المباريات القوية في تجهيز العنابي، وذلك من خلال عدم الإفراط في كثرة التغييرات، وإجراء تبديلات في أضيق الحدود.

بيدرو قلب دفاع العنابي: طموحنا الوصول للنهائي

قال بيدرو ميجيل قلب دفاع العنابي إنّ الوصول إلى المُباراة النهائية لكأس آسيا هو الطموح الذي يراود مُنتخبنا وكل لاعب في صفوف الفريق، وأكّد في لقاء مع وسائل الإعلام أن تواجد العنابي في المُباراة النهائية هو ما يرضي طموح المسؤولين والجماهير القطرية أيضاً. أضاف خضنا فترة إعداد جيدة للغاية ومُباريات ودية على أعلى مُستوى تؤهلنا لأن نكون طرفاً في النهائي، ومع ذلك فالمهمة ليست سهلة، وكل المنتخبات المُتأهلة قوية ولها نفس الحظوظ. وأوضح: حلمي الاستمرار مع العنابي حتى مونديال قطر 2022 الذي يُقام على ملاعبنا وبين جماهيرنا، ولا شكّ أن التوفيق من عند الله لكني سأعمل على مُضاعفة جهودي وتطوير مُستواي حتى أنال شرف اللعب مع العنابي في أوّل مونديال بالشرق الأوسط.

مادابو: العنابي وصل لمرحلة جيدة من الجاهزية

أكّد عاصم مادابو لاعب وسط منتخبنا الوطني على أهمية التجارب الودية الحالية التي يخوضها العنابي، والتي كان آخرها أمس أمام قيرغيزستان.

وقال إن اللعب مع منتخب قيرغيزستان تجربة جيدة ومفيدة، خاصة إذا وضعنا في الاعتبار أن كأس آسيا القادمة ستشهد مشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى، وسوف تتواجد منتخبات جديدة لم تشارك من قبل في البطولة، لذلك الاحتكاك مع منتخب قيرغيزستان يعتبر تجربة جيدة ومفيدة كونه من بين المنتخبات التي تشارك للمرة الأولى في البطولة.

وأشار إلى أن العنابي يحترم جميع المنتخبات وننظر للجميع نظرة واحدة. وقال: نفكّر في أنفسنا أولاً، ونعمل على تقديم مستوانا المعهود، وأفضل ما لدينا بغض النظر عن اسم المنافس.

وأضاف: الحمد لله وصلنا إلى مرحلة متطوّرة وجيدة على المُستوى الفني بعد الاستعدادات القوية والمباريات الودية القوية التي لعبها منتخبنا مع فرق معروفة من مختلف المدارس الكُروية ومن مختلف القارات.

وتابع مادابو: كلاعبين نُدرك جيداً الفارق بين المُباريات الودية والرسمية، ونعرف أن الفارق بينهما كبير، صحيح أننا حققنا الفوز في مباريات ودية كثيرة، لكن تركيزنا في المقام الأول على المباريات الرسمية، ونسعى لأن نقدّم فيها مستويات أفضل مما قدّمنا في المباريات الودية.

تعادل كوريا الشمالية وفيتنام

تعادل منتخب فيتنام مع كوريا الشمالية 1-1 في المباراة الودية التي أُقيمت يوم الثلاثاء على استاد ماي دينه في هانوي، ضمن استعداد الفريقين للمُشاركة في كأس آسيا 2019، وتقدّم منتخب فيتنام عبر هدف نغوين تين لينه في الدقيقة 54، قبل أن تُدرك كوريا الشمالية التعادل عن طريق جونغ ايل-غوان (81). ويلعب المُنتخب الفيتنامي في كأس آسيا ضمن المجموعة الرابعة التي تضمّ أيضاً إيران والعراق واليمن، في المقابل جاء منتخب كوريا الشمالية بالمجموعة الخامسة إلى جانب السعودية وقطر ولبنان.

وشهدت مُشاركات كوريا الشمالية الثلاث اللاحقة في البطولة، أعوام 1992 و2011 و2015، خروجها من دور المجموعات.

الإصابة تبعد علي الحبسي عن البطولة

تسبّبت الإصابة في إبعاد علي الحبسي حارس مرمى منتخب عُمان عن المشاركة مع الفريق في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات. وأعلن الاتحاد العُماني عن استبعاد علي الحبسي من التشكيلة، حيث يتوقّع أن يعتمد الفريق على الحارس فايز الرشيدي للدفاع عن مرمى أبطال كأس الخليج 2017.

كما أعلن الجهاز الفني لمنتخب عُمان استدعاء الحارس الآخر عمار الرشيدي ليحل مكان الحبسي في التشكيلة النهائية. ويشكّل غياب الحبسي هزة لطموحات مُنتخب عُمان الساعي إلى تجاوز الدور الأوّل في النهائيات القارية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X