أخبار عربية
مغرّدون: لا يليق بداعية إسلامي

نشر العريفي إعلان مياه يثير جدلاً على تويتر

الرياض- وكالات:

 أثار نشر الداعية السعودي “محمد العريفي” إعلاناً عن مياه “كيسياك” على حسابه الرسمي بموقع “تويتر” موجة جدل. ونشر “العريفي”على حسابه على “تويتر” مقطع فيديو للإعلان عن مياه “كيسياك” البوسنية، وهي مياه فوّارة ومشهورة، وكتب قائلاً: “هذا هو سرّ البوسنة”. ويظهر الإعلان فوائد المياه التي تساعد على الهضم ورفع الحموضة، بالإضافة إلى التخلص من حصوة المرارة والكلى.

وغرّد “العريفي” لعدة مرات عن إعلانات لمُنتجات الخير كان آخرها: “عن ملح باليود صوديوم أقلّ”، كما كتب عليه “ نو سولت” -بدون ملح، بالإضافة إلى إعلان لقهوة “أرابيكس الخير”.

وانقسم المغرّدون على “تويتر” بين مؤيّد لفكرة الإعلانات كونها مصدر رزق حلال، وبين رافض لها كونها لا تليق بداعية إسلامي.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت عبد الرحمن العريفي، نجل العريفي. وبيَّن حساب “معتقلي الرأي” على موقع “تويتر”، والمختص بمتابعة قضايا المعتقلين في السعودية، أن هذا الاعتقال “يأتي ضمن سلسلة الانتهاكات والتضييق والابتزاز الذي تمارسه السلطات السعودية ضد العريفي”. وقال إن من بين هذه الانتهاكات “فرض قيود على حركته حتى ضمن المملكة، إضافة إلى أنه ممنوع من السفر منذ أكثر من سنة”.

وعقب تأكيد “معتقلي الرأي” اعتقال النجل الأكبر للعريفي، تعسفياً، قال إن حساب عبد الرحمن على “تويتر” محذوف، وقد عقدت له محكمة الإرهاب “الجزائية المتخصصة” جلسة محاكمة، الأحد الماضي، بتهم جائرة، منها “دعم الإخوان المسلمين”.

وجدير بالذكر أن الداعية العريفي حاول الخروج إلى الواجهة بين الحين والآخر بعد منعه، في الأشهر الماضية، من الخطابة وممارسة النشاطات الدعوية داخلياً وخارجياً. وأملاً في السماح له بالعودة إلى المشهد الدعوي، سعى لكسب رضا المسؤولين السعوديين، إلا أنه لم يفلح في ذلك، ويقتصر حسابه على نشر إعلانات ودعايات والأذكار، بعيداً عن أي تدخُّل في الشؤون السعودية الداخلية أو الخارجيّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X