الراية الرياضية
الراية الرياضية تفتح ملفات كل المنتخبات في الطريق للتحدي القاري 2-24

«الكومبارس» الكوري يبحث عن أحد أدوار البطولة

متابعة – صابر الغراوي:

يستعد منتخب كوريا الشمالية لخوض مشاركته الخامسة في تاريخه بمنافسات بطولة أمم آسيا التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير وحتى الأول من فبراير وذلك من خلال المنافسة القوية بالمجموعة الخامسة التي تضم أيضاً منتخبات قطر والسعودية ولبنان.

ويسعى المنتخب الكوري الشمالي لكسر قاعدة الخروج المبكر من منافسات البطولة واستعادة ذكريات المشاركة في النسخة السابعة من البطولة والتي أقيمت في الكويت عام 1980. وكان بلوغ الدور قبل النهائي في هذه البطولة، عندما خسر أمام كوريا الجنوبية قبل أن ينهزم أيضاً أمام إيران في مباراة تحديد المركز الثالث، هو أفضل ظهور له في هذه البطولة القارية، واكتفى بأداء دور الكومبارس بعد ذلك.

وشهدت مشاركات كوريا الشمالية الثلاث اللاحقة في البطولة، أعوام 1992 و2011 و2015، خروجها من دور المجموعات.

وكانت الأيام القليلة الماضية شهدت تولى كيم يونج يون، لاعب المنتخب الكوري الشمالي السابق، منصب المدير الفني للفريق؛ استعدادًا للبطولة الآسيوية.

وذكرت تقارير إعلامية رسمية، في كوريا الشمالية الأسبوع الماضي، أن اتحاد كرة القدم يراهن على حماس الشباب في تولي كيم البالغ من العمر 35 عامًا مسؤولية قيادة المنتخب في البطولة الآسيوية، حيث كان كيم لاعب خط وسط بالمنتخب الكوري الشمالي وساعد الفريق في التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وبطبيعة الحال يطمح المنتخب الكوري الشمالي في مشاركته المرتقبة، لإثبات حضوره على الخريطة الآسيوية، ليمسح الصورة القاتمة، وبما يتيح له التخلي عن دور “الكومبارس” الذي التصق بغالبية أدوار مشاركاته.

وخلال مشواره التحضيري لهذه البطولة خاض منتخب كوريا الشمالية العديد من المباريات الودية كان آخرها مساء أمس الأول عندما تعادل مع منتخب فيتنام 1-1 في المباراة الودية التي أقيمت على استاد ماي دينه في هانوي، ضمن استعداد الفريقين للمشاركة في كأس آسيا وتقدم منتخب فيتنام عبر هدف نغوين تين لينه في الدقيقة 54، قبل أن تدرك كوريا الشمالية التعادل عن طريق جونغ ايل-غوان (81). وقبل ذلك خسر المنتخب الكوري الشمالي وديته الأقوى أمام منتخب أوزبكستان التي أقيمت في منتصف أكتوبر الماضي بهدفين نظيفين. وبعد هذه الودية لعب رفاق القائد ميونج جوك ثلاث مباريات رسمية -تحضيرية- خلال شهر نوفمبر الماضي، في بطولة اتحاد شرق آسيا للأمم 2019 وفاز فيها على منغوليا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ثم تعادل مع هونج كونج بدون أهداف قبل أن يفوز على تايوان بهدفين نظيفين وبالتالي تأهل عن هذه المجموعة بعد أن احتل المركز الثاني برصيد 7 نقاط.

حصيلة متواضعة

لم يحقق منتخب كوريا الشمالية الفوز في كأس آسيا، إلا في نسخة «1980- الكويت»، وغاب عنه الفوز في المشاركات الثلاث التي تلت ذلك. – لعب منتخب كوريا الشمالية في كأس آسيا «14» مباراة، فاز في «3» مباريات فقط، وتعادل في «مباراتين» وخسر «9» مواجهات.

سجل المنتخب الكوري الشمالي «13» هدفاً في «14» مباراة، وتعرضت شباكه ل«24» هدفا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X