ثقافة وأدب
وسط استعدادات لإقامة معرض للفنان أحمد نوح 21 يناير

برنامج الإقامة الفنية يصل محطته السابعة

كتب – أشرف مصطفى:

وصل برنامج الإقامة الفنية بباريس إلى محطته السابعة، وذلك بعد عودة الفنان أحمد نوح من باريس منتصف الشهر الماضي ليستعرض تجربته من خلال معرض يستعد لإقامته يوم 21 يناير المقبل بمطافئ مقر الفنانين، حيث تعد مشاركة نوح هي السادسة وسط حلقة من المشاركات التي بدأت مع مطلع عام 2017 بمشاركة الفنانة ابتسام الصفار، أعقبتها مشاركة كل من الفنانين ناصر العطية، ثم عبدالله الكواري وغادة الخاطر وأحمد الجفيري.

ويستعد حالياً الفنان أحمد نوح لاستعراض مشاركته في الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية في المدينة الدولية للفنون بباريس من خلال معرضه المقرر انطلاقه الشهر المقبل ويتضمن مجموعة من الأعمال التي قام بإبداعها خلال مشاركته في هذا البرنامج، ويُعد هذا المعرض امتداداً لبرنامج الإقامة الفنية في الدوحة الذي يستضيفه مبنى مطافئ مقرّ الفنانين.

وتأتي الدورة السابعة في أعقاب عودة الفنان أحمد نوح يوم 15 نوفمبر الماضي من باريس بعد إتمام مشاركته في البرنامج الباريسي منذ شهر أغسطس الماضي، فيما يستعد نوح لمعرضه الذي سيُقام خلال الفترة المقبلة بمناسبة مشاركته، حيث سيستعرض من خلال هذا المعرض إنتاجه خلال المشاركة، بعد أن ساعده برنامج الإقامة الفنية في باريس على صقل مواهبه بفضل تواجده وسط محيط فني ضمّ مجموعة من ألمع العقول المُبدعة في العالم في واحدة من أشهر المدن المعروفة بالفنون والثقافة.

وفي هذا الإطار يرى الفنان خليفة العبيدلي، مدير مطافئ أن هذا البرنامج يرتقي بالمُشاركين على المستويين الفني والشخصي بفضل تفاعلهم مع نظرائهم في ساحة عالمية للإبداع”، ويتيح البرنامج للمشاركين الفرصة لتعزيز ملكاتهم الإبداعية ومعايشة مشهد الفن الباريسي. ويمكن لجميع الفنانين القطريين على اختلاف تخصّصاتهم التقدّم للمُشاركة في البرنامج بشرط ألا يقلّ عمر المتقدّم عن 18 عاماً، ويهدف البرنامج لتنمية المواهب الفنية، وبناء الجسور والاستلهام لإبداع عمل فني متميز خاص بكل فنان. وسيواصل توفيره فرصة معايشة الأجواء الفنية في باريس، من خلال الفترة الخامسة، وبعد النجاح الذي حققه على مدار الفترة الماضية بإفادة الفنانين المنتسبين له، وهم الفنانون ابتسام الصفار وناصر العطية وعبدالله الكواري وغادة الخاطر، هذا وتمتدّ كل دورة من دورات البرنامج لمدة ثلاثة أشهر، حيث تختار مطافئ: مقر الفنانين، فناناً قطرياً للمشاركة في كل دورة، وتخصّص له مرسماً ومكاناً للإقامة بالمدينة الدولية للفنون في باريس وتمنحه راتباً شهرياً وتوفر له كافة المستلزمات الفنية، إلى جانب ذلك يوفر لهم البرنامج فرصة معايشة أجواء الإقامة الفنية في باريس وزيارة متاحف المدينة ومعارضها والاندماج مع مشهدها الفني.

هذا ويتم اختيار فنان واحد فقط لكل إقامة فنية، بعد التقدّم بطلب من خلال نموذج على الموقع الخاص ببرنامج الإقامة، حيث يتم عمل هيئة موقّرة من الحكام لمراجعة جميع طلبات المتقدمين. ثم يتم إخطار جميع المتقدّمين عبر البريد الإلكتروني بشأن القرار النهائي للجنة التحكيم، فيما يتعلق بالفنانين الذين وقع عليهم الاختيار، ولا يستلزم من مقدّمي الطلبات الحصول على أي مؤهلات أو تدريبات أكاديمية أو رسمية في الفنون، حيث يحق للفنانين العصاميين التقديم إلى البرنامج على قدم المساواة مع غيرهم، فيما تنعقد الدورة من برنامج الإقامة الفنية لمدة 3 أشهر مع ضرورة إبداع الفنان لعمل فني خلال إقامته الفنية وتقديم مُحاضرة عن التجربة التي خاضها في المدينة الدولية للفنون في باريس بفرنسا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X