fbpx
أخبار عربية

مجلة أمريكية: الغرب لا يمكن أن يحتمل أخطاء ابن سلمان

واشنطن – وكالات:

 قالت مجلة “جي كيو” الأمريكية، إنّ رغبات ولي العهد السعودي، “محمد بن سلمان” أن يستمرّ في الحكم 50 عاماً كما قال، لن تستمرّ لأن الغرب لا يمكن أن يحتمل المزيد من أخطائه، وهي كثيرة ومتوقّعة.

وأضافت المجلة في تقرير لها، إنّ “الملك سلمان لديه 12 ابناً، وابنة واحدة، وكان بعضهم يتمتع بالشهرة عندما جاء إلى العرش مثل ابنه سلطان، أول مسلم وأول عربي يصبح (رائد فضاء)، وكان عالماً في ناسا، وطار في مكوك الفضاء ديسكفري في عام 1985، إضافة إلى شقيق آخر معروف برجل السباقات الكبيرة، وهو يملك إسطبلات في ولاية كنتاكي، وكان هناك محمد، وعلى النقيض من أشقائه الأكبر سناً، لم يذهب إلى المدرسة ولكنه أصبح رئيساً للأمانة العامة ثم سكرتير خاصاً، ثم رئيساً للأركان”.

وتابعت “مع الوقت، تُوفي سلطان ونايف مما ترك محمد بن سلمان في موقع قوي لاحتلال مكانة ولاية العهد حسب التسلسل الهرمي الصارم، ومع شيخوخة الملك وتقدّم العمر، بدأ ابن سلمان في السيطرة على أجهزة الدولة واستقطاب الولاءات”.

وأردفت “فوجئ الجميع بتعيين ابن سلمان وزيراً للدفاع بعد وفاة الملك السابق في عام 2015، وهو في التاسعة والعشرين من عمره، ولم يكن هذا التعيين بهذه السنّ نادراً في المملكة ولكن هذا الأمر حدث في عام 2015 وليس في الستينيات، وكانت هناك توقعات بأن زمن الإقطاعيات قد انتهى ولكن تعيين ابن سلمان كان رسالة للجميع”.

وأكّدت المجلة “لم تعد هناك شكوك في أن ابن سلمان سيحكم السعودية، ولم تكن هذه التوقعات بسبب قوله إنه سيكون هنا لمدة 50 سنة على الأقل ولكن بسبب سلوكه تجاه السيطرة على الحكم، وخلال فترة قصيرة، يسمح للنساء بقيادة السيارات والوظائف والذهاب لمباريات كرة القدم والحفلات الموسيقية، واتّضح أن رجال الدين في السعودية عبارة عن نمور ورقية، وصفق الغرب لهذه الإصلاحات رغم ملاحظة صفات غير مريحة لولي العهد الجديد مثل الاندفاعية والتهور”.

وأضافت “التغييرات السعودية التي كانت شبيهة بخطة سياسية غربية وليست وعوداً حذرة كانت السعودية معتادة عليها، لتعدم السعودية 47 شخصاً في يوم واحد، وكان من بينهم مجموعة من الأطفال ورجال الدين، لقد كان البيان يخلو من أي إصلاحات سياسية أو قضائية”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X