المحليات
بعضها لم يعلن عن أية أنشطة.. شباب لـ الراية:

مراكز شبابية غائبة عــن إجـازة الربـيع

تنويع الأنشطة الرياضية وتوفير مدربين متخصصين

دوري للرياضات المختلفة بين المراكز الشبابية خلال الإجازة

تقديم دورات وورش عمل تعليمية بأسلوب مختلف وشيق

غياب التنسيق بين المراكز الشبابية والجمهور

ضرورة توزيع المراكز الشبابية على جميع مناطق الدولة

كتب ـ مصطفى عدي:

انتقد عدد من الشباب غياب بعض المراكز الشبابية في إجازة الربيع وعدم إعلانها أية برامج أو أنشطة لاستقطاب المراحل العمرية المختلفة خلال فترة الإجازة، لافتين إلى أن معظم البرامج والفعاليات التي تنظمها المراكز الشبابية عادة خلال فترة الإجازات تقليدية وتفتقر للابتكار، وبالتالي تفشل في استقطاب الشباب وتحقيق الهدف الأساسي من وجودها.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة لـ الراية إن وجود برامج جديدة داخل المراكز الشبابية سوف يكون له نتائجه إيجابية، مطالبين بتنويع الأنشطة الرياضية وتوفير مدربين متخصصين، كذلك تنظيم دوري للرياضات المختلفة بين المراكز الشبابية خلال الإجازة، وتقديم دورات وورش عمل تعليمية بأسلوب مختلف وشيق، بالإضافة إلى ضرورة توزيع المراكز الشبابية على جميع مناطق الدولة، وتفعيل التنسيق بين المراكز الشبابية والجمهور.

وشدد هؤلاء على ضرورة تفعيل دور المراكز الشبابية، باعتبارها من المؤسسات الاجتماعية التي تهتم بإعداد الشباب إعداداً ثقافياً وقيمياً واجتماعياً ونفسياً، من خلال البرامج والأنشطة التي تقدمها في هذا الإطار، مطالبين المسؤولين بالمراكز الشبابية بالإعداد الكافي للبرامج بما يلبي طموحات الشباب والإعلان عنها عبر كافة وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، لافتين إلى أن عدم الإعلان الكافي عن هذه البرامج السبب وراء جهل الكثيرين بها.

                   

 

محمد الفولي:التركيز على الأنشطة الرياضية

قال محمد الفولي إن بعض المراكز الشبابية أعلنت عن أنشطتها لإجازة الربيع من بداية شهر ديسمبر، لكن هناك مراكز أخرى لم نسمع عن أنشطتها حتى خلال إجازة الصيف الماضية. وأكد أنه يجب على إدارات المراكز الشبابية وهي تضع خطة أنشطتها لفترة الإجازات أن تراعي ما يطلبه الشباب، مطالباً بضرورة إدخال برامج وأنشطة رياضية متخصصة ومتعددة في سبيل توعية الشباب بأهمية الرياضة ودورها في الحفاظ على صحتهم خاصة وأن الدولة خصصت يوماً للرياضة لما لها من أهمية في تهيئة جيل رياضي يواكب الحداثة والتطور. وقال إن بعض المراكز الشبابية لديها أنشطة رياضية إلا أنها غير كافية أو روتينية، مطالباً بضرورة التنوع في الرياضة وتوفير رياضيين متخصصين في توعية وتشجيع المشاركين، وأيضاً توفير القاعات والأجهزة الرياضية المناسبة لأن هناك بعض المراكز لا توجد بها قاعات أو أجهزة رياضية أو حتى ملاعب، واقترح أن يقام دوري للرياضات المختلفة بين المراكز الشبابية خلال فترة إجازة الربيع وإجازة الصيف أيضاً مما سيجذب الشباب إلى المراكز والتركيز على الرياضات التي يريدونها.

 

محمد العبادي: مطلوب برامج هادفة لاستقطاب الشباب

أكد محمد العبادي ضرورة أن تكون المراكز الشبابية، الوجهة الأولى التي يقصدها الشباب خلال إجازتي الربيع والصيف، بدلا عن المجمعات والمراكز التجارية والأسواق، كما أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة تستقطب الكثيرين منهم، لافتاً إلى أن إجازة الربيع بدأت منذ أيام مما يترتب على المراكز الشبابية عمل برامج مناسبة للشباب تتكون من برامج رياضية وترفيهية واستقطابهم بهدف تنشيطهم وملء أوقات فراغهم بعد اختبارات نهاية الفصل الأول، وأيضاً مع تحسن الأجواء المناخية مما يساعد الشباب على ممارسة هواياتهم في المراكز الشبابية.

ولفت إلى أن بعض المراكز الشبابية تنشط فقط في فصل الصيف، وباقي شهور السنة لا يوجد لديها أي أنشطة تذكر، ولذلك فهي تحتاج لتنويع الأنشطة وإيجاد عامل جذب للشباب والفتيات أيضاً.

وطالب بضرورة وجود عدالة في توزيع المراكز الشبابية على مناطق الدولة، وزيادة أعدادها، قائلا: هناك مناطق بها أكثر من مركز، في حين أن هناك مناطق بها كثافة سكانية عالية ولا يوجد بها أي مركز شبابي، حيث تساعد البرامج التي تقدمها المراكز الشبابية الشباب على استثمار وقت فراغهم فيما يعود بالنفع عليهم، حيث الدورات الرياضية، والورش التدريبية، والرحلات الترفيهية.

محمود المحمدي:تفعيل منصات مواقع التواصل بالمراكز

يقول محمود المحمدي إن غياب التنسيق بين المراكز الشبابية وبين الجمهور المستهدف أهم سلبيات المراكز، فالجميع يدرك أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في جذب الشباب والأطفال، وأيضا دور المشاهير البارزين في حث الشباب على الانخراط والاتجاه للمشاركة، في أنشطة المراكز، فإهمال هذه المنصات يزيد من ابتعاد المراكز عن المجتمع لأن الكل الكبير والصغير أصبح يتابع ويستمد الأخبار من تلك الوسائل. ولفت إلى أهمية وجود قسم خاص بالتسويق والإعلان في كل مركز شبابي أو توحيد كل المراكز الشبابية تحت مظلة واحدة توضح للجمهور أماكن وتوقيت عقد الأنشطة أو البرامج، فبعض تلك المراكز لا توجد لديها خطة تسويقية أو موظفون متخصصون لنشر مواعيد إقامة الأنشطة الشبابية بالمراكز خلال فترة الإجازات، وأحياناً بعض المراكز تنشر أنشطتها عبر الموقع لمرة واحدة فقط. وطالب مديري المراكز بضرورة التركيز على عنصر تسويق الأنشطة بشكل جيد لأن إهمال التسويق أو عدم التركيز عليه يسبب النقص في عدد المشاركين، وأحياناً غياب الشباب عن المراكز بشكل كبير.

                   

 

هادي البريدي: تنوع الفعاليات الشبابية

أكد هادي البريدي ضرورة الاهتمام بالمراكز الشبابية بشكل أكبر من ذلك وأن يكون هناك تنوع في البرامج والفعاليات التي تقدم للشباب، حيث هناك بعض المراكز تعجز عن استقطاب الشباب بسبب عدم التنوع في الفعاليات وتقليدية البرامج التي تقدمها هذه المراكز، فضلاً عن ابتعاد بعض الشباب عن الالتحاق بالمراكز إحساساً منهم بعدم وجود ما هو جديد، لذلك لا بد من وجود برامج ترفيهية متنوعة، وغير مكررة، ودورات وورش عمل تعليمية بأسلوب شيق تجذب الشباب إليها، وخاصة في دورات اللغة الإنجليزية والتصوير والإعلام، والزيارات الميدانية.

                   

 

محمد التميمي:تنظيم رحلات ترفيهية وتثقيفية

أشاد محمد التميمي بالجهود التي تبذلها المراكز الشبابية في تنوع الفعاليات والبرامج التي تقدمها للشباب ورواد المراكز، مشيراً إلى أن إجازة الربيع تُعد من الإجازات المهمة في حياة الأسرة والأطفال وشباب الجامعات، وبالتالي يجب استثمارها بالشكل المناسب، من خلال جذب الشباب القطري إلى المراكز، وهذا يتم عن طريق تنظيم فعاليات ورحلات تثقيفية وترفيهية بشكل ممتع وجذاب بحيث تكسر الملل لدى الشباب، وهذا الأمر سوف يتم من خلال التنوع في الفعاليات وعدم تكرارها، وأضاف: إن المراكز الثقافية والرياضية الخاصة بالدولة، تسعى دوما إلى اكتشاف طاقات الشباب ولكن مطلوب بذل المزيد من الجهود، من أجل جذب أكبر فئة من الشباب.

وشدد على أهمية أن يملك الإداريون القدرة على التواصل مع الشباب من خلال امتلاك أساليب تربوية تجذب الشباب وصغار السن على الاستمرارية، كما أكد أن الجهة المسؤولة لم تقصر في دعم الشباب في هذا المجال، بل على العكس تماماً فقد وفرت لهم الكثير من المميزات منها المواصلات والجوائز المغرية، ومن وجهة نظري أن الدعم المعنوي أهم كثيراً لاستقطاب أكبر عدد من الشباب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X