fbpx
ثقافة وأدب

7 بحوث تاريخية في مجلة «رواق»

الدوحة – الراية :

صدر عن مركز حسن بن محمد للدراسات التاريخية العدد السادس من مجلة رواق التاريخ والتراث، والذي يتضمن مجموعة من الأبحاث العلمية الأكاديمية.

جاء في افتتاحية العدد الذي ضم 7 بحوث تاريخية: “يواكب صدور هذا العدد احتفاء مجلة رواق التاريخ والتراث بمرور ثلاثة أعوام مثمرة، ولا تزال تواصل رسالتها العلمية في نشر البحوث الأصيلة، وتتطلع إلى أفق أوسع من الانتشار، بعد أن غدت رافدًا مهمًا للمعرفة في العديد من الجامعات والمكتبات العامة في العالم من الصين إلى الولايات المتحدة، من خلال قواعد البيانات الإلكترونية، التي اجتازت الحدود، وعبرت القارات، وتجاوزت تعدد الألسن واللغات، وفي ظل العولمة والحداثة فإن الجدة والأصالة هما الرهان الحقيقي على النشر”. ويتضمن العدد بحث الدكتور فان كوننجسفلد، أستاذ ومؤسس برنامج الدراسات الإسلامية بجامعة لايدن بهولندا، يتناول فيه قبر النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) باعتباره رمزًا رئيسًا في الإسلام من منظورين مختلفين، الأول صورة القبر في العصور الوسطى والحقبة الاستعمارية، ثم في ضوء المصادر الإسلامية المبكرة والسلفية المعاصرة. ويستكشف الأستاذ الدكتور يوسف محمد عبد الله، أستاذ الآثار واللغات القديمة، والدكتور سامي شرف محمد الشهاب، الأخصائي بالهيئة العامة للآثار والمتاحف بصنعاء في اليمن “معبد ألمقه بعل أوام “محرم بلقيس في مأرب” دراسة من واقع الاكتشافات الأثرية الجديدة”، والتي قامت بها بعثة معهد الآثار الألماني، والمؤسسة الأمريكية لدراسة الإنسان.

ومن واقع أبحاث عملية قام بها الباحثان. ويستعرض الدكتور أحمد جلال بسيوني، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر المساعد بجامعتي دمنهور وقطر، في بحثه “رؤى بريطانية لإدارة شؤون “الشرق الأوسط” ثلاثة مشروعات تقدم رؤى بريطانية لإدارة شؤون الشرق الأوسط في أعقاب الحرب العالمية الأولى، هي مشروعات: أورمسبي جور، هيربرت صامويل، هيوبرت يونج. ويُسلط الدكتور عبد الرحيم الحسناوي، الباحث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس بالرباط، المغرب، في بحثه الموسوم “تاريخ الزمن الراهن بالمغرب السياق والإشكالات” الضوء على السياق التاريخي الذي يُفسر بداية الاهتمام بالراهن وكتابته في المغرب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X