أخبار عربية
توقع انفراجات في العلاقات الخليجية والعربية مع النظام السوري

الجار الله: سفارة الكويت بدمشق لن تفتح إلا بقرار عربي

الكويت – وكالات:

 قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله في تصريحات للجزيرة إن الكويت مُلتزمة بقرار الجامعة العربية بشأن عمل سفارتها في سوريا. وأكد الجار الله أن السفارة لن تعود لفتح أبوابها إلا بقرار من الجامعة العربية بعودة العلاقات مع سوريا التي بقي مقعدها شاغراً في الجامعة منذ 2012 على خلفية الحرب. وتوقع الجار الله حدوث انفراجات في العلاقات الخليجية والعربية مع النظام السوري خلال الأيام القليلة المقبلة، بما فيها إعادة فتح السفارات في دمشق وزيارات لمسؤولين كبار. ويشار إلى أن الإمارات أعلنت إعادة فتح سفارتها في دمشق قبل أيام بعد انقطاع لسبع سنوات، وأعلنت مملكة البحرين في 28 من الشهر ذاته استئناف عمل سفارتها في العاصمة السورية دمشق، وذلك بعد يوم واحد من إعلان دول الإمارات عودة العمل في سفارتها هناك. وقالت وزارة الخارجية البحرينية على موقعها الإلكتروني، إنها تعلن “استمرار العمل في سفارة مملكة البحرين لدى الجمهورية العربية السورية الشقيقة”، مضيفة أن “سفارة الجمهورية العربية السورية لدى مملكة البحرين تقوم بعملها، والرحلات الجوية بين البلدين قائمة دون انقطاع”. في حين أجرى الرئيس السوداني عمر حسن البشير زيارة إلى دمشق. وتعليقاً على تقارير أفادت بأن النظام السوري أصدر قائمة إرهاب وصفت عدداً من الشخصيات الكويتية بينها الجار الله بالإرهابيين، أبدى الجار الله استغرابه من تضمين الكويت في القائمة، رغم احتضانها لثلاثة مؤتمرات للمانحين، ومشاركتها في مؤتمرات أخرى لدعم الشعب السوري.

وأكد أن الزج باسمه في القائمة لا يشكّل إساءة شخصية له، وإنما هي إساءة للكويت التي طالما مثلها ويمثلها في المحافل الدولية.

                 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X