الراية الرياضية
اليوم من خلال استئناف التدريبات بعد يومي راحة

العنابي يضع لمساته الأخيرة قبل الانطلاق لآسيا

سانشيز يركز على الجوانب التكتيكية ومواجهة لبنان الافتتاحية

متابعة – رجائي فتحي:

يستأنف منتخبنا الوطني لكرة القدم اليوم تدريباته المكثفة وذلك قبل السفر إلى الإمارات للمشاركة في كأس آسيا 2019 التي ستنطلق يوم السبت المُقبل.

وتأتي هذه العودة للتدريبات بعد الحصول على يومي راحة بقرار من الجهاز الفني للمنتخب الوطني عقب التجربة الأخيرة أمام منتخب إيران والتي خسرها العنابي بهدفين لهدف.

وسوف تكون تدريبات العنابي اليوم خفيفة ويركز خلالها الجهاز الفني على الجانب التكتيكي الذي سوف يلعب به في البطولة القارية لا سيما في المواجهة الأولى أمام منتخب لبنان التي ستقام يوم الأربعاء المقبل وهي المواجهة الأهم لكونها بمثابة ضربة البداية للعنابي في البطولة القارية ومن المهم أن تكون قوية.

ويشارك في التدريبات المجموعة التي اختارها المدرب فيليكس سانشيز لتكون في البطولة القارية وعددهم 23 لاعباً وهم: سعد الدوسري وبيدرو ميجيل وعبد الكريم حسن وطارق سلمان وحامد إسماعيل وحسن الهيدوس وأكرم حسن عفيف وسالم الهاجري وخوخي بوعلام (السد) وكريم بوضيف وبسام الراوي والمعز علي وعلي حسن عفيف وعاصم مادبو ( الدحيل) وأحمد فتحي (العربي) ويوسف حسن وعبد العزيز حاتم وأحمد علاء الدين وتميم المهيزع (الغرافة) وأحمد معين (قطر) وعبد الرحمن فهمي (الأهلي) وعبد الكريم سالم العلي (السيلية) ومحمد البكري (الخور).

التركيز العالي

ويأمل المدرب أن يصل باللاعبين لأعلى درجات التركيز الذهني قبل انطلاق منافسات البطولة خاصة أن مثل هذه البطولات تحتاج إلى تركيز عالٍ من اللاعبين ليس هذا فقط بل أيضا تحتاج إلى عدم الوقوع في أخطاء لأن مثل هذه الأخطاء يصعب علاجها في المباريات الرسميّة.

ويبحث المدرب كل التفاصيل الصغيرة الخاصة باللاعبين وكيفية الاستفادة منها خاصة أن التحدي الذي ينتظر العنابي كبير وقوي وصعب في نفس الوقت حيث إن مجموعة منتخبنا يطلق عليها المتابعون المجموعة الحديديّة.

لقاء الافتتاح

ويركز الجهاز الفني بقيادة سانشيز حالياً على المواجهة الافتتاحية أمام لبنان وهي الأهم نظراً لكونها مفتاح التأهل إلى الدور الثاني من البطولة لأن الفوز فيها يعني قطع العنابي خطوة كبيرة صوب التأهل لا سيما أن الصعود سيكون للأول والثاني من كل مجموعة مع أفضل 4 ثوالث بالمجموعات وبالتالي توسيع دائرة التأهّل.

ويقوم الجهاز الفني بدراسة كافة التفاصيل الخاصة بالمنافس وكيفية مواجهته في المباراة الافتتاحيّة لهما بالمجموعة التي تضم معهما منتخبي كوريا الشمالية والسعودية، ويسعى المدرب للوقوف على أفضل تشكيلة يخوض بها المباراة.

حماس اللاعبين

وفي نفس الوقت يسعى كل لاعب من التشكيلة الموجودة حالياً لتقديم أفضل ما لديه من مستوى فني حتى يكون في دائرة اهتمام الجهاز الفني بدخول التشكيلة الأساسية التي سوف تلعب في البطولة.

وبصفة عامة فإن الأجواء كانت جيّدة للتجهيز لهذه البطولة سواء في المباريات الودية التي خاضها العنابي أو التدريبات التي أدى فيها اللاعبون بصورة جيّدة بحثاً عن مكان لهم مع الفريق.

تجارب أخيرة ومفيدة

خاض منتخبنا الوطني 4 مباريات وديّة في المرحلة الأخيرة من التجهيز لهذه البطولة القاريّة حيث فاز على المنتخب الأردني بثنائية نظيفة ثم على منتخب قيرغيزستان بهدف نظيف وخسر آخر مباراتين من الجزائر بهدف ومن إيران بنتيجة 2 /‏ 1. وكانت هذه المباريات قوية ومفيدة بالنسبة لمنتخبنا من حيث المنتخبات التي لعب معها وجميعها يتشابه في الظروف مع المنتخبات التي سوف يواجهها في المجموعة حيث يشبه المنتخب الأردني منتخب لبنان. وكذلك يشبه منتخب قيرغيزستان منتخب كوريا الشمالية في حين أن مواجهتي الجزائر وإيران مثل لقاء السعودية وبالتالي الجهاز جرّب كل الخطط مع المنتخبات القويّة ليقف الجهاز على مستوى جميع اللاعبين الموجودين بالتشكيلة.

تجهز لاستقباله لدى الوصول السبت

رابطة جماهير لبنان تساند منتخبها

أكملت رابطة جمهور منتخب لبنان في الإمارات استعداداتها لاستقبال منتخب الأرز يوم السبت المقبل في مطار دبي الدولي. وارتفع عدد أعضاء الرابطة التي تتولى الأمور التنظيميّة والإسناد والدعم إلى 225 شخصاً، نجحوا بالترويج لزحف جماهيري إلى مطار دبي. ويلتقي المنتخب اللبناني مع نظيره العنابي في المواجهة الأولى بالمجموعة الخامسة التي تضم كوريا الشمالية والسعودية، والمعروف أن العنابي أيضاً سيصل الإمارات السبت المقبل.

وكشفت الرابطة أنه بيعت نحو ألف تذكرة لمباراة منتخب لبنان أمام السعودية والمقرّرة في دبي يوم 12 الجاري، في المرحلة الثانية من دور المجموعات (بعدما نفدت التذاكر الأوليّة المطروحة على الموقع الإلكتروني الرسمي لبيعها)، في بضعة أيام فقط، وذلك بعدما نظمت حملة لهذا الغرض في مطعم «كيف» بإمارة دبي. ونالت الرابطة اللبنانية موافقة مبدئيّة من السفير اللبناني في الإمارات فؤاد شهاب دندن، ليتواجد خلال استقبال المنتخب، وقدّمت لهم إحدى الشركات تأمين نقل مجاني للجمهور اللبناني من إماراة إلى أخرى، من وإلى الملاعب أيضاً.

من ناحية أخرى، أكد المدير الفني المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش أنّ سببَ استبعاد لاعبين عن اللائحة النهائية هو تأخّر استعادتهم الجهوزية البدنيّة المطلوبة، خصوصاً أنّ بعضهم عانى من إصابات خلال مراحل الدوري لم يتعافَ منها تماماً، وأضاف: «سيبقون موضوع متابعتي وعنايتي». كما لفت رادولوفيتش إلى أنّ «الإمارات 2019» فرصة لأخذ لاعبين فرصهم الاحترافيّة الخارجيّة، حيث سيكونون موضع متابعة ورصد وبالتالي عليهم استغلال المناسبة بأفضل طريقة في هذا التجمّع الكبير.

العماني يسعى لترك بصمة في آسيا

عندما يخوض المنتخب العماني لكرة القدم فعاليات كأس آسيا 2019 بالإمارات، سيكون لدى الفريق «المحاربون الحمر» العديد من الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها في رابع ظهور له بالبطولة القاريّة. ولم يعرف المنتخب العماني طريقه إلى بطولات كأس آسيا إلا في القرن الحالي حيث تأهل إلى نسختي 2004 و2007 ثم غاب عن نسخة 2011 في قطر قبل أن يعود للبطولة من خلال النسخة الماضية عام 2015 بأستراليا. ومع مشاركة الفريق في البطولة الآسيوية للنسخة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه، سيكون الهدف الرئيسي للمنتخب العماني هو العبور إلى الدور الثاني (دور الستة عشر). كما يسعى المنتخب العماني إلى ترك بصمته على الساحة القاريّة بعد عام واحد من تتويجه بلقب كأس الخليج للمرّة الثانية في تاريخه.

مبارياتنا في الدور الأول

يلعب منتخبنا الوطني في المجموعة الخامسة للبطولة التي تضم معه منتخبات لبنان وكوريا الشماليّة والسعوديّة.

وسيلعب العنابي أول مبارياته أمام لبنان يوم الأربعاء 3 يناير الجاري الساعة السابعة مساءً ثم المباراة الثانية مع كوريا الشمالية يوم الأحد 13 يناير الساعة 2 ظهراً والأخيرة أمام السعودية يوم الخميس 17 يناير الساعة 7 مساءً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X