fbpx
الراية الرياضية
تبرعت بمليون و820 ألف ريال قطري لدعم مشروع بناء 25 مدرسة في أنجولا

مبادرة رائعة من إكسون موبيل في ختام بطولتها للتنس

أليستير: استراتيجيتنا تنصب على التعليم وهو الاستثمار الأقوى في المجتمعات

متابعة – حسام نبوي:

في مبادرة إنسانية رائعة تبرعت مؤسسة إكسون موبيل راعي لقب بطولة إكسون موبيل المفتوحة للتنس بمليون و820 ألف ريال قطري كمساهمة في دعم مشروع بناء 25 مدرسة في أنجولا تحت إشراف مؤسسة التعليم فوق الجميع، وذلك في ختام بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة للتنس أمس، حيثُ تمت مراسم تسليم الشيك بمشاركة أليستير روتليدج، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطـر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، وبحضور ناصر الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس، وآندرو سويغر، نائب الرئيس الأول في مؤسسة إكسون موبيل.

وتعد هذه المبادرة متجددة مع مؤسسة إكسون موبيل، حيث تقوم سنوياً بمبادرة للمساهمة في التعليم، حيث تمثل هذه المساهمة التبرع الثاني لإكسون موبيل لصالح المشروع، بعدما قدمت الشركة في العام الماضي 3 ملايين و600 ألف ريال قطري كدعم لإطلاق المبادرة في أنجولا، وستساعد المبادرة في إنشاء 25 مدرسة جديدة للتعليم الأساسي في أنجولا، بالشراكة مع مؤسسة «رايز إنترناشونال».

ويأتي هذا المشروع ضمن برنامج «علّم طفلاً»، الذي يعمل تحت مظلة مؤسسة التعليم فوق الجميع، ويساعد في توفير فرص التعليم للأطفال المهمشين والمستضعفين والذين يعانون من صعوبة الوصول إلى المدارس في جميع أنحاء العالم.

وقال أليستير روتليدج: « تسعدنا المشاركة في الجهود النبيلة لمؤسسة التعليم فوق الجميع التي تعمل على تزويد النساء والأطفال حول العالم بمهارات تبقى مصاحبة لهم طوال حياتهم ويتسلحون بها لرفع مستوى معيشتهم».

وأضاف: «لا يمكن بناء المجتمعات المستدامة ما لم يحصل الأطفال على فرصة لتطوير أساس قوي للنمو والنجاح والتعليم مدى الحياة. وتركز استراتيجية إكسون موبيل للتواصل المجتمعي بشكل كبير على التعليم. وقد تأسست شراكتنا مع مؤسسة التعليم فوق الجميع على إيمان مشترك بأن التعليم هو الاستثمار الأقوى في المجتمع، وذلك لأن فوائده تدوم على المدى الطويل؛ فهو يضمن تقدم الأجيال القادمة، كما أنه مفتاح تقدم الأمم وازدهارها».

من جهتها قالت السيدة ميري جوي بيغوزي، المدير التنفيذي في برنامج «علّم طفلاً»:» يسر برنامج علّم طفلاً مواصلة تعزيز الشراكة مع إكسون موبيل من أجل ضمان توفير التعليم النوعي الأساسي في المجتمعات التي تعاني من التهميش وصعوبة توفير التعليم في جميع أنحاء العالم. ويسهّل عملنا مع مؤسسة «رايز إنترناشونال» في أنجولا، بدعم سخي من إكسون موبيل، توفير فرص التعليم من خلال توفير البنية التحتية الأساسية للمدارس للأطفال في المناطق التي تعاني من الصراعات والفقر والمرض. ولا يمثل التعليم حقاً أساسياً لجميع الأطفال فحسب؛ ولكننا نؤمن أنه يمثل أيضاً الوسيلة الأكثر فاعلية للحد من الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي، فضلاً عن بناء مجتمع ينعم بالسلم والعدل».

وقد أسست سمو الشيخة موزا بنت ناصر، مؤسسة التعليم فوق الجميع عام 2012، بهدف خلق جهود عالمية تسهم في تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية عبر توفير التعليم النوعي والجيد، وذلك من خلال بناء القدرات وحشد الموارد وإيجاد الحلول متعددة القطاعات عبر إقامة الشراكات والتحالفات. وتعالج مؤسسة التعليم فوق الجميع القضايا التعليمية مع التزام خاص تجاه المجتمعات الأقل حظاً في العالم. وتعمل كل من إكسون موبيل و»علّم طفلاً» معاً لدعم التعليم في نيجيريا، بهدف مساعدة أكثر من 500 ألف طفل محروم من التعليم، وكذلك في أنجولا، حيث سيتمكن أكثر من 24000 طفل في مرحلة التعليم الأساسي من الحصول على التعليم بعد بناء مدارس جديدة.

هذا وتعمل إكسون موبيل بشكل وثيق مع شركائها المحليين لضمان حصول جميع الطلاب في المدارس القطرية على التعليم النوعي.

البطولة عودتنا على التميز.. خالد الخليفي:

لاعبونا استفادوا من تواجد نجوم اللعبة

أشاد خالد الخليفي عضو مجلس إدارة اتحاد التنس بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة قطر إكسون موبيل في نسختها رقم 27، مشيراً إلى أن بطولة قطر عودتنا دائماً على التميز والنجاح العالمي في انطلاقة الموسم الجديد.

وأضاف: اتحاد التنس يستغل دائماً تواجد النجوم العالميين في هذه البطولة من خلال إتاحة الفرصة أمام لاعبي منتخباتنا الوطنية للتنس لخوض تجربة ممتعة في البطولة، من خلال مشاركتهم في العديد من الفعاليات مع نجومهم المفضلين، لزيادة شغف اللاعبين القطريين باللعبة ومنحهم شعوراً بالإلهام ليصبحوا أبطالاً عالميين في المستقبل.

وقد وضعت لجنة المنتخبات الوطنية للتنس جدولاً على مدار أيام البطولة يتيح لعدد كبير من اللاعبين واللاعبات القطريين الأشبال والناشئين تبادل الكرات مع النجم العالمي الفائز في كل مباراة يخوضها على الملعب الرئيسي.

وتابع: يسعدنا أن يحظى اللاعبون القطريون بفرصة ثمينة للعب مع نجومهم المفضلين المتواجدين في البطولة ما سيمنحهم ذكريات خالدة وشغفاً متجدداً برياضة التنس، مؤكداً أن الاتحاد لا يألو جهداً في تقديم الدعم للمنتخبات الوطنية من خلال حث اللاعبين الصغار والناشئين على الاستمرار في اللعبة وتطوير مهاراتهم ليكونوا نجوماً في المستقبل.

انطباع رائع للإعلام العالمي

أشاد الإعلاميون الأجانب الذين حضروا إلى الدوحة لتغطية بطولة قطر إكسون موبيل للتنس بالمستوى التنظيمي للبطولة بالإضافة إلى توفير كافة الأمور لهم من أجل مساعدتهم للقيام بمهام عملهم ونقل أخبار البطولة بصورة مباشرة عبر الصحف والمواقع العالمية، حيث تواجد العديد من الصحفيين من الصحف العالمية على غرار صحف اس الإسبانية وفرانس فوتبول الفرنسية بالإضافة إلى الصحف الإنجليزية ووكالات الأنباء العالمية، حيث تكوّن لدى الجميع انطباع رائع عن البطولة والمستوى التنظيمي وما تم تقديمه لهم من خدمات في المركز الإعلامي وأيضاً في مجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش، بالإضافة إلى سعادتهم الكبيرة التي عبروا عنها بتواجدهم في الدوحة، حيث حرصت اللجنة المنظمة على تنظيم رحلات ترفيهية للإعلاميين، شملت رحلة سفاري في جنوب الدولة عبر الكثبان الرملية، وجولة في متحف الفن الإسلامي والحي الثقافي كتارا، واللؤلؤة وسوق واقف، بالإضافة إلى رحلة بالقوارب التقليدية وزيارة إلى مكتبة قطر الوطنية والشقب.

باوتيستا يوقع الكرات للجماهير

حرص الإسباني روبرتو باوتيستا المتوج بلقب بطولة قطر إكسون موبيل على توقيع الكرات التي خاض بها نهائي البطولة وإهدائها للجماهير في مدرجات مجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش، وسط أجواء احتفالية رائعة، حيث انتابت اللاعب فرحة عارمة بتحقيق اللقب الأول في تاريخه بهذه البطولة واحتفل مع الجماهير ومدربه وزوجته بتمكنه من خطف الصقر الذهبي.

تدريبات خاصة للأطفال

شارك عدد كبير من الأطفال في التدريبات على ملاعب التنس، التي أعدتها اللجنة المنظمة خصيصاً للصغار على هامش بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة. شهدت الفعالية حضور مجموعة من المدربين المتخصصين من الاتحاد القطري للتنس، والذين أمضوا مع الأطفال ما يزيد على ساعة لتشجيعهم على تعلّم مهارات جديدة، في أجواء من المتعة والمرح. وأوضح المدربون بإيجاز قواعد اللعبة، إلى جانب المهارات العامة كطرق اللعب والحركة والتوازن والسرعة والتنسيق بين العين وحركة اليد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X