fbpx
إذاعة و تلفزيون
مسيرة نجاح في تثقيف وتنوير المجتمع العربي

الوثائقية تحتفل بالذكرى الثانية عشرة لانطلاقها

عرض باقة من الأفلام الجديدة في يناير

سلسلة خاصة لإحياء ذكرى الثورات العربية

«سلسلة في يوم» لبث أفضل السلاسل الوثائقية

الدوحة – الراية :

تحتفل قناة الجزيرة الوثائقية غدا بالذكرى الثانية عشرة لانطلاقها، وقد أطلقت القناة بهذه المناسبة ابتداء من مطلع يناير ترويجات تعبر عن مسيرة نجاحها خلال 12 عاما قضتها في تثقيف وتنوير المجتمع العربي، والتي تأتي متزامنة مع إطلاقها لباقة منوعة من الأفلام والسلاسل الخاصة بشهر يناير.

وبهذه المناسبة تبدأ الوثائقية في إحياء ذكرى الثورات العربية، وذلك من خلال بث سلسلة وثائقية بعنوان «في ذكرى الثورات» وذلك ابتداء من 19 يناير الجاري ، وحتى 25 من نفس الشهر. وستبث القناة أيضا مجموعة من السلاسل خلال هذا الشهر ومنها: سلسلة «حكايات حواء» وتعرض في الفترة من 19 إلى 30 يناير.

وفي إطار احتفالاتها تبث قناة الجزيرة الوثائقية ما أطلقت عليه «سلسلة في يوم» وذلك في آخر كل جمعة من كل شهر، وهذه السلاسل هي: «دهاليز»، و«رحلة العود»، و«أحلام العظماء» والتي تعتبر أفضل السلاسل التي يتم بثها. كما ستبث الوثائقية فيلم «الرياضة الشتوية» في الفترة من 12 إلى 19 يناير الجاري، ويتناول قصة رياضيين شغوفين بالتزلج من المغرب وإسبانيا يقررون الانضمام لبعضهم للقيام برحلة تزلج إلى أوكايمدن وسييرا نيفادا. يسعى هذا الوثائقي من خلال الرياضة إلى إبراز القيم الإيجابية في ثقافتين مختلفتين، ونشر رسالة التسامح والاحترام والتفاهم والعوامل المشتركة بين أشخاص من دول مختلفة.

وفي سياق متصل تبث الوثائقية خلال شهر يناير الجاري باقة من الأفلام المميزة، وهي: فيلم «مدكور ثابت» وهو واحد من أبرز أصحاب البصمات في السينما المصرية ومن أهم المنظرين في تاريخ السينما المصرية والعربية، ومن أهم رواد السينما التسجيلية المصرية والعربية المخرج الأكاديمي والمنظر السينمائي الدكتور مدكور ثابت. وسيكون موعد البث ابتداء من الرابع وحتى الحادي عشر من يناير الجاري.

ومن بين الأفلام الجديدة التي تبثها القناة خلال الشهر الجاري ابتداء من الخامس وحتى التاسع عشر من الشهر الجاري فيلم «المطران كبوجي» ويتناول الفيلم حياة المطران «هيلاريون كابوتشي» الذي ولد بسوريا في العام 1922 وتوفي عن عمر يناهز 94 عاما، والذي كان نائبا بطريركيا في القدس لطائفة الروم الكاثوليك حيث ظهرت نزعته القومية بوضوح. كما يحكي الفيلم تفاصيل مسيرته الحافلة بالمواقف الوطنية وبشكل خاص للقضية الفلسطينية، إذ وجهت للمطران عدة تهم منها الاتصال والتعاون مع جهات معادية لإسرائيل، حيث ضبطت بمعيته وفي سيارته، فحكم عليه بالسجن لمدة 12 عاما قضى منها أربع سنوات سجينا في إسرائيل قبل أن يتوسط الفاتيكان ودول أوروبية للإفراج عنه.

وحرصا على إبراز الشخصيات والرموز الوطنية في العالم العربي، تقدم الجزيرة الوثائقية فيلم «الفلاقة» وهم مجموعة من المناضلين ضدّ الاستعمار، اختاروا التنظيم في شكل مجموعات مسلحة في جل فترات الصراع الوطني ضدّ المستعمر في تونس وليبيا والجزائر. ويغطي الفيلم المرحلة التاريخية الممتدة بين 1881 تاريخ إعلان الحماية الفرنسية على تونس وصولا إلى سنوات الستينيات أين نشب الخلاف بين الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة والفلاقّة، ويعرض الفيلم يومي 14 و15 يناير.

أما فيلم «القضاء العشائري» فيلقي الضوء على طقوس ما يعرف بالعرف (القانون) العشائري ودوره في حل الخلافات بين الناس أو زيادة هوتها، وموقف الدولة الرسمي الداعم لهذا العرف ورغم أن العلاقة القانونية بين الناس ينظمها القانون المدني للدولة إلا أنه وفي كثير من الأحيان يكون لأحكام القانون العشائري الكلمة العليا وهو ما يتسبب أحيانا في بعض المعاناة الإنسانية والاجتماعية. ويتناول الفيلم مجموعة من القصص الإنسانية لشخصيات تعيش في بعض المناطق القبلية في العالم العربي وما تعرضت له هذه الشخصيات من أحداث كان القضاء العشائري هو الفاعل فيها وما ترتب على ذلك سلباً وإيجاباً، ويعرض في الفترة من 16 إلى 19 يناير.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X