fbpx
الراية الرياضية
استقبل رئيس الاتحاد رؤساء اتحاداتها وناقش معهم العلاقات

الدوحة تفتح ذراعيها لمعسكرات المنتخبات الأوروبية

مباريات ودية مثيرة تجمع السويد وفنلندا وأيسلندا وأستونيا على ملاعبنا

متابعة – بلال قناوي:

بعد أن فتحت قطر عاصمة الرياضة في الشرق الأوسط أبوابها وملاعبها المتطورة وأجواءها الرائعة أمام المنتخبات الآسيوية التي خاضت استعدادًا قويًا لكأس آسيا، تفتح قطر ذراعيها من جديد لاستقبال منتخبات أخرى والتي ستكون هذه المرة من القارة الأوروبية، حيث تستضيف معسكراتها الشتوية بالدوحة وتستضيف مبارياتها الودية.

وتشهد قطر في هذه الأيام وصول عدد من الأندية الأوروبية العالمية في مقدمتهم العملاق الألماني بايرن ميونخ وايندهوفن الهولندي وبروج كلوب البلجيكي، وسوف تشهد أيضا وصول منتخبات أوروبية عالمية وهي السويد وفنلندا وأستونيا وأيسلندا.

وسوف تلتقي هذه الفرق وهذه المنتخبات مع بعضها البعض في مباريات ودية، سيكون أولها لقاء السويد مع فنلندا اليوم بنادي السد في السابعة وخمس وأربعين دقيقة .

وتقام 11 الجاري 3 مباريات تجمع فنلندا مع أستونيا في الثالثة مساء، والسويد مع أيسلندا في السابعة وخمس وأربعين دقيقة، والمباراتان باستاد خليفة الدولي، ويلتقي المنتخبان الأيسلندي والأستوني 15 يناير بنادي السد .

من ناحية أخرى استقبل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة صباح أمس وفد اتحادات كرة القدم بالدول الإسكندنافية في كل من الدنمارك والنرويج وجزرفارو والسويد وفنلندا، حيث استقبل سعادته كل من جاسبر مولر رئيس الاتحاد الدنماركي والوفد المرافق له، وتيرجي سفيندسين رئيس الاتحاد النرويجي والوفد المرافق له، ونائب رئيس اتحاد كرة القدم بجزر فارو روين شورتر، ونائب رئيس اتحاد كرة القدم السويدي جورجين إريكسون، وهاكان شوستراند الأمين العام، وآري لاتي رئيس الاتحاد الفنلندي.

وحضر الاستقبال منصور الأنصاري الأمين العام لاتحاد الكرة، وعلي داود المدير التنفيذي لمكتب سعادة رئيس الاتحاد، و مشتاق الوائلي المدير التنفيذي لمكتب التطوير الاستراتيجي والمؤسسي.

ويأتي استقبال سعادة رئيس الاتحاد لوفود اتحادات كرة القدم بالدول الاسكندنافية، على هامش المعسكرات الشتوية التي تقيمها منتخبات دول الدنمارك والنرويج والسويد وجزر فارو وفنلندا، في العاصمة القطرية الدوحة، كما ستخوض المنتخبات عدداً من المباريات الودية وفق برنامج المعسكر.

حيث تم خلال الاستقبال التباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين الاتحادات، وأهمية تفعيلها وسبل تطويرها في الفترة المقبلة بما يخدم منظومة كرة القدم في كل من قطر وكافة البلدان الاسكندنافية ويعزز من أطر التعاون المشترك فيما بينهم .

كما جرى الحديث حول العديد من الأمور المتعلقة بمنظومة كرة القدم التي تربط بين الجانبين، وتم التطرق كذلك لسبل دعمها بما يعود بالنفع على الأطراف كافة، وبما يعزز من فرص تبادل الخبرات بين كافة الاتحادات، ويضمن معه تطور كرة القدم على جميع المستويات.

ومن المقرر -وفق برنامج الزيارة- أن تزور وفود اتحادات الدول الاسكندنافية غداً جناح اللجنة العليا للمشاريع والإرث «البافيليون»، للاطلاع على آخر استعدادات قطر والتقدم المذهل نحو استضافة قطر لكأس العالم 2022 بما تملكه من خبرات تنظيمية وبما يتوافر لديها من إمكانات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X