الراية الرياضية
استعداداً للمشاركة في النسخة الجديدة لبطولة العالم

عنابي اليد يختتم تدريباته ويغادر إلى الدنمارك غداً

نجوم منتخبنا يرفعون راية التحدي بحثاً عن إنجاز جديد رغم صعوبة المهمة

متابعة – رمضان مسعد:

يختتم منتخبنا الوطني لكرة اليد تدريباته في الدوحة، مساء اليوم، على أن يتوجه صباح غدٍ إلى الدنمارك للمشاركة في بطولة العالم التي تُقام في ألمانيا والدنمارك في الفترة من 10 إلى 27 الشهر الجاري، وكان منتخبنا قد استأنف تدريباته على فترتين أمس ركز فيها المدرب على الجانب البدني للاعبين، فيما سيكون التدريب الأخير لمنتخبنا اليوم خفيفاً الهدف منه إبقاء اللاعبين في وضعية الاستعداد لانطلاقة منافسات المونديال، حيث يبدأ منتخبنا مشواره في البطولة بلقاء أنجولا الجمعة القادمة، على أن يخوض المباراة الثانية مع منتخب مصر يوم الأحد القادم 13 يناير، ويلعب مباراته الثالثة أمام المجر يوم الاثنين 14 يناير، ويخوض مباراته الرابعة أمام السويد يوم الأربعاء 16 يناير، على أن يختتم مبارياته في الدور التمهيدي بمواجهة الأرجنتين يوم الخميس 17 يناير، ويتأهل ثلاثة منتخبات فقط من كل مجموعة بدلاً من أربعة كما كان معمولاً به في البطولات السابقة وهو ما يجعل مهمة المنتخب تبدو صعبة ولكنها ليست مستحيلة في ظل طموحات العنابي بالدفاع عن حظوظه بقوة في البطولة، وسبق لمنتخبنا الوطني الحصول على الميدالية الفضية في مونديال الدوحة 2015 وحصل على المركز الثامن في النسخة الأخيرة من البطولة والتي أقيمت في العاصمة الفرنسية باريس.

هذا ويخوض منتخبنا المنافسات بقائمة تضم 18 لاعباً هم: دانيال ساريتش، ونادين سولاكوفيتش، ورشيد يوسف، كمال ملاش، وحمدي عياد، ورفائيل كابوتي، وأحمد مددي ، وفراس مصطفى، وعلاء الدين بالراشد، وأمين زكار، وجدي سنان، وبيتران، وأنيس الزواوي ومصطفى هيبة ونضال عيسى، ومحمود زكي، يوسف بن علي وفرانكيس. ويلعب العنابي ضمن منافسات المجموعة الرابعة في العاصمة الدنماركية كوبنهجن إلى جانب منتخبات السويد، والمجر وأنجولا، ومصر والأرجنتين، فيما تضم المجموعة الأولى التي ستلعب في برلين، منتخبات ألمانيا، كوريا الجنوبية، البرازيل، صربيا، روسيا، فرنسا ، وتضم المجموعة الثانية التي ستلعب في ميونيخ، منتخبات كرواتيا، اليابان، البحرين، أيسلندا، مقدونيا، إسبانيا، أما المجموعة الثالثة التي ستلعب في مدينة هارنينج الدنماركية فتضم منتخبات، الدنمارك، السعودية، التشيلي، تونس، النمسا، النرويج.

وعلى هامش التدريبات أثنى لاعب منتخبنا يوسف بن علي على التحضيرات القوية للعنابي بقيادة الإسباني فاليرو ريفيرا وقال لقد بدأنا ندخل في أجواء المونديال مع اقتراب ضربة البداية وأعتقد أن المباريات الأربعة التي خضناها مؤخراً في الدوحة أكدنا من خلالها جاهزيتنا لهذا التحدي المونديالي، وأضاف «هناك عدد كبير من الشباب داخل المنتخب وقد استطاع 5 لاعبين منهم اكتساب الخبرة في مثل هذه البطولات ،وعن حظوظ المنتخب في المونديال قال «القرعة أنصفتنا على مستوى الجاهزية البدنية، وسيكون لدينا مباراتان مصيريتان أمام مصر والمجر في المباراتين الثانية والثالثة وهوأفضل بالنسبة لنا لأننا سنكون قد دخلنا في أجواء المونديال بعد مواجهة أنجولا الافتتاحية، سنتعامل بجدية مع كل مباراة باعتبارها مواجهات كؤوس من أجل تحقيق أفضل النتائج وتحقيق الطموحات على الرغم من صعوبة المهمة.

ومن جهته قال أحمد مددي لاعب منتخبنا الوطني إن التحضيرات سارت على أفضل ما يرام خلال الفترة الماضية سواء من خلال معسكر برشلونة أو المباريات الأربعة الودية التي خاضها في الدوحة أمام بيلاروسيا والبوسنة، وقال سنغادر إلى البطولة من أجل الدفاع عن حظوظنا في هذا الاستحقاق المونديالي، لن ندخر جهداً في سبيل رفع راية الوطن وأعتقد أننا جاهزون ومعنوياتنا عالية لخوض منافسات المونديال ورغم صعوبة المهمة التي تنتظرنا سنحاول أن نكون في الموعد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X