الراية الرياضية
الشمال يواجه الخور.. والأهلي يسعى لعرقلة السد

مواجهتان قويتان بدوري كرة السلة

متابعة – رجائي فتحي:

تُفتتح مساء اليوم مباريات الجولة الثامنة وقبل الأخيرة من القسم الأول لدوري كرة السلة بمواجهتين: الأولى تجمع الشمال والخور وتُقام الساعة ٥:٣٠ مساءً والثانية بين السد والأهلي وتُقام الساعة ٧:٣٠ مساءً وتُلعب المباراتان داخل صالة نادي الغرافة.

وتستكمل مباريات الجولة يوم غدٍ الأربعاء بمباراتين أيضاً يلعب في الأولى العربي مع قطر في قمة ساخنة ومثيرة والثانية بين الغرافة والوكرة في مواجهة لا تقل في قوتها عن السابقة وتُلعب المباراتان أيضاً بصالة الغرافة.

ومع الوصول للجولة قبل الأخيرة من القسم الأول لدوري السلة أصبحت الصورة واضحة نوعاً ما بالنسبة للمنافسة لاسيما أن هناك فرقاً أصبحت قريبة من البقاء في المربع وأخرى تريد دخوله وثالثة فرصتها باتت بعيدة من دخوله، الأمر الذي يجعل المنافسات قوية جداً ومثيرة في البطولة.

وبالنظر إلى المواجهة الأولى اليوم والتي تجمع بين الشمال والخور ستكون صعبة جداً نظراً لرغبة كل فريق في تحقيق الفوز.

الشمال لمواصلة المطاردة على قمة جدول الترتيب، حيث إن الفريق فاز في كل مبارياته ولم يخسر إلا مباراة واحدة ويريدأن يفوز في تلك المواجهة من أجل البقاء على القمة مع السد المتصدر بهزيمة واحدة كما هو الحال بالنسبة لفريق الشمال وهما المرشحان الأبرز لصدارة الترتيب مع نهاية القسم الأول.

ويدعم فريق الشمال في مواجهة اليوم كتيبة من اللاعبين المتميزين يتقدمهم المحترف الجزائري محمد حرات ومعه المحترفان الجورجيان جورج وميخيل وكذلك فارس افديك وعمر عبد القادر وأمير موجيك وعبد القادر كوسار.

وفي المقابل فريق الخور حقق الانتصار في لقاء وحيد على الريان وخسر بقية مبارياته ويسعى لتحقيق الانتصار الثاني له على حساب الشمال في مباراة اليوم وإن كانت المهمة تبدو صعبة ولكن في مثل هذه المباريات كل شيء وارد خاصة أن الخور قدم عروضاً قوية.

ويعتمد فريق الخور محترفيه ترينسي جونير وجاستون لويس وأمير جاكسون مع بقية اللاعبين وابن عمر حامد والحاج بوبو ومصطفي لاشين وعلي محمد توفيق.

واللقاء الثاني اليوم يجمع بين الأهلي والسد وهى مواجهة قوية وصعبة أيضاً نظراً لاحتياج الفريقين لتحقيق الانتصار.. الأهلي فاز في مباراتين في البطولة ويسعى لتحقيق الانتصار الثالث حتى لو كان على حساب السد المتصدر.

والسد يتصدر المسابقة بالاشتراك مع الشمال ولا يريد أن يخسر أي نقطة جديدة بعد خسارته لمواجهته السابقة أمام الوكرة ويريد أن يستعيد سكة الانتصارات وقوته بعد أن دخل الترشيحات بكل قوة للمنافسة على لقب هذا الموسم.

والمباراة لن تكون سهلة وإن كانت الترشيحات تصب في مصلحة فريق السد للفوز بها ولكن تظل هذه الترشيحات مرهونة بالأداء الذي يقدمه كل فريق.

ويعتمد فريق السد على كتيبة من اللاعبين الجاهزين وفي مقدمتهم الثلاثي الدولي بابكر دينج ومصطفى فودة وناصر الريس مع المحترفين تاديتش ودومنيك ديفون وميتروفيتش.

وفي المقابل يعتمد فريق الأهلي على جودة محترفيه كارلوس جوليوس وكينيث وايميست لي روس مع الدولي سعيدو نداي وأحمد يوسف وعمر أحمد ومحمد قويري.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X