أخبار عربية
وصفت ما حدث في القنصلية السعودية بالوحشي.. كاتب تركي:

هاسبل أجهشت بالبكاء حينما سمعت تسجيلات مقتل خاشقجي

أنقرة – وكالات:

كشف كاتب وإعلامي تركي عن ردة فعل مديرة المخابرات الأمريكية «جينا هاسبل» عند سماعها تسجيلاً لجريمة قتل الصحفي السعودي «جمال خاشقجي» في قنصلية بلاده بإسطنبول مطلع أكتوبر الماضي.

وفي مقابلة مع فضائية الحوار، قال الكاتب والإعلامي «توران كشلاقجي»، إن «جينا» والمترجمة المرافقة لها، دخلتا في نوبة بكاء عند الاستماع للتسجيل، الذي يكشف كلام القتلة أثناء تنفيذهم الجريمة البشعة.

وأضاف «كشلاقجي» أن مديرة المخابرات الأمريكية علقت باكية: «أنا عملت في كثير من الجثث وكذا.. ولكن لأول مرة في حياتي أرى كمثل هذا الأمر الوحشي».

وأثارت جريمة قتل «خاشقجي» غضباً عالمياً واسعاً لعدة عوامل، أبرزها وحشية الجريمة ذاتها من خلال تقطيع الجثة بمنشار كهربائي على أنغام الموسيقى، كما تناقلت وسائل إعلام دولية، بناءً على تسجيلات للجريمة.

هذا بالإضافة إلى حيثية المكان الذي تمت فيه الجريمة، باعتباره مقراً دبلوماسياً، فضلاً عن مكانة الضحية كونه كاتباً بصحيفة واشنطن بوست الأمريكية وإعلامياً مرموقاً لطالما كان له علاقات بالأوساط السياسية الرفيعة في بلاده والعالم.

وأخيراً حيثية المتورطين في الجريمة، حيث خلص تقييم ل «وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية» (سي آي إيه) إلى أن قتل «خاشقجي» كان بأمر مباشر من ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان»، فيما ادعت المملكة أن من أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه (دون ذكر اسمه).

وطالبت النيابة السعودية، الخميس، بإعدام 5 متهمين من بين 11 بدأت جلسات محاكمتهم في الرياض بقضية قتل «خاشقجي»، الأمر الذي أثار تساؤلات عديدة بشأن سرعة بدء المحاكمة من جانب، وتوجيه إدانات وطلبات أحكام بالإعدام من الجلسة الأولى، رغم عدم اكتمال الأدلة لدى الرياض.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X