fbpx
الراية الرياضية
الرمق الأخير ينقذ أسود الرافدين من كمين فيتنام

العراقي في الأمان بهدف عدنان

أبوظبي – رويترز:

أحرز القائد علي عدنان هدفاً من ركلة حرة في الدقيقة الأخيرة ليقود العراق لفوز مثير 3-2 على فيتنام في افتتاح مشوار الفريقين في المجموعة الرابعة.

ونفذ عدنان ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 90 بتسديدة رائعة بقدمه اليسرى سكنت الزاوية العليا لمرمى فيتنام، ليتوج سيطرة المنتخب العراقي على مباراة تأخر فيها مرتين في الشوط الأول. وسجّل علي فائز مدافع العراق الهدف الأول لفيتنام بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 24 وعادل زميله مهند علي النتيجة في الدقيقة 35. وقبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول أحرز المهاجم نوئين تشونج فونج الهدف الثاني لفيتنام قبل أن يتعادل همام طارق لأبطال آسيا 2007 في الدقيقة 60. ووضع كل فريق أول نقطة في رصيده بالمجموعة الرابعة التي تتصدّرها إيران، أعلى منتخبات آسيا تصنيفاً، بعد أن سحقت اليمن 5-صفر أول أمس الاثنين.

ورغم استحواذ العراق على الكرة في البداية، كان المنتخب الفيتنامي هو من بادر بالتسجيل بعد تمريرة من نوئين جوانج هاي إلى تشونج فونج، وتدخل فائز لإبعاد الكرة لكنها اصطدمت بكاحله ودخلت المرمى. وكاد مهند علي أن يُدرك التعادل للمنتخب العراقي بعدما سدّد كرة أبعدها الدفاع في الدقيقة 33، لكن بعد دقيقتين أخريين استغل مهاجم العراق خطأ دفاعياً لينتزع الكرة من المُدافع دو دوي مانه ثم يراوغ القائد جوي نجوك هاي ويطلق تسديدة قوية في الشباك. لكن تشونج بونج، الذي اشترك في كرة الهدف الأول، حاول متابعة كرة مرتدة من الحارس جلال حسن وساعده الحظ مرة أخرى في التسجيل، إذ اصطدمت الكرة بقدم مهاجم فيتنام ودخلت المرمى أثناء محاولة المدافع العراقي أحمد إبراهيم إبعادها. وتألق مهند علي مجدداً وارتقى أعلى من المدافعين ليقابل كرة عرضية بضربة رأس تصدّى لها الحارس دانج فان لام مرتين قبل أن تصل في نهاية المطاف إلى طارق الذي وضع الكرة في الشباك من مدى قريب ليدرك التعادل، وتوّج عدنان تفوق فريقه بهدفه المتأخر. وسيلعب العراق مع اليمن في مواجهة عربية خالصة يوم السبت المقبل في الشارقة بينما تلتقي إيران مع فيتنام في أبوظبي.

بعد الخسارة القاسية أمام إيران

اليمنيون يَعدون بتقديم الأفضل

رغم الهزيمة الثقيلة صفر /‏ 5 أمام المنتخب الإيراني في بداية مشواره ببطولة كأس آسيا 2019 لكرة القدم المقامة حالياً بالإمارات، أكد السلوفاكي يان كوشيان المدير الفني للمنتخب اليمني أن فريقه يستطيع تقديم ما هو أفضل من هذا.

وأكد كوشيان ولاعبوه إصرارهم ورغبتهم في تقديم عروض أفضل فيما تبقى من مسيرة الفريق في البطولة الحالية.

ومع الأوضاع الصعبة والمشاكل التي يُعاني منها اليمن في ظل حالة الحرب التي يعيشها هذا البلد، كان تأهل المنتخب اليمني إلى البطولة للمرة الأولى في تاريخه إنجازاً في حد ذاته.

ولكن الهزيمة الثقيلة على استاد «محمد بن زايد» أول أمس الاثنين كان من الصعب تقبلها ببساطة لاسيما أنه كان من الممكن أن تتضاعف في ظل الفارق الهائل في المستوى بين الفريقين.

ورغم هذا، قال كوشيان 60‏ عاماً‏ بعد المباراة: «سندرس ونحلل أداء الفريق بالتأكيد، يمكننا تقديم أداء أفضل»

العماني يستهل مشواره بأوزبكستان

يعول منتخب سلطنة عُمان على سجله الإيجابي أمام أوزبكستان عندما يتواجهان اليوم في الشارقة، في محاولة من المنتخب الخليجي لبلوغ الأدوار الإقصائية في كأس آسيا في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.

وبعد الخسارة الساحقة التي مُنيت بها أمام المنتخب القادم من وسط آسيا بخماسية في 2011، نجحت عمان بالفوز أربع مرات توالياً على «الذئاب البيض»، لتدخل بمعنويات مرتفعة في باكورة مبارياتها ضمن المجموعة السادسة في نهائيات 2019 المقامة في الإمارات.

لكن عمان ستخوض المواجهة من دون حارسها المُخضرم علي الحبسي، المحترف سابقاً في الدوري الإنجليزي، بعد استبعاده الجدلي عن البطولة بسبب الإصابة. تعافى حارس الهلال السعودي من إصابته ويستعد مع فريقه للمشاركة في مبارياته المقبلة وسيحل بدلاً منه فايز الرشيدي. وتألق الرشيدي في كأس الخليج 2018 عندما قاد عُمان إلى اللقب بركلات الترجيح على حساب الإمارات ونجمها عمر عبد الرحمن. وخضعت عمان لبرنامج تحضيري مكثف بدءاً من سبتمبر، لكن تشكيلة المدرب الهولندي بيم فيربيك التي تمتاز بأسلوب دفاعي متحفظ يعاب عليها ضعف هجومها.

الساموراي مرشّح فوق العادة للفوز

التركماني يصطدم بالياباني

أبوظبي – (د ب أ): بعد أيام قليلة على المفاجأة التي شهدها هذا الملعب بفوز المنتخب الهندي 4 /‏ 1 على نظيره التايلاندي، سيكون استاد «آل نهيان» بنادي الوحدة في أبو ظبي على موعد مع مواجهة مثيرة بين منتخبي اليابان وتركمانستان حيث يلتقي الفريقان اليوم في افتتاح مباريات المجموعة السادسة.

ومن الناحية النظرية، تبدو المواجهة محسومة للمنتخب الياباني صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الآسيوي (أربعة ألقاب) في مواجهة نظيره التركماني الذي يخوض البطولة للمرة الثانية فقط في تاريخه.

ولكن المنتخب التركماني قد يسعى إلى تفجير المفاجأة في مواجهة نظيره الياباني الذي يخوض البطولة بفريق يختلف كثيراً عما كان عليه في المشاركات الماضية حيث يمتلك قدراً أقل من الخبرة عن سابقيه.

ولهذا، يحتاج المنتخب الياباني إلى حسم الأمور مبكراً في هذه المباراة بعدما استوعب لاعبوه الدرس جيداً بأن المفاجآت واردة.

هيكتور كوبر مدرب أوزبكستان:

نتحسّب لمواجهة المفاجآت

الشارقة – ( د ب أ): يرى الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب منتخب أوزبكستان أن منتخب عُمان هو المنافس الأول لفريقه في المجموعة السادسة للحصول على بطاقة التأهل الثانية للدور الثاني في ظل منافسة المنتخب الياباني بقوة على بطاقة التأهل الأولى. وقال كوبر في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء في المركز الإعلامي بنادي الشارقة: «نتطلع لتقديم صورة طيبة عن الكرة الأوزبكية». وأوضح: «المنتخب العُماني جيد، وحائز على بطولة الخليج في نسختها الأخيرة وهو ما يؤكد أنه فريق لديه إمكانات عالية، وبالتالي على فريقي أن يكن له كل الاحترام وهو ما نعمل عليه في الوقت الراهن»..

وأضاف: «باب المفاجآت مفتوح على مصراعيه في البطولة وينبغي أن نضع ذلك في حساباتنا جيداً بتوقع حدوث أي شيء في جميع المباريات». وأشار: «لست قلقاً من عدم خوض مباريات ودية قبل المشاركة في الحدث القاري، خوفاً من تعرّض اللاعبين لإصابات يكون لها انعكاساتها السلبية على هذه المشاركة الآسيوية المهمة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X