ثقافة وأدب
في تواصل لمنافسات مهرجان مرمي العاشر

تأهــل 10 شواهيـــن لنهــائي بطــولة الدعــو

استئناف الدعو لفئة القرناس حر والفرخ اليوم

انطلاق بطولة الطلع بمشاركة 8 مجموعات

صقَّارون: اللجنة تلافت الأمور التي عليها تعليقات بالنسخ الماضية

الكبيسي: 400 متر مسافة سباق الدعو

الدوحة – الراية:

 تأهل أمس 10 صقارين في بطولة الدعو محلي لفئة “القرناس شاهين” وذلك لأصحاب أفضل 10 توقيتات لـ 83 طيرا مشاركا في منافسات هذه المجموعة. وذلك ضمن مهرجان مرمي الدولي العاشر للصقور والصيد بصبخة مرمي بسيلين والذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني ويستمر إلى الثاني من فبراير المقبل. وذكرت اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي العاشر، أن العشرة المتأهلين سيخوضون المنافسات النهائية لبطولة الدعو المحلي والدولي. والمتأهلون العشرة إلى النهائي هم: حسن علي محمد الشقيري المهندي والذي فاز بالمراكز الأول والثاني والسادس الثامن، ثم جاء فريق الزبارة في المركز الثالث ويتبعه فريق لوسيل في المركز الرابع وفريق الشحانية في المركز الخامس وطلال فهد محمد الفهد النعيمي سابعا والشيخ سعود بن عبدالعزيز سعود عبدالعزيز آل ثاني في المركز التاسع ثم ناصر محمد ناصر الجبر النعيمي في المركز العاشر. وحقق طير حسن علي المهندي المتأهل في المركز الأول توقيتا قدره 17 ثانية و307 جزءا من المائة.

هدد السلوقي

من جهة أخرى تتواصل اليوم بطولة الدعو في الفترة المسائية لفئة “القرناس حر” و”فرخ حر”. بينما تنطلق في الصباح بطولة الطلع لفئة القرناس حر والتي سيشارك فيها 8 مجموعات والتي تستمر حتى الثلاثاء المقبل، على أن تقام يوم غد الجمعة بطولة هدد السلوقي، فيما تستأنف بطولة هدد التحدي السبت المقبل مع المجموعة الخامسة. لتبدأ يوم الأربعاء 16 يناير بطولة الدعو محلي فئة (جير حر) ويتأهل منها 10 إلى النهائي، حيث تقام في اليوم الموالي (17 يناير) بطولة الدعو محلي فئة (جير شاهين) ويتأهل منها 10 صقور إلى النهائي أيضا. وقال فهد حسين الكبيسي رئيس لجنة الدعو، إن البطولة تعتمد على قياس سرعة الصقر من نقطة الانطلاق وحتى نقطة النهاية التي تقدر مسافتها بـ 400 متر، مشيرا إلى أن اللجنة المنظمة للمهرجان استطاعت تلافي كافة الأمور التي كانت عليها تعليقات وملاحظات من قبل المتسابقين وجمهور المهرجان، لافتا إلى أنه تم إضافة تقنيات جديدة منها كاميرا لرصد وصول الطير إلى نقطة النهاية، والتي ثبتت خلف جهاز الرصد “السنسر” موضحاً أن الكاميرا تعمل على رصد الطير من نقطة الانطلاقة وحتى النهاية وقياس السرعة أيضا. وفي سياق متصل لفت الكبيسي إلى أن المشاركات قوية في هذه النسخة ويوجد ضمن الطيور المتنافسة من لها تاريخ في هذه البطولات وسجلت انتصارات كبيرة، كما يوجد صقارون يشهد لهم في هذا المجال، مؤكدا على أن المنافسة ستكون قوية وشيقة في التصفيات الأولية والنهائية. وختم الكبيسي تصريحه باستعراض الفئات المشاركة في بطولة الدعو مثل فئة الحر والشاهين القرناس والفرخ، ودعا المشاركين إلى الالتزام بقواعد بطولة الدعو والتعاون مع اللجنة لإنجاح البطولة والمهرجان.

تقنية الفيديو

من جهتهم أشاد عدد من المشاركين في بطولة الدعو لفئة “القرناس شاهين” بجهود اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي العاشر للصقور والصيد، وتقدموا بالشكر للأخذ بملاحظاتهم وتعليقاتهم التي تقدموا بها في الموسم الماضي لاسيما مسألة “السنسر” واحتساب وقت الطير، مؤكدين أن الرصد بتقنية الفيديو كان بمثابة حكم حاسم لكل من يشكك في النتيجة وغير ذلك. وفي هذا الصدد، هنأ الصقار جاسم الكعبي المتأهل إلى النهائي السيد حسن علي محمد الشقيري المهندي في عدد من المراكز: الأول والثاني والسادس الثامن، متمنيا التوفيق للجميع. وأشار الكعبي إلى أن الهواء لم يكن في صالح بعض الطيور رغم قوتها واستعدادها الجيد. بدوره، شارك الصقار الشهير عبدالوهاب بن عمير النعيمي من فريق لوسيل بثلاثة طيور، حيث تأهل منها طير واحد للنهائي وذلك باحتلاله المركز الرابع بتوقيت قدره 17 ثانية و757 جزءا بالمائة. من جهة أخرى، خصصت اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي العاشر للصقور والصيد 19سيارة جديدة كجوائز لبطولات المهرجان المختلفة منها سيارة من طراز لكزس لجائزة هدد التحدي، و8 سيارات تويوتا لاند كروزر في 6 و8 لاند كروزر بيك آب وسيارة من طراز في أكس آر وأخرى جي أكس آر. فضلا عن الجوائز النقدية التي يحصل عليها المتأهلون في بطولة هدد التحدي، حيث يحصل كل متأهل في التصفيات الأولية للبطولة على جائزة مالية قدرها مائة ألف ريال في حال استطاع الصقر الخاص به من إجبار الحمامة على الاختباء أو صيدها، وذلك قبيل الوصول إلى النهائي حيث يفوز الذي يصطاد أولا بالجائزة الكبرى لهذه البطولة والمتمثلة في سيارة من نوع (لكزس) ذات دفع رباعي.

محلات خدمية

كما جهز مهرجان قطر الدولي العاشر للصقور والصيد نحو 18 محلا خدميا في موقعه بصبخة مرمي بسيلين تعمل في مجالات مختلفة تتعلق بالمقناص، إضافة إلى تخصيص مقر لمستشفى سوق واقف للصقور حيث تقدم خدمات العلاج للصقور التي يحضرها رواد المهرجان والمتسابقين في آن واحد.

وتختص المحلات التي تشغلها شركات ومؤسسات تجارية مختلفة في بيع مستلزمات المقناص والرحلات البرية، إضافة إلى تخصيص محلات للمشروبات الساخنة، حيث تقوم المحلات التجارية المشاركة في المهرجان بإجراء سحوبات أسبوعية على جوائز قيمة للزوار، كما تعمد كل مؤسسة إلى إجراء سحوبات ينتج عنها من 3 إلى 5 فائزين في نهاية كل أسبوع ويحصل أصحاب المراكز على جوائز عينية مثل إطارات للمركبات أو أدوات من مستلزمات المقناص وغيرها. وفي لقاءات متفرقة مع بعض المشرفين على تلك المحلات تقدموا بالشكر إلى اللجنة المنظمة للمهرجان لإتاحة فرصة المشاركة واستعراض مسلتزمات المقناص التي تعد إرثا يتوارثه الأجداد، مؤكدين أن المشاركة تأتي في ظل حرص المؤسسات الناشطة في هذا المجال على تعريف الرواد لاسيما من السياح بأدوات الصيد بالصقور وكيفية تدريبها وإطعامها والعناية بها.

مستشفى الصقور

من جانبه استعرض الدكتور مقداد محمد من مستشفى سوق واقف للصقور الإقبال على قسم المستشفى في موقع المهرجان، مشيراً إلى أن الاقبال بين المتوسط والكثيف خصوصا من قبل المشاركين في البطولات المختلفة للمهرجان أو رواده والعزب المجاورة لموقع المهرجان في سيلين. كما استعرض د. مقداد الحالات الأكثر شيوعا من أمراض الطيور التي عالجوها في قسم المستشفى بمهرجان مرمي وهي مشاكل جفاف الطير والمناسم، وقال بهذا الخصوص، إن مستشفى سوق واقف للصقور جهز الموقع في المهرجان بأحدث التقنيات والأجهزة كما تم تزويده بالأدوية اللازمة لعلاج الحالات التي ترد إلى المستشفى. وفي سياق متصل أشار إلى أن علاقة الطيور بالصقّارين القطريين علاقة مميزة جداً، فالصقار القطري أصبح على دراية كاملة وثقافة ووعي بتربية الطيور واحتياجاتها سواء بالتدريب أو الرعاية والوقاية من الأمراض الشائعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X