الراية الرياضية
شكوك حول جاهزية مبابي ونيمار للقاء اليوم

اميان في طريق سان جيرمان

باريس- رويترز:

أثار توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، الشكوك حول الثنائي كيليان مبابي ونيمار جونيور، قبل لقاء اليوم أمام أميان، ضمن منافسات الجولة العشرين للدوري الفرنسي.

وقال توخيل، في مؤتمر صحفي أمس الجمعة، إن نيمار ومبابي بدا عليهما الإجهاد الشديد بعد ساعات من الخروج من كأس الرابطة بالخسارة ضد جانجون 1-2 في دور الثمانية. وأضاف المدرب الألماني «لقد تعرض مبابي لضربة قوية في الوجه بعد تدخل عنيف من حارس جانجون، سنجري اختبارًا للثنائي، لتحديد حالتهما ومدى الجاهزية للقاء أميان». في المقابل، أكد توماس توخيل أنه سيخوض اللقاء بدون برسنيل كيمبيمبي وجيانلويجي بوفون وكيفن ريمان وخيسي رودريجيز بسبب إصابات عضلية مختلفة. ويتصدر البي إس جي جدول ترتيب الدوري الفرنسي برصيد 47 نقطة من 17 مباراة مقابل 18 نقطة لأميان في المركز السابع عشر.

في المقابل لم يفقد أدريان رابيو، لاعب وسط باريس سان جيرمان، أمل المشاركة في مباريات فريقه رغم إعلان إدارة النادي تجميد مشاركته في المباريات لنهاية الموسم الجاري، عقاباً له على المماطلة في تجديد عقده الذي ينتهي في يونيو المقبل.

وقال توماس توخيل، في تصريحات أبرزتها شبكة راديو مونت كارلو الفرنسية: «الباب مفتوح أمام عودة رابيو للتشكيل الأساسي، ولكن هذا الأمر لن يحسم قبل إغلاق باب الانتقالات الشتوية في يناير الجاري».

وأكد المدرب الألماني: «علاقتي جيدة للغاية بأدريان، فهو يتدرب باحترافية شديدة، إلا أن موقفه معقد باعتباره أحد أبناء النادي».

وأشارت الشبكة الفرنسية إلى أن توخيل أراد رهن موقف رابيو بمدى نجاح إدارة النادي في ضم لاعب وسط جديد.

ولفتت إلى أن عودة أدريان رابيو للتشكيل الأساسي ل «بي إس جي» تبدو أيضاً ضرورية حال استمراره مع الفريق خاصة مع بداية فبراير المقبل الذي سيشهد مواجهة قوية ضد مانشستر يونايتد الإنجليزي في دور ال16 بدوري أبطال أوروبا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X