الراية الرياضية
الريان يصطدم بالشمال والسد مع الخور بصالة الغرافة

مواجهتان مهمتان بدوري السلة

متابعة – رجائي فتحي:

تنطلق مساء اليوم السبت مباريات الجولة الأخيرة من القسم الأول لدوري كرة السلة حيث تقام مباراتان، الأولى تجمع بين الريان والشمال وتقام الساعة ٥:٣٠ مساءً وتليها المباراة الثانية بين الخور والسد وتقام الساعة ٧:٣٠ مساءً وتلعب المباراتان بصالة نادي الغرافة.

وتستكمل باقي مباريات الجولة يوم الأحد بمواجهتين أيضاً، الأهلي يواجه الغرافة والوكرة يصطدم مع العربي في مواجهتين ولا أهم.

ومع الوصول لمباريات هذه الجولة يكون الدوري وصل إلى منتصفه قبل مواجهات مرحلة البلاي أوف، وكل الفرق يحدوها الأمل أن تحقق الانتصار في هذه الجولة من أجل المنافسة على دخول المربع والذي ضمن التواجد فيه حتى الآن ثلاثة فرق وهي الشمال والسد وقطر، في حين هناك صراع على المركز الرابع بين أكثر من فريق.

والمعروف أن الأربعة الأوائل مع نهاية القسم الثاني للدوري سوف يلعبون على لقب البطولة من خلال مباريات الأفضلية حيث يلعب في نصف النهائي الأول مع الرابع والثاني مع الثالث في أفضلية من ثلاث مباريات والفريق الذي يُحقق الفوز في مباراتين يتأهل للنهائي وبالتالي الجميع يتصارع من أجل تحقيق ذلك.

في المباراة الأولى بين الريان والشمال تميل الكفة في مصلحة فريق الشمال المدجّج باللاعبين سواء المحترفين أو المواطنين وهو نجح في الفوز في ٦ مباريات وخسارة مباراة واحدة في البطولة ويمتلك ١٣ نقطة في الصدارة مع فريق السد وضمن التواجد في المربع الذهبي بعد نهاية القسم الأول وفي المقابل الريان لم يذق طعم الانتصار وخسر كل مبارياته في البطولة.

يطمح الريان في لقاء اليوم أن يُحقق الانتصار الأول له في البطولة حتى لو كان على حساب فريق الشمال المجتهد والطامح في أن ينافس على لقب البطولة هذا الموسم بعد التعاقدات المتميزة للفريق على صعيد المواطنين والمحترفين.

ويُراهن مدرب فريق الشمال حسن حشاد على محترفيه الثلاثة محمد حرات وجورج وميخيل مع اللاعبين الدوليين فارس افديك وأمير موجيك بالإضافة للدولي السابق عمر عبد القادر وكذلك عبد القادر كوسار وبالتالي المدرب لديه الخيارات التي يمكن من خلالها صناعة الفارق.

وفي المقابل فريق الريان يطمح أن يكون ظهوره في لقاء اليوم مميزاً لاسيما أن عروض الفريق تحسّنت وإن كانت النتائج كما هي ويعول مدربه إيريك على محترفيه جوران واليوني وويلي جي ار مع الدولي عبد الرحمن يحيي وكذلك عبد العزيز النجمي وياسر مهدي، في حين لا يزال الفريق يفتقد المصابين ميزو ومحمد عبد العزيز وهما من العناصر الدولية.

واللقاء الثاني اليوم سيكون بين الخور والسد وهي مواجهة مهمة بالنسبة للفريقين حيث إن السد في الصدارة برصيد ١٣ نقطة، في حين أن الخور في المركز قبل الأخير برصيد ٩ نقاط من الفوز في مباراتين وخسارة ٥ مباريات ويطمح كل منهما في الفوز في لقاء اليوم.

ويمتلك فريق السد أفضلية فارق الخبرات ووجود ثلاثة لاعبين دوليين في تشكيلته وهم: با بكر دينج وناصر الريس ومصطفى فوده مع المحترفين الثلاثة دومنيك وتاديتش وميتروفيتش وهم من صنعوا الفارق للفريق في المباريات الماضية ويطمحون في مواصلة المشوار وتحقيق الانتصار في لقاء اليوم للبقاء على قمة الترتيب مع نهاية القسم الأول.

وفي المقابل فريق الخور يعتمد بشكل كبير على محترفيه الثلاثي لاكي وجونيور جي ار وجاستون مع الحاج بوبو ومصطفى لاشين وأبو النور معتصم وهم يمثلون المجموعة التي يعتمد عليها المدرب زاهر عبد الباسط في مواجهة اليوم التي يتوقع أن تكون صعبة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X