الراية الرياضية
المدرب الوطني يوسف آدم يؤكد ل الراية:

العنابي قادر على تخطي كوريا

يضم لاعبين صغاراً بعقلية الكبار و آسيا خير إعداد لهم

الضغوطات على الكوري أكثر ويجب ألا نستجيب للاستفزازات

البطولة لن تخرج عن الأربعة الكبار ونتمنى أن يكون العنابي منهم

قادرون على الوصول لأبعد نقطة في البطولة والمنافسة بقوة

حاوره – حسام نبوي:

أكد المدرب الوطني يوسف آدم على أن منتخبنا الأقرب لتحقيق نتيجة جيدة في مباراته اليوم أمام المنتخب الكوري في ثاني جولاته ببطولة كأس آسيا والتي ستحسم تأهله للدور الثاني من البطولة القارية مؤكدًا أن العنابي يجب عليه أن يدخل المباراة أكثر أريحية ورغبة في تحقيق الانتصار، والتركيز على اللعب بطريقته التي تضمن له الفوز وعدم الاستجابة لأي استفزازات من قبل الفريق المنافس والتي قد تصل بالفريق إلى اتجاه آخر قد يكلفنا خسارة لاعبين نحن في الاحتياج إليهم خاصة وأن المنتخب الكوري الشمالي سيدخل مباراته اليوم لايجد لديه مايخسره وسيلعب بكل الطرق لتحقيق نتيجة إيجابية، وتحدث يوسف أدم أيضا في حواره مع الراية * عن فرصة العنابي في البطولة وقدرته على المنافسة على اللقب والعديد من الأشياء الأخرى في الحوار التالي:

في البداية كيف ترى مباراة اليوم أمام المنتخب الكوري الشمالي ؟

 بكل تأكيد هي مباراة هامة للغاية للطرفين نتمنى خلالها أن يحالف منتخبنا التوفيق ويكون في يومه ويحقق نتيجة إيجابية تحسم تأهله للدور الثاني على أن تكون مباراته أمام السعودية التي تليها تحديد مراكز فقط، وأنا أرى أن منتخبنا الأقرب لتحقيق الفوز بكل تأكيد عطفا على أدائه في الفترة الأخيرة ومن متابعتنا للمنتخب الكوري إلا أن الفوز يحتاج إلى تركيز شديد ورغبة كبيرة وروح قتالية.

وبما تنصح اللاعبين في هذا اللقاء ؟

 أنصح اللاعبين بعدم الاستجابه لاستفزازات المنتخب الكوري في المباراة خاصة أنه معرض لضغوطات أكثر من منتخبنا وسيدخل بكل قوة لتحقيق الفوز وبكل السبل، وربما يكون هناك خشونة زائدة وعنف فالمنتخب الكوري لايوجد لديه مايخسره ونحن الأكثر أريحية منهم فأطالب لاعبي العنابي بعدم الانجرار وراء ذلك حتى لايتعرض أي لاعب لعقوبة لاقدر الله أو إصابة تحرم الفريق من مجهوده في المباريات المقبلة والتي هي أهم بالنسبة لنا.

وما رأيك في مستوى الفريق في أول مباراة أمام لبنان ؟

 المباريات الافتتاحية دائما نحتاج خلالها إلى الفوز ولاننظر إلى الأداء بشكل كبير، والمنتخب قدم مباراة جيدة ونجح في تنفيذ المطلوب وهو الفوز والذي ساهم بشكل كبير في ارتفاع معنويات اللاعبين وزيادة رغبتهم في مواصلة المشوار بنجاح في البطولة القارية، ونحن ثقتنا كبيرة في هؤلاء اللاعبين وقدرتهم على تقديم بطولة جيدة والشارع الرياضي كله خلف المنتخب ونتمنى له التوفيق خاصة أنه جيل شاب ويعتبر خير بداية للمنتخب قبل مونديال 2022 فأنا أرى أن البطولة الآسيوية خير إعداد للمونديال خاصة أن المنتخب به العديد من اللاعبين صغار السن ولكن تفكيرهم كبير وقادرون على أن يكونوا نجومًا كبارًا.

وكيف ترى فرصة المنتخب بالبطولة ؟

 منتخبنا يضم خليط جيد من اللاعبين الشباب والخبرة وهذا أمر جيد، وأنا أتوقع له الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة القارية، رغم صعوبة المنافسة وهيمنة الكبار على اللقب في الفترة الأخيرة إلا أن كل الاحتمالات واردة والمنتخب القطري من الفرق الجيدة في البطولة وأتمنى أن يكون من ضمن الكبار المنافسين على اللقب.

من ترشح للفوز باللقب ؟

 اللقب لن يخرج عن الفرق الكبرى في القارة مثل اليابان وكوريا وأستراليا وإيران، وهذا مايتوقعه معظم المتابعين، وإن حدث غير ذلك ستكون مفاجأة والمفاجأت لن تكون الآن ولكن بعد الدور المقبل ستتضح الرؤية بشكل كبير وسيظهر الفريق القادر على مقارعة الكبار في البطولة وقدرته على تحقيق اللقب.

وماذا عن فرصة المنتخبات العربية عامة ؟

 كما قلت لك من قبل فالمنافسة على اللقب ستكون بين الفرق الكبرى في القارة وأتمنى أن أرى فرقًا عربية في المربع الذهبي للبطولة، وأن يكون العنابي موجودا في دائرة المنافسة .

كلمة أخيرة..

نحن على ثقة كبيرة بلاعبينا وقدرتهم على تقديم بطولة جيدة والشارع الرياضي القطري كله خلف هؤلاء اللاعبين نوفر لهم كل الدعم والمساندة، وهذا الجيل نعول عليه الكثير قبل مونديال 2022، ونتمنى لهم كل التوفيق في كأس آسيا وتكون بطولة مميزة لهم ويحققون مانطمح له جميعًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X