أخبار عربية

مغردون يتهمون السعودية والإمارات بالطمع في اليمن

لندن – وكالات:

تغرق اليمن أكثر وأكثر في حرب لا طائل منها سوى تحقيق أطماع سعودية إماراتية، والتي في سبيل تحقيقها تقوم السعودية بتجويع وقتل ملايين اليمنيين تحت ذريعة وقف المد الإيراني.

ويرى محللون يمنيون أن أطرافاً دولية وخاصة السعودية والإمارات تسعى لإدارة النار بحيث تحافظ على مستوى معين يسهم في استمرار الحرب دون انتصار أحد طرفيها الحكومة الشرعية والحوثيين، لضمان بقاء الوضع الحالي، وضمان استمرار ذريعة التدخل العسكري.

وبسبب هذه السياسة فإن السعودية تستخدم أسلوب الحصار الذي يأخذ الكثير من الوقت في إضعاف الطرف المحاصر، فيما يأتي كالنار في الهشيم على المدنيين. الأمر الذي يعتبر جريمة حرب مكتملة الأركان، وفق القانون الدولي. وفي هذا السياق أطلق مغردون عرب ومتضامنون أجانب حملة تغريد لتعرية الجريمة السعودية في اليمن باستخدام وسم #تجويع_قتل_اليمن، وكشف حقائقها أمام الجمهور، ومطالبة المعنيين بالتصدي لها. وقال عز العالي في تغريدة على حسابه بموقع توتير: “تسببت الحرب السعودية في انتشار وباء الكوليرا وإصابة قرابة 900 ألف يمني، في وقت يعتمد نحو 17 مليون يمني كلياً على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة”.

ورأى جهاد الزعيم في تغريدة له أن “السعودية اخترعت فكرة تورط إيران في اليمن، في الوقت الذي لا تمتلك فيه أي دليل يدعم صحة ادعائها من أجل قتل وتجويع اليمن وفشلها العسكري”.

وقام التحالف السعودي الأمريكي بشن أكثر من 90 ألف غارة جوية عسكرية في الأجواء يكابدها المدنيون اليمنيون”. وقال فرجان البياني في تغريدة له إن التحالف السعودي يواصل غاراته الجوية على اليمن ويضرب حصاراً على البلاد جواً وبحراً وبراً ووثق فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة في اليمن ارتكاب السعودية والإمارات لجرائم حرب خطيرة راح ضحيتها آلاف المدنيين خاصة الأطفال، الأمر الذي رفضته الدولتان وشنتا حملة تشويه مضادة على الأمم المتحدة.     

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X