fbpx
الراية الإقتصادية
خلال ملتقى نظمته سفارتها بمشاركة الغرفة

إثيوبيا تعرض فرصاً استثمارية على القطريين

بن طوار: الوقت ملائم لإقامة شراكات ناجحة بين الشركات

السفير الإثيوبي: فرص واعدة في الزراعة والتصنيع والخدمات

الدوحة – الراية :

استعرضت سفارة أثيوبيا عدداً من الفرص الاستثماريّة الواعدة، داعية رجال الأعمال القطريين للاستثمار هناك. من جانبه اعتبر السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة قطر أن الوقت ملائم الآن لإقامة شراكات بين الشركات القطرية والإثيوبية. جاء ذلك خلال ملتقى الاستثمار في إثيوبيا الذي نظمته السفارة الإثيوبية في الدوحة بفندق جراند حياة الدوحة أمس بمشاركة غرفة قطر، بحضور سعادة السيد متاسبيا تاديسي ولد جيورجيس سفير جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية لدى الدولة، ويعرض الملتقى الفرص الاستثمارية بإثيوبيا وعلاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين القطاع الخاص في قطر وإثيوبيا، وعدد من أصحاب الأعمال الإثيوبيين والقطريين.

وقال محمد بن أحمد بن طوار إن أصحاب الأعمال القطريين مهتمون بالتعرّف على الفرص الاستثمارية في إفريقيا بشكل عام، وفي إثيوبيا بشكل خاص، خاصة أنها تزخر بالفرص الاستثمارية في عدد من القطاعات الواعدة، مشيراً إلى أن الغرفة تعقد لقاءات بصفة مستمرّة مع الجانب الإثيوبي لبحث عقد شراكات وتحالفات بين أصحاب الأعمال في البلدين.

وأضاف إن إثيوبيا تتميّز بموقع جيّد في منطقة القرن الإفريقي وتعتبر بوابة لعدد من الدول المجاورة مثل السودان وإريتريا وكينيا وجيبوتي، موضحاً أن مجالات التعاون متنوّعة وأن الوقت ملائم لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

علاقات مميّزة

من جهته قال ولد جيورجيس إن العلاقات القطرية الإثيوبية مميّزة على كافة الأصعدة، وإن العلاقات الاقتصادية بين البلدين في سبيلها للتطوّر في ظل الاهتمام من الجانبين بالتعرّف على مجالات التعاون المشترك، داعياً الشركات القطرية لاستكشاف البيئة الاستثمارية الواعدة والتعرّف على محفزات الاستثمار في إثيوبيا.

وقدّم ولد جيورجيس الشكر لغرفة قطر على تعاونها مع الجانب الإثيوبي في سبيل دعم علاقات التعاون بين رجال الأعمال وعقد اللقاءات الثنائيّة في سبيل تعميق التواصل بين مجتمع الأعمال في البلدين، وإيجاد شراكات مشتركة وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين الصديقين، كاشفاً عن وجود نيّة لتنظيم ملتقى أعمال قطري إثيوبي خلال العام الجاري.

عرض تقديمي

وأضاف خلال عرض تقديمي بعنوان (استثمر في إثيوبيا) إن بلاده حققت معدّلات نمو عالية خلال الأعوام الأخيرة، وذلك بفضل التسهيلات التي توفّرها الحكومة الإثيوبية للمستثمرين كالإعفاء من ضريبة الدخل لأكثر من عشر سنوات، وإعفاء الضرائب على التصدير، مشيراً إلى وجود بنية تحتيّة متطوّرة كالطرق ووسائل النقل والشحن والاتصالات، وهذه الأمور تجعل من إثيوبيا وجهة استثمارية واعدة، وعن الفرص الاستثمارية التي توفّرها إثيوبيا؛ أشار السفير الإثيوبي إلى وجود فرص متنوّعة في قطاعات الزراعة والتصنيع والخدمات والأدوية ومواد البناء وغيرها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X