fbpx
الراية الإقتصادية
تحت شعار «العالم كما لم تره من قبل»

القطرية تدشّن حملة على طريقة أفلام هوليوود

الباكر: نوفّر خدمات استثنائية للمسافرين

الناقلة الوطنية أسرع شركات الطيران نمواً في العالم

الدوحة  الراية :

 أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن إطلاق الإعلان السينمائي لحملتها الإعلانية الجديدة «العالم كما لم تره من قبل» اليوم، والذي يُعد أكثر الإعلانات المصوّرة تميزاً للناقلة.

وتم تصوير الإعلان الجديد على طريقة أفلام هوليوود، بمشاركة أفضل المنتجين والمخرجين في قطاع السينما، حيث ينقل الإعلان المسافرين برحلة ساحرة إلى عالم من الخيال، مخاطباً مشاعرهم وأفكارهم وحبهم للسفر.

ويستعرض الإعلان الجديد متعة السفر مع الخطوط القطرية التي ساهمت في تحويل تجربة السفر من تجربة اعتيادية إلى تجربة فريدة من نوعها، وجعلت من كل ما يشاهده أو يفعله المسافرون على متن رحلاتها تجربة يعيشونها لأول مرة.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: تجسّد هذه الحملة جميع الأمور التي ترتكز عليها رؤية وقيم الناقلة الوطنية ومدى اعتزازنا وفخرنا بجميع الخدمات الاستثنائية التي نوفرها لمسافرينا في مختلف أنحاء العالم.

وأضاف: «تهدف هذه الحملة إلى إلهام مسافرينا وإسعادهم، وتعريفهم بالخدمات المميزة التي تقدّمها الخطوط القطرية على متن الرحلات إلى أكثر من 160 وجهة رائعة حول العالم. ونتطلع إلى تمكين المسافرين من رؤية العالم بطريقة مختلفة وجديدة كما لم يروه من قبل.

ريادة القطرية

وقالت السيدة سلام الشوّا، نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية: هذه الحملة الإعلانية مختلفة عن أي حملة أخرى قامت الناقلة بإطلاقها من قبل في العديد من الحالات. يُعدّ السفر حلماً وخيالاً، وعليه فإننا قمنا بالتركيز على هذين الأمرين لإطلاق فيلم يأخذ المشاهدين في رحلة ساحرة.

وأضافت: لقد انصبّ جلّ تركيزنا على إنتاج فيلم على غرار أفلام هوليوود يُجسّد صورة القطرية في أذهان المسافرين على أنها شركة طيران ستمنحهم تجربة سفر ذات تصنيف خمس نجوم.

إنتاج وإخراج عالمي

قام بإنتاج الإعلان السينمائي «العالم كما لم تره من قبل» وكالة 180 كينجزداي» وهي وكالة التسجيل الخاصة بالخطوط الجوية القطرية وأخرجته شركة الإنتاج «أر إس أيه» للأفلام في العاصمة البريطانية لندن.

ويستعرض الفيلم التجربة الاستثنائية للسفر مع الخطوط الجوية القطرية، ويمزج بين التصميم الفريد والتأثيرات الخاصة والانتقال بين المشاهد بسلاسة – ليصبح بذلك مشابهاً لأحد أفلام هوليوود أكثر من أنه إعلان تلفزيوني.

وقاد فريق الإنتاج المُخرج العالمي بين سكوت، والذي ساهمت خبراته في الإنتاج بشكل كبير في إطلاق رؤية شعار الحملة «العالم كما لم تره من قبل». وعمل معه في إنتاج الإعلان مدير التصوير جون ماثيسون – المصوّر الذي ترشّح مرتين للفوز بجائزة الأوسكار والذي صوّر من قبل أفلام «جلادياتور» و»فانتوم أوف ذا أوبرا»، ومصمّم الإنتاج جوناثان لي الذي شارك في إنتاج أفلام «حرب النجوم الحلقة 2» و»إليزابيث».

حملة متنوعة

وتشتمل الحملة الإعلامية على إعلانات مصوّرة ورقمية ومطبوعة، بالإضافة إلى حملات إعلانية لإلقاء الضوء على نادي أوريكس للأطفال والأطباق الشهيّة والخدمات المميزة والنظام الترفيهي على رحلات الخطوط الجوية القطرية.

وتتمحور الحملة العالمية الجديدة حول الرحلة الرائعة لإحدى العائلات مع الخطوط القطرية، وتبدأ المغامرة الاستثنائية للعائلة من رحلتهم على متن طائرات الناقلة، ثم وصولهم إلى باريس وتجوّلهم في شوارعها الرومانسية، ثم قضائهم لأجمل الأوقات على ساحات التزلّج على الجليد في نيويورك، واستمتاعهم بالحياة الصاخبة في هونج كونج، واكتشافهم للعادات والتقاليد المتنوعة في مدينة الدوحة، قبل رجوعهم في رحلة العودة في مقاعد كيو سويت، حاملين معهم العديد من الذكريات والحكايات ليروها عن مغامرتهم.

هيلزين: الحملة تعزّز مسيرة تطور القطرية

قال السيد كالي هيلزين، المدير التنفيذي للإبداع في 180 كينجزداي: «تشتهر الخطوط القطرية بأنها شركة طيران تمنح المسافرين تجارب لا تنسى. ويسعدني الجمع بين الطموح الخلّاق والموهبة مع العمل بروح الفريق لإنتاج هذا العمل الرائع الذي يُعد خطوة مهمة في مسيرة التطوّر للقطرية».

وجسّدت الخطوط الجوية القطرية رؤيتها بطريقة سينمائية مميزة، حيث تم تصوير الفيلم من قبل طاقم تمثيل من الموهوبين أمام أكبر خلفية خضراء في أوروبا. وشارك في تصوير الفيلم أكثر من 200 شخص من أربع قارات، واشتمل تصويره على استخدام مضمار تزلّج حقيقي وأدوات مصنوعة يدوياً بدقة متناهية.

وتولّت شركة MPC في أمستردام ولندن عملية الإنتاج بعد التصوير، وكانت الشركة قد تولّت مسؤولية إنتاج المؤثرات للعديد من الأفلام مثل «ذا جريتست شومان»، و»ذا جنجل بوك»، و»ذا ليون كينج».

سكوت: الفيلم مستوحى من تجربة السفر الراقية

قال المخرج بين سكوت من أر إس أيه للأفلام: لقد منحتني الخطوط القطرية كامل الحريّة لإخراج هذا الفيلم الذي استلهمتُ مَشاهده من تجربة السفر الراقية على متن رحلاتها، والذي استخدمت لإنتاجه التقنيات المستخدمة لإنتاج أفضل الأفلام الموسيقية في هوليوود، ولقد قمنا بعمل رحلة رائعة حول العالم، الأمر الذي كان بالنسبة لي حلماً يتحقق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X