الراية الإقتصادية
انخفاض طفيف للمؤشر بضغط من جني أرباح

تداولات البورصة ترتفع إلى 378 مليون ريال

الدوحة – الراية :

 اختتمت بورصة قطر تعاملات أمس على انخفاض طفيف بضغط من عمليات جني أرباح نفذها المستثمرون على أسهم قيادية، وأدت ضغوط البيع خلال جلسة أمس إلى انخفاض المؤشر بنحو النقطة الواحدة بما نسبته 0.01% وأغلق عند مستوى 10761.7 نقطة، بعد أن تم تداول أسهم 46 شركة، ارتفع منها أسهم 19 شركة، بينما تراجعت أسهم 25 شركة أخرى واستقرت أسهم باقي الشركات عند مستوى إغلاقها السابق.

وشهدت جلسة أمس ارتفاع التداولات مقارنة بالجلسة السابقة، حيث سجلت قيم التداول نحو 378 مليون ريال، بعد تداول ما يقارب من 12.1 مليون سهم توزعت على 7085صفقة، مقارنة بتداول 294 مليون ريال في الجلسة السابقة والتي توزعت على 9.8 مليون سهم من خلال تنفيذ 6436 صفقة، ورغم عمليات جني الأرباح هذه فما زالت موجة من التفاؤل تسيطر على أوساط المتعاملين وخبراء البورصة بقدرة مؤشر السوق على عودته إلى ساحة الارتفاعات مرة أخرى الفترة المقبلة مدعوماً بالعديد من الأنباء الإيجابية عن صحة السوق القطري بالإضافة إلى نتائج الشركات السنوية الجيدة. وجاء تراجع السوق أمس بضغط من عمليات جني أرباح نفذها المستثمرون. من ناحية أخرى، تراجع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 0.01% وأغلق عند 4095 نقطة، كما انخفض مؤشر قطر لجميع الأسهم بنحو 0.13% ليصل إلى 3226 نقطة، وعلى صعيد أداء القطاعات، صعد قطاع الخدمات بنسبة 1.24%، وارتفع أيضا قطاع النقل بنحو 1.76%، بينما تراجع قطاع البنوك بنحو 0.38%، وانخفض قطاع الصناعة بنسبة 0.09%، وانخفض أيضاً قطاع العقارات بنحو 0.55%.

ويرى مستثمرون أن انخفاض السوق أمس يعتبر طبيعياً بالنظر إلى الارتفاعات التي حققها السوق في الجلسات الماضية، مشيرين إلى أن المستثمرين يغلب على تحرّكاتهم طابع المضاربة بعد غياب البُعد الاستثماري من فترة طويلة. لذلك نجد أن أي ارتفاع للأسهم يعقبه جني أرباح وذلك بهدف تحويل المكاسب السوقية التي تحصل عليها المستثمرون لمكاسب رأسمالية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X