fbpx
المحليات
تضم 105 خريجين في برنامج التعليم التنفيذي

جامعة الدراسات العليا تكرم دفعة 2018


  • الجامعة خرجت 586 طالباً منذ تأسيسها عام 2010
  • نصف خريجي برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال قطريون
  • 77 مشاركاً في برنامج ماجستير إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية
  • دفعة خريجي إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية لهذا العام مشاركون
  • خريجو إدارة وحدة لهذا العام من مصر وفرنسا والهند ولبنان واليمن
  • نسرين المالك تحصد جائزة أفضل «أطروحة» في الدورة الأولى للبرنامج

 

كتبت – هبة البيه:

كرّمت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر، دفعة عام 2018 من خريجي برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال (EMBA) وبرنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية (SBUM).

وبلغ عدد الخريجين لدفعة هذا العام 105 خريجين وخريجات منهم 28 مشاركاً في برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال، و77 مشاركاً في برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية. وقد شكّل المواطنون القطريّون أكثر من نصف خريجي برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال، فيما اشتملت المجموعة المتبقية على جنسياتٍ أخرى، من ضمنها أستراليا والمملكة المتحدة وفرنسا والهند والأردن والكويت ولبنان والمكسيك وسلطنة عمان والسويد؛ مع العلم أن حوالي ربع خريجي البرنامج هم من النساء.

والتزمت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر، على مر السنين، بترسيخ مكانتها بين المؤسسات التعليمية الرائدة في قطر، ويمثل الطلب المتزايد سنوياً على برامجها للتعليم التنفيذي دليلاً على المساهمة التي تقدّمها الجامعة لقطر والمنطقة.

وحضر الحفل سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح بن خليفة النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، وسعادة السيد فرانك جيلي، سفير الجمهورية الفرنسية لدى دولة قطر، ولوران وولفشايم، المدير العام لشركة توتال قطر، وعبد الرحمن السويدي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو)، وعبدالله مبارك آل خليفة الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB بالوكالة، والشيخ جاسم سعود آل ثاني، رئيس قطاع الموارد البشرية، والبروفيسور إيلويك بيراش، عميد برامج الماجستير في الجامعة، والبروفيسورة ناتالي لوجان، معاون العميد لشؤون التعليم التنفيذي في الجامعة، والدكتور نيلز بلامبيك، العميد والرئيس التنفيذي لجامعة الدراسات العُليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر والعديد من كبار الشخصيات والخريجين.

د.بلامبيك: خريجونا مستعدون لمواصلة مسيرتهم المهنية

 

قال الدكتور نيلز بلامبيك العميد والرئيس التنفيذي لجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر: «يسرّني وبالنيابة عن فريق جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris أن أتوجّه بخالص التهنئة إلى خريجينا الأعزاء، الذين يفخرون اليوم باستعراض خلاصة إنجازاتهم الأكاديميّة المتميّزة، ويستعدون لاتخاذ الخطوة التالية وتطبيق خبراتهم ومعارفهم الجديدة بشكلٍ عملي على أرض الواقع. ونؤكد أن خريجينا أصبحوا الآن مستعدين أكثر من أي وقتٍ مضى لمواصلة مسيرتهم المهنية الناجحة، وذلك سواء كانوا يشغلون مناصب رفيعة في الشركات التي يعملون لديها، أو رواد أعمال ينشدون اغتنام فرص الأعمال الواسعة، ويطمحون للمساهمة في تعزيز مسيرة التنويع الاقتصادي لدولة قطر». وأضاف: «لقد كانت رحلة غنية للغاية لجميع المشاركين. لم يتم تسهيل التعلم من قبل أعضاء هيئة التدريس فقط، ولكن الخلفيات الثقافية للمشاركين ورغبتهم في التعلم كانت أيضًا جزءًا أساسيًا بهذه الرحلة. وبهذا، وضع الخريجون أيضًا أسساً للتعلم في المستقبل.

 

ثلثا خريجي دفعة 2018 إناث

 

سجّلت دفعة عام 2018 نسبة مشاركة أعلى للإناث مقابل الذكور في دورتي برنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية، حيث إنّ حوالي ثلثي الخريجين هم إناث. وتفخر جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر بهذه المشاركة وبالتالي المساهمة التي تقدّمها. كما تضمّنت دفعة خريجي إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية لهذا العام مشاركين من مصر وفرنسا والهند ولبنان واليمن. وبذلك يبلغ إجمالي عدد الخريجين من الجامعة منذ انضمامها لمؤسسة قطر في عام 2010، 586 مشاركاً من جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris، بمن فيهم 273 مشاركاً في برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال (MBA) و313 منتسباً لبرنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية (SBUM).

 

نوف آل ثاني وعبير آل خليفة تحصدان جائزة أفضل مشروع تخرّج

 

بالإضافة إلى تكريم الخريجين، تضمن الحفل توزيع جوائز لتكريم الجهود الاستثنائية والدؤوبة للمنتسبين إلى برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال، وبرنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية. وقد تم منح جائزة «أفضل مشروع تخرّج» في دورة برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال لعام 2018 إلى كلٍ من نوف أحمد آل ثاني، وعبير آل خليفة.

من جهة ثانية، فازت نسرين المالك، بجائزة «أفضل أطروحة» في الدورة الأولى لبرنامج الماجستير المتخصص في إدارة وحدة الأعمال الاستراتيجية لعام 2018؛ فيما فازت تماضر عيد المهندي، بجائزة «أفضل أطروحة» في الدورة الثانية للبرنامج.

بيراش: قطر اكتسبت مكانة مرموقة بين البلدان

 

قال البروفيسور إيلويك بيراش، العميد المشارك والخبير ببرامج الماجستير في الجامعة: «خاض جميع المشاركين في برامجنا رحلة تعليمية رائعة بمعنى الكلمة في جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمالHEC Paris، ويسعدنا أن نُعرب عن خالص امتناننا للخريجين على الثقة الكبيرة التي منحونا إياها لتزويدهم برحلة متميزة بمجال التعليم التنفيذي، كما نثني على جهودهم الدؤوبة والمتفانية خلال رحلتهم التعليمية. وقد استطاعت دولة قطر اكتساب مكانة خاصة ومرموقة بين جميع البلدان التي تحتضن فروعاً لجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمالHEC Paris حول العالم، ويسرّنا أن نهنئ الخريجين مجدداً ونتمنّى لهم التوفيق في مساعيهم وجهودهم المستقبليّة».

 

السفير فرانك جيلي: تعاون قطري فرنسي متميز في التعليم العالي

 

قال سعادة السيد فرانك جيلي، سفير فرنسا لدى الدولة: «أنا فخور جداً بالنجاح الذي حقّقته جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris هنا في قطر. ويعتبر هذا الاحتفال دليلاً إضافياً على هذا الإنجاز. في الواقع، مع هذه الدفعة (2018)، سيتجاوز العدد الإجمالي لخريجي الجامعة في قطر منذ إنشائها ال 500، ليصل إلى 586 خريجًا. وهذه التجربة هي مثال رائع على الكيفية التي يمكن بها لفرنسا وقطر الوصول إلى التميّز في تعاونهما في مجال التعليم العالي.

 

طالبات خولة بنت الأزور يناقشن تأثير الإعلام على المجتمع

 

الدوحة –  الراية :

ناقشت طالبات مدرسة خولة بنت الأزور دور الإعلام ومؤثراته على المجتمع من خلال بحث علمي بعنوان – دور الإعلام كونه السلاح الأقوى في العصر الحديث والمؤثر على المجتمع، حيث توصلت الباحثتان شهد محمد، داليا محمد إلى أهمية دور التربية الإعلامية على طلاب وطالبات المدارس للوصول إلى الخبر الموثوق وتأثيره على المجتمع، وأكدت الأستاذة سارة مجدي مشرفة البحث أن للتربية الإعلامية دوراً كبيراً على توعية الطالبات وارتفاع الوعي لديهن حيث يناقش البحث قياس أثر الإعلام على المجتمعات من حيث إن الإعلام المتميز يهدف إلى الارتقاء بسلوك الفرد وحماية القيم الأخلاقيّة والدينية والتقاليد المجتمعيّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X