الراية الرياضية
اليوم في الجولة الأخيرة للدور الأول للبطولة العالمية

يدنا المونديالية في مواجهة مهمة مع الأرجنتين

منتخبنا يبحث عن الفوز والظهور بصورة مشرفة

كوبنهاجن – رمضان مسعد – « موفد الراية »

سيكون منتخبنا الوطني لكرة اليد على موعد مع لقاء غاية في الأهمية أمام المنتخب الأرجنتيني في السادسة مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة كوبنهاجن الثامنة مساءً بتوقيت الدوحة في آخر مباريات الدور الأول ضمن منافسات المجموعة الرابعة ببطولة العالم التي تجرى منافساتها حالياً وحتى 27 من الشهر الجاري في ضيافة كل من (ألمانيا – الدنمارك)، ويخوض العنابي هذه المباراة المونديالية بشعار الفوز ولا بديل عن الفوز من أجل الدفاع عن فرصته في قطع تذكرة العبور إلي الدور الثاني كثالث المجموعة في حالة تعادل مصر وأنجولا في الجولة الأخيرة، بينما تعادل أو خسارة منتخبنا تقصيه من المنافسة ويتحول إلى اللعب في بطولة كأس الرئيس وتحديد المراكز في الترتيب العام، منتخبنا وصيف نسخة قطر 2015 وثامن بطولة فرنسا 2017 يمني النفس بالبقاء في المنافسات للبحث عن أفصل مركز ممكن ينهي خلاله مشواره في البطولة، وتبدو فرصة العنابي ممكنة في مواجهة المنتخب الأرجنتيني ولكن المهمة لن تكون سهلة بعد أن تعقّدت الحسابات في المجموعة الرابعة وعليه يجب إعطاء الفريق المنافس قدره من الأهمية واحترامه في الملعب من أجل انتزاع الفوز والنقاط والتأهل إلى الدور الثاني، الجميع في صفوف المنتخب من لاعبين وجاهز فني وإداري يدركون مدى أهمية وخطورة هذه المباراة، لذلك هناك حالة من التركيز والتحضير الذهني سبقت هذه المواجهة من أجل تقديم أفضل مستوى ممكن والخروج بنتيجة إيجابية تصعد بالمنتخب إلى منافسات الدور الثاني والذي سيكون اللعب خلاله على شكل مجموعتين كل مجموعة تضم 6 فرق وتصعد الفرق فيه بنقاط الفرق التي فازت عليها في الدور الأول وصعدت معها إلى نفس الدور دون المواجهة معها مرة أخرى وهو النظام الجديد للاتحاد الدولي. الإسباني فاليرو ريفيرا مدرب العنابي يعلم جيداً نقاط القوة والضعف لدى المنتخب المنافس في مباراة اليوم ويعلم مدى حاجته إلى تحقيق نتيجة إيجابية للاستمرار في المنافسة، وبالتالي سيدفع بكل قوته في هذه المباراة من البداية من أجل وضع المنتخب الأرجنتيني تحت الضغط من البداية تفادياً لتكرار سيناريو المباراة الأولى مع المنتخب الأنجولي والتي لم يظهر فيها منتخبنا بمستواه المعهود ومنح الفرصة بذلك للمنافس بالفوز عليه ما أفقده نقطتين ثمينتين غاية في الأهمية، وكل المؤشرات تبدو واضحة قبل مواجهة اليوم بالنسبة لمنتخبنا، وعليه لا خيار أمامه سوى اللعب من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث حتى لا يجد نفسه خارج أجواء المنافسات ويمني المدرب النفس أن يكون نجوم العنابي في قمّة مستواهم في هذه المباراة لتصحيح المسار وإنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة من أجل التأكيد على قدرات منتخبنا الحقيقية والتي لم تظهر حتى الآن في البطولة بالصورة المطلوبة التي كنا ننتظرها إذا ما قمنا باستثناء ما قدّمه أمام المنتخب المصري في الجولة الثانية من الدور الأول.

الشعبي يطالب الجميع بتشريف اليد القطرية

حرص أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد على الاجتماع بمدرب منتخبنا الإسباني فاليرو ريفيرا وبلاعبي العنابي وتقديم الدعم لهم كالعادة قبل المباريات في البطولة، وطالبهم بتقديم أفضل ما لديهم من مستوى في هذه المباراة الهامة والدفاع عن فرصتنا في التأهل للرمق الأخير في الدور الأول، وفي الوقت نفسه شدّد الشعبي على ضرورة اللعب من أجل الاستمتاع بالمباراة وإظهار القدرات الفنية الحقيقية للفريق والتأكيد على القدرات الكبيرة التي يمتلكها منتخبنا الوطني بعيداً عن نتيجة المباراة التي تبقى في علم الغيب، لذلك طالبهم بضرورة التحرّر من كل الضغوطات في هذه المباراة والتركيز فقط في المنافس وكيفية تقديم أفضل مستوى ممكن في ختام هذا الدور ، مؤكداً ثقته الكبيرة في اللاعبين والجهازين الفني والإداري من أجل تقديم صورة مختلفة عن التي ظهر عليها الفريق في المباريات الأخيرة التي لم تلب الطموح وأخيراً حث الجميع على إظهار القدارات الحقيقية في هذه المواجهة لتعكس الوجه المشرف لليد القطرية صاحبة الإنجازات الكبيرة جداً في آخر نسختين من بطولة العالم.

عادل العنزي: ثقتنا كبيرة في اللاعبين

أكد عادل هلال العنزي رئيس وفد منتخبنا في البطولة على أهمية مباراة العنابي اليوم مع المنتخب الأرجنتيني في ختام الدور الأول من بطولة العالم، وأضاف: لا خيار أمامنا سوى الفوز في هذه المباراة للدفاع عن حظوظنا للرمق الأخير من أجل البحث عن بطاقة الترشح إلى الدور الثاني من البطولة، ونحن في إدارة المنتخب حاولنا توفير كافة الأجواء الإيجابية للاعبين قبل المباراة وقمنا بتجهيزهم من الناحية النفسية وثقتنا كبيرة في لاعبي العنابي من أجل إنجاز المهمة بنجاح، وشدّد العنزي على أن المباريات فوز وخسارة ولكن من المهم أن تلعب بشكل جيد وأن تدافع عن حظوظك بكل قوة وتبقى النتائج في علم الغيب، ولذلك طالبنا من اللاعبين تقديم أفضل ما لديهم من مستوى في هذه المباراة وعكس الوجه المشرّف لليد القطرية بغض النظر عن النتيجة على الرغم من أهميتها.

الأرجنتين تفوز على أنجولا ومصر تتعادل مع المجر

حقق المنتخب الأرجنتيني فوزاً مهماً أمس على أنجولا بنتيجة 33 /‏ 26 في الجولة قبل الأخيرة من المجموعة الرابعة التي يلعب فيها العنابي، ليرفع الأرجنتيني رصيده إلى 3 نقاط من فوز وتعادل فيما منتخب أنجولا يبقى بنقطتين، فيما تعادل منتخب مصر مع المجر 30 – 30 في إطار الجولة نفسها ضمن نفس المجموعة أمس وبذلك رفع منتخب مصر رصيده إلى 3 نقاط والمجر إلى 6 نقاط، ويضمن الأخير التأهل إلى الدور الثاني إلى جانب السويد متصدّر المجموعة وتبقى المنافسة على أشدها بين جميع الفرق على البطاقة الأخيرة، حيث في حالة فوز منتخبنا على الأرجنتين اليوم وتعادل مصر مع أنجولا يتأهل منتخبنا وفي حال فوز منتخبنا وخسارة مصر من أنجولا تتأهل أنجولا وفي حال فوز منتخبنا وفوز مصر على أنجولا تتأهل مصر وفي حال خسارة منتخبنا من الأرجنتين وخسارة مصر من أنجولا تتأهل الأرجنتين.

يوسف بن علي: سنلعب للفوز

قال يوسف بن علي لاعب منتخبنا: إن مباراة اليوم مع المنتخب الأرجنتيني في ختام الدور الأول تعد مواجهة حاسمة، فإما الفوز من أجل البحث عن مكان لنا في الدور الثاني وإما غير ذلك يعني أننا خارج أجواء المنافسة ونتحول إلي كأس الرئيس والمباريات الترتيبية في البطولة ، ولذلك لا بديل أمامنا سوى الفوز في هذه المباراة، وتركيزنا كبير من أجل تقديم أفضل مستوى ممكن وخطف النقاط للتأهل إلى الدور الثاني والتأكيد على قدراتنا الحقيقية، وأضاف: لا توجد مباراة سهلة، وقد يرى البعض أن منتخب الأرجنتين منتخب سهل وفي المتناول وهو أمر غير صحيح إذا ما علمنا أنه تعادل مع المجر التي فازت علينا بفارق مريح، وبالتالي المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق.

وجدي سنان: نتمنى الظهور بمستوانا

شدّد وجدي سنان كابتن منتخبنا على الأهمية الكبيرة التي تحظى بها مباراة العنابي اليوم مع نظيره الأرجنتيني في ختام مباريات الدور الأول من المجموعة الرابعة ببطولة العالم، وقال: إن الحسابات أصبحت معقّدة في هذه المجموعة ولا بديل أمامنا سوى الفوز اليوم من أجل المنافسة عليها، لذلك سنقاتل من أجل الدفاع عن فرصتنا في التأهل إلى الدور القادم ونتمنى أن نكون في يومنا وأن نقدّم مستوانا الحقيقي وأن يكون الجميع في قمة مستواه في هذه المباراة التي لا تقبل أنصاف الحلول، ولذلك تعتبر مباراة حاسمة ومصيرية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X