الراية الإقتصادية
أعلن نتائجه المالية لعام 2018

665.6 مليون ريال أرباح البنك الأهلي بنمو 4%

فيصل بن عبد العزيز: تنوع التمويل القوي وجودة الأصول

16.9% معدل كفاية رأس المال

توصية بتوزيع 10% أرباحاً نقدية و10% أسهماً مجانية

الدوحة-الراية :

أعلن البنك الأهلي ش.م.ق تحقيقه ربحاً صافياً بقيمة 665.6 مليون ريال عن عام 2018، بزيادة قدرها 4.04% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017 والتي بلغت 639.7 مليون ريال.

وأشار البنك إلى نمو الميزانية العمومية للبنك بنسبة 1.3% مقارنة بالفترة ذاتها في ديسمبر 2017 إلى 40.403 مليون ريال.

وارتفع إجمالي الأصول ذات السيولة المرتفعة بنسبة مئوية من إجمالي الأصول بشكل ملحوظ إلى 30.6٪ في ديسمبر 2018 مقابل 25.8٪ في ديسمبر 2017 مدفوعة بنمو الأصول السائلة. وحقق التمويل المستقر تحسناً في إجمالي المطلوبات من القروض متوسطة الأجل ومدفوعات الديون بنسبة مئوية إلى 17.6% في ديسمبر 2018 مقابل 16.8% في ديسمبر 2017، حيث ركز البنك على تحسين بيان استحقاق الالتزامات. وحقّق إجمالي الدخل التشغيلي ارتفاعاً بنسبة 5.4% ليبلغ 1.101 مليون ريال قطري، ويعود هذا النّموّ بشكل رئيسي لارتفاع صافي إيرادات الدخل من غير الفوائد بسبب ارتفاع دخل الرسوم والعمولات وإيرادات الاستثمار.

وتحسن معدل التكلفة مقابل الدخل في 2018 إلى 28.1% من 30.6% في 2017 نتيجة للنمو بنسبة 5.4% في إجمالي الدخل التشغيلي وانخفاض بنسبة 3.1% في إجمالي المصروفات التشغيلية، مما يعكس الإدارة الفعالة للدخل والتكلفة.

ووصل معدل العائد على متوسط الموجودات (ROAA) ومعدل العائد على متوسط حقوق المساهمين (ROAE) إلى نسب ثابتة بمعدل 1.73% و12.6% على التوالي، بالرغم من زيادة حجم الميزانية العمومية وقاعدة حقوق المساهمين.

وبلغت نسبة الديون المشكوك في تحصيلها 1.69% حتى ديسمبر 2018 وسجلت نسبة تغطية المخصصات 134%، ما يعكس جودة أصول البنك وسياسة المخصصات المتحفظة. كما أن مخصص خسائر القروض يشمل الخسائر الائتمانية المتوقعة وفقاً للمعايير الدولية للتقرير المالي رقم 9 المتعلقة بمحفظة القروض من المرحلتين الأولى والثانية. وبلغ إجمالي معدل كفاية رأس المال نسبة 16.9% في 2018، مما يعكس وضع رأس المال القوي للبنك.

تحسن ملحوظ

وتعليقاً على النتائج، صرح الشيخ فيصل بن عبد العزيز بن جاسم آل ثاني – رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك الأهلي- قائلاً: نحن سعداء وفخورون بالأداء المالي للبنك للعام 2018. هناك العديد من أوجه الشبه بين الأداء الاقتصادي لدولة قطر والبنك الأهلي حيث حقق كلاهما تقدماً ثابتاً ومرونة في الأداء. وأظهر البنك الأهلي أداءً مالياً ثابتاً وحافظ على تنوع التمويل القوي وجودة الأصول. للمحافظة على أداء ثابت وقوي سيستمر البنك في الاستثمار في التقنيات الجديدة والتركيز على الابتكار والتكنولوجيا. ودليل على أدائنا المتميز ثبتت وكالة موديز للتصنيف الإئتماني تصنيف A2/‏Prime-1 للبنك الأهلي في تصنيفات الإيداع، كما أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أيضًا على التصنيف الائتماني للبنك الأهلي للمصدر طويل الأجل (IDR) عند درجة ‹A› كما قامت وكالتا التصنيف أعلاه بتعديل توقعاتهما للبنك من سلبي إلى مستقر وهذه التصنيفات تجعلنا فخورين بما حققناه.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة: نيابةً عن مجلس الإدارة، أود أن أشكر عملاءنا على ولائهم، والمساهمين على ثقتهم والإدارة والموظفين على تفانيهم وعملهم الدؤوب، ونقدم خالص الشكر والتقدير لمصرف قطر المركزي على توجيهاته ودعمه المستمر.

توصية الأرباح

نوه الشيخ فيصل بن عبد العزيز بن جاسم باقترح مجلس إدارة البنك الأهلي توزيع أرباح نقدية بنسبة 10% (1 ريال قطري لكل سهم) ومكافأة توزيع أسهم مجانية بنسبة 10% (10 أسهم جديدة لكل 100 سهم محتفظ به) كتوزيع أرباح لسنة 2018. ويهدف مقترح توزيع الأرباح إلى تعظيم ثروة المساهمين، فضلاً عن متطلبات رأس المال الداخلي للبنك، وتوقعات نمو السيولة والميزانية العمومية. رهناً بموافقة مصرف قطر المركزي والجمعية العامة للمساهمين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X