fbpx
أخبار دولية
مؤكداً عزم بلاده مكافحة الإرهاب

أوغلو: المنطقة الآمنة مهمة للاستقرار وعودة السوريين

أنقرة – وكالات:

أكد مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي، أهمية المنطقة الآمنة التي يجري الحديث عنها حالياً شمالي سوريا من أجل الاستقرار وعودة السوريين إلى بلادهم، مشدداً على إصرار بلاده على مكافحة الأرهاب بكل أشكاله عن مكافحة الإرهاب. وقال أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك أمس مع نظيره المقدوني نيكولا ديميتروف، في العاصمة أنقرة، إن المنطقة التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هي في الأساس مطروحة من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، منذ بداية الأزمة السورية.

واعتبر المنطقة الآمنة التي يدافع عنها الرئيس أردوغان منذ البداية، مهمة بالنسبة إلى قضايا عديدة مثل استقرار المنطقة الشماليّة لسوريا، وعودة السوريين وفي مقدمتهم الأكراد الذين لا يستطيعون العودة إلى بلاهم، “فضلاً عن مكافحة الإرهاب”.

وأضاف إن المباحثات بين الجانبين التركي والأمريكي ستحدّد ما إذا كان هناك تطابق أو اختلاف بينهما بشأن طبيعة المنطقة الآمنة، مشيراً إلى أن أول مباحثات في هذا الصدد جرت أمس بين رئيسي هيئة الأركان في البلدين بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأوضح الوزير التركي أن تلك المباحثات تناولت بالدرجة الأولى سبل تنسيق البلدين لقرار انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، وقضايا الدفاع والصناعات الدفاعيّة. وفي معرض حديثه عن الهجوم الذي وقع أمس في مدينة منبج السوريّة، قال “نعارض جميع أشكال الإرهاب باعتبارنا بلداً عانى منه كثيراً، وعازمون على مكافحة المنظمات الإرهابيّة”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X