الراية الرياضية
المواقف الحاسمة تكشف المدّعين والمتلونين وفاقد الشيء لا يعطيه

إعلام السعودية يسقط في اختبار المهنية

الدوحة -الراية :

لقّنت الجماهير السعودية إعلامها المتلون درساً في الأخلاق والروح الرياضية، وذلك بعدما كرّس الإعلاميون السعوديون وقتهم للحديث عن العنابي والتعرّض له من خلال الهجوم عليه مُتأثرين بالخسارة المذلّة التي تلقاها مُنتخبهم في ختام الدور الأول لكأس آسيا بهدفين دون ردّ، كانت من الممكن أن تزيد لأكثر من 4 أهداف. وانشغلت السوشيال ميديا بفوز منتخبنا المستحقّ على الأخضر، حيث لاقى هشتاج المباراة تفاعلاً كبيراً ليكون الفوز هو الأكثر انتشاراً في مواقع التواصل الاجتماعيّ وخاصة تويتر.

وبالرغم من أنّ الإعلاميين السعوديين «المتلونين» حاولوا إرجاع فوز مُنتخبنا لأسباب ليس لها علاقة بكرة القدم إلا أنّ ردّ الجماهير السعودية كان قوياً للغاية وأوقفهم عند حدّهم، خاصة أنهم تعاملوا مع الأمر بصورة بعيدة تماماً عن الأخلاق المهنية والرياضية، حيث هاجمتهم الجماهير، وطلبت منهم أن يركّزوا على السلبيات والتشكيلة الخاطئة التي بدأ بها الأخضر، وأشادوا بفوز الأدعم، وأكّدوا أنه جاء مستحقّاً.



كما طالبت الجماهير إعلاميي السعودية بضرورة التعلم من أخلاق الإعلام القطري الذي تعامل مع الأمر باحترافية سواء على مستوى قنوات beINSPORTS أو الكاس الناقلتين للحدث وباحترافية وحيادية شديدة، بالإضافة إلى الإعلاميين القطريين الذين غرّدوا عقب المباراة مُهنئين المُنتخبين بالتأهل إلى الدور المُقبل، بالرغم من أن هذا الفوز جاء على المُنتخب السعودي وفي ظروف صعبة نظراً للأوضاع السياسية الحالية، وأشادت الجماهير السعودية بتعامل الإعلام القطري مع المُباراة بصورة رائعة تبعد الرياضة عن السياسة.

كما نشرت بعض الجماهير تغريدات لبعض الإعلاميين السعوديين وإشادتهم بالمُنتخب القطري قبل الأزمة وهناك من وصف عشقه للمنتخب قبل الأزمة قبل أن يتلوّنوا وتتحول تغريداتهم إلى هجوم عكسيّ. وأشاد بعض المغرّدين بقطر وهاجموا الإعلام السعودي بسبب هجومه على المنتخب القطري قبل المباراة وبعدها، وتناول الكثير من المغرّدين فوز قطر على السعودية بشكل ساخر، ومنهم المذيعة بقناة الجزيرة غادة عويس التي غرّدت قائلة «عاجل: استدعاء جميع أعضاء فريق كرة القدم السعودي إلى القنصلية السعودية».

وعمّ التناول الساخر بدعوة المنتخب السعودي إلى القنصلية السعودية في دبي منصات مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير وبطرق مُختلفة ومُبتكرة، وأكّدت الجماهير السعودية، على أنها لم تصبح ساذجة، مترفعةً عن تلك الأمور المخيبة للآمال من إعلام اعتاد على أن يكون موجهاً دون التعامل مع الأمور باحترافية ومهنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X