أحداث

المكسيك: 66 قتيلاً بانفجار أنبوب للنفط

مكسيكو سيتي – أ ف ب:

أوقع حريق في أنبوب نفط في وسط المكسيك 66 قتيلاً، و76 جريحاً، كما أعلن أمس عمر فياض حاكم ولاية هيدالجو، حيث وقعت الكارثة. وقال خلال مؤتمر صحفي في مكسيكو، حيث التقى الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز اوبرادور إنّ «الحصيلة التي وصلتنا قبل دقائق هي 66 قتيلاً و76 جريحاً».

وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى سقوط 21 قتيلاً. وكان الخبراء يعملون السبت على سحب الجثث المُتفحمة من الموقع الذي يتولّى حراسته جنود فيما لا تزال رائحة الدخان مُنبعثة في الهواء. وقال شهود عيان إنّ عشرات الأشخاص كانوا يحملون جالونات لتعبئتها من النفط المتسرب من الأنبوب حين وقع الانفجار الجمعة. وأظهر شريط فيديو التقط بعد وقوع الانفجار أشخاصاً يهربون من الموقع ويطلبون المساعدة فيما كانت النيران تضيء السماء في بلدة تلاويليلبان في ولاية أيدالغو على بعد نحو 105 كيلومترات شمال العاصمة مكسيكو. وتأتي هذه الكارثة فيما تشنّ الحكومة الفدرالية حرباً على سرقة النفط، المُشكلة التي كلفت المكسيك ما يصل إلى ثلاثة مليارات دولار في العام 2017. وتوجّه الرئيس المكسيكي إلى موقع الانفجار فجر أمس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X