الراية الرياضية
سانشيز مدرب منتخبنا يؤكد بعد العبور الآمن إلى ربع النهائي:

أعددنا أنفسنا لمواجهة كل المنافسي

العراقي وضعنا تحت الضغط باللعب المباشر للخطير مهند علي

لو نجحنا في استغلال الفرص التي سنحت لنا لحسمنا المعركة بارتياح

غياب عبد العزيز كريم ومادابو لن يؤثر على الفريق في مواجهة كوريا

أبو ظبي – الراية :

أكد الإسباني فليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم أن المواجهة كانت صعبة للغاية بعد أول 20 دقيقة من بداية اللقاء.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الفوز على العراق والتأهل إلى دور ربع النهائي: المنتخب العراقي وضعنا تحت الضغط باللعب المباشر نحو المهاجم الخطير مهند علي.

وأضاف: في الثاني سيطرنا وسجلنا، وعشنا 10 دقائق مميّزة وكان بمقدورنا التسجيل أكثر، لكن منتخب العراق كان قوياً بالكرات الهوائيّة وحاولوا استخدام هذا الأمر في النهاية.

وعن مواجهة كوريا الجنوبية في ربع النهائي والتي سيفتقد فيها عبد الكريم حسن وعاصم مادابو للإيقاف بسبب الإنذار الثاني في مباراة العراق، قال: تخطينا أحد المرشحين وكوريا الجنوبية مرشحة دائمة، وهي تملك لاعبين كباراً في أقوى الدوريات الأوروبيّة وذات نوعية عالية.

وأوضح أن الغيابات بسبب البطاقات الملوّنة والإصابات أمر طبيعي في كرة القدم، لكننا كما ذكرت في مناسبات سابقة المنتخب القطري لا يعتمد على لاعب ويعتمد على المجموعة كلها.

وأشار إلى أن مواجهة كوريا الجنوبية أمر طبيعي مثلها مثل أي منتخب ونحن أعددنا أنفسنا لمواجهة كل المنافسين وكلما تقدمت البطولة ظهرت فرق أقوى.

ورفض مدرب العنابي الحديث عن البدلاء وقال أملك 23 لاعباً كلهم جاهزون لأي مباراة وسنتعرّف على الجاهزين بعد التدريبات التي نخوضها.

وحول تألق بسام الراوي وتسجيله هدف الفوز قال مدرب العنابي «بسام لاعب مميّز وهو سعيد بالتسجيل والفوز أيضاً».

وحرص مدرب منتخبنا على تهنئة اللاعبين وتهنئة الجماهير القطريّة بالتأهّل إلى دور ربع النهائي وقال إن العنابي قدّم مباراة قوية وتفوّق على منتخب كبير وعريق، وكان لاعبونا في منتهى الروح القتاليّة.

ورداً على سؤال حول تراجع منتخبنا بعد أن سجل هدفه الوحيد في الشوط الثاني قال المدرب الإسباني: من الطبيعي أن يندفع العراقيون وراء الهجوم من أجل التعادل، ولو أننا نجحنا في استغلال الفرص التي سنحت لنا في الشوط الثاني سواء قبل الهدف أو بعده لحسمنا المعركة.

بسام الراوي صاحب هدف الفوز:

تفوقنا بالانضباط والالتزام بالتعليمات

كل علامات الفرح والسعادة ارتسمت على وجه بسام الراوي نجم خط دفاع منتخبنا الوطني عقب نهاية لقاء الأدعم مع شقيقه العراقي مساء أمس بفوز قطر بهدف نظيف وتأهله المستحق إلى دور الثمانية ببطولة أمم آسيا. وفي أول رد فعل له قال بسام الراوي إنه في قمة السعادة على هذا الفوز الذي أهداه إلى الجمهور القطري في كل مكان وإلى الجمهور العماني الذي حضر إلى أرض الملعب في استاد آل نهيان بنادي الوحدة خصيصاً لتشجيع العنابي ومساندته من أجل تخطي هذه العقبة.

وأضاف الراوي: لعبنا لعب رجال وقدّمنا مباراة قوية أمام منافس قوي وتمسكنا بالفوز منذ البداية وحتى نهاية اللقاء وحققنا هدفنا كاملاً من خلال التأهّل ومواصلة المشوار في البطولة خاصة أننا تعاهدنا منذ البداية على الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة في البطولة والحمد لله أننا حافظنا على آمالنا كاملة حتى الآن. وواصل لاعب منتخبنا الوطني حديثه قائلاً: فرحتي كبيرة بالطبع لأنني صاحب هدف الفوز في هذا اللقاء خاصة أن هذه هي المرة الثانية التي أتمكن فيها من زيارة الشباك من كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء وأعتقد أننا أسعدنا الكثيرين بهذا الفوز، وبشكل عام نحن لا نهتم بمن يحرز الأهداف قدر اهتمامنا بتحقيق الانتصارات لأننا نعمل جميعاً على قلب رجل واحد من أجل إسعاد الجمهور القطري.

وتابع: كنا ندرك جيداً مدى صعوبة هذه المباراة لأننا نواجه منافساً قوياً ويلعب بحماس كبير ويتمتّع بانضباط تكتيكي واضح، ونحن بدورنا أيضاً ركزنا على التكتيك الذي ركز عليه المدرب وحاولنا الالتزام بكافة التعليمات التي وجهها لنا قبل المباراة، فضلاً عن مراقبة مفاتيح اللعب في المنتخب العراقي وحاولنا جاهدين الوصول إلى مرماه وصنعنا بالفعل عدّة فرص تهديفيّة محققة.

وأضاف: حققنا مكاسب بالجملة من هذه المواجهة منها بالطبع أننا حافظنا على نظافة شباكنا للمباراة الرابعة على التوالي حيث أصبح منتخبنا أحد المنتخبات التي لم تستقبل أهدافاً حتى الآن، ولكن الأهم من كل هذا هو أننا صعدنا إلى دور الثمانية.

واختتم بسام الراوي تصريحاته قائلاً: رغم أن فرحتنا كبيرة بتخطي عقبة المنتخب العراقي إلا أننا يجب أن نغلق هذه الصفحة سريعاً حتى نبدأ رحلة التحضير القويّة لمواجهة منتخب كوريا الجنوبيّة مساء الجمعة المُقبل.

أكرم عفيف: القادم أفضل

قال أكرم عفيف نجم منتخبنا الوطني على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: «الحمد لله على الفوز ومبروك لقطر والقادم أفضل إن شاء الله وشكراً للجمهور العماني كالعادة كل الحب والتقدير والشكر لكم، وهاردلك لآخر بطل عربي العراق، وإلى لقاء آخر إن شاء الله ونسأل الله التوفيق في القادم دعواتكم»، ويعدّ أكرم عفيف أحد أهم اللاعبين بالمنتخب لما يقدمه من أداء جيد بالبطولة وتعوّل عليه الجماهير القطرية الكثير في المواجهة الكورية يوم الجمعة القادم بربع نهائي البطولة.

 

حسن الهيدوس: نهدي الانتصار للجماهير

أكد حسن الهيدوس قائد منتخبنا الوطني أن العنابي استحق الفوز باللقاء والتأهّل للدور ربع النهائي من البطولة الآسيوية بعد الفوز على العراق أمس. وقال الهيدوس في تصريحات صحفيّة بعد المباراة: مواجهة الأمس لم تكن سهلة والمنتخب العراقي قدّم عرضاً جيداً ولكنّ منتخبنا نجح في التسجيل وتحقيق الانتصار في هذه المباراة التي كانت بمثابة محطة مهمّة جداً لنا في المشوار القاري.

وأهدى الهيدوس هذا الانتصار للجماهير العنابيّة في كل مكان، كما قدّم الشكر للجماهير العمانيّة التي دعمت المنتخب بكل قوة في الملعب، مؤكداً أنها كانت ليلة سعيدة لكل أسرة الكرة القطرية حيث المنافسات القويّة في البطولة الأقوى. واختتم الهيدوس تصريحاته قائلاً: الأهم الآن هو التركيز في لقاء يوم الجمعة أمام منتخب كوريا ونتمنّى أن نواصل تحقيق الفرحة لجماهيرنا الوفيّة وإسعادها بالتأهّل بإذن الله للمربع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X