الراية الرياضية
منتخبنا الواعد يفتح طريق ربع النهائي بصاروخ بسّام ويصل بسلام

الأدعم يرفض الفراق .. هارد لك يا عراق

منتخبنا حقق انتصاره الرابع على التوالي وانضم للثمانية الكبار

المواجهة كانت مسك ختام لدور الـ 16 والكوري منافسنا المقبل

متابعة – بلال قناوي:

واصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم انتصاراته وحقق فوزه الرابع على التوالي في كأس آسيا، وهزم شقيقه العراقي بهدف للاشيء في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد آل نهيان بأبوظبي، في آخر مباريات دور الـ16، وسجّل الهدف الوحيد وهدف الانتصار بسّام الراوي في الدقيقة 61 من تسديدة صاروخية.

وصعد العنابي بجدارة واستحقاق إلى دور ربع النهائي وحجز مكانه بين الثمانية الكبار، حيث يلتقي المنتخب الكوري الجنوبي القوي بعد غد.

قدّم العنابي مباراة قوية وكان الأفضل من الناحية التكتيكية، وكان الأخطر على المرمى، وتحوّل الهجوم لصالح المنتخب العراقي بعد أن تقدّم منتخبنا بهدفه الوحيد.

وقف سوء الحظ عائقاً أمام العنابي مبكّراً وحرمه وحرم نجمه عبد الكريم حسن من هدف محقق في الدقيقة الخامسة من عرضية حسن الهيدوس، وصلت إلى كريم في اليسار داخل المنطقة خطفها بيمناه لترتطم بالعارضة وترتد إلى داخل الملعب.

وفرض العنابي تفوقه على الملعب وأجبر العراق على التراجع للدفاع، وكان قريباً من المرمى لكنه لم يستغل بعض الكرات الجيدة التي سنحت سواء لمعز علي أو الهيدوس.

بعد مرور 20 دقيقة من التفوق العنابي، بدأ المنتخب العراقي في الظهور هجومياً، وصنع المحاولة الأولى من عرضية وصلت على رأس مهند علي خطفها عالية في السماء.

بمرور الوقت بدأ الصراع يشتد بين الفريقين خاصة في الوسط، وبدأ المنتخب العراقي في فرض بعض تفوقه واقترب بدوره من المرمى.

تشهد الدقيقة 23 خطأ غير مقصود من أكرم عفيف كاد أن يكلّف العنابي هدفاً سهلاً بعد أن فقد الكرة بسهولة في وسط ملعبنا ووصلت إلى مهند علي الذي انطلق وانفرد لكن سعد الدوسري تدخل وأنقذ الموقف وأنقذ مرماه.

وينحصر اللعب بين الفريقين في الوسط دون خطورة حقيقية على المرمى ودون حصول أي منهما على أي فرصة.

ينشط العنابي في الدقيقة الأخيرة ويقترب من هز الشباك لكن سوء الحظ أصر على مطاردة عبد الكريم حسن للمرة الثانية وحرمانه من هدف من كرة عرضية اصطدمت برأس مدافع عراقي وترتطم بالقائم وتتحوّل ركنية تصل على رأس الهيدوس يخطفها قوية بجوار القائم.

الشوط الثاني

بدأ المنتخب العراقي الشوط الثاني بضغط وهجوم كبيرين وشن أول محاولة من اليسار بكرة عرضية تصدّى لها سعد الدوسري وأنقذ الكرة، وشعر العنابي بالخطر فبدأ بالتحول للهجوم وحصل على أخطر فرصة في المباراة من كرة أخطأها الدفاع ووصلت إلى أكرم عفيف وانفرد تماماً وانطلق لكن فجأة طالت منه الكرة وذهبت سهلة للحارس مُهدراً فرصة الهدف الأول.

وجاء الشوط الثاني أقوى هجومياً من الجانبين وظهرت المحاولات الحقيقية وظهر الخطر على مرمي كل فريق.

هدف عنابي

في الدقيقة 61 يحصل العنابي على خطأ من جهة اليسار خارج المنطقة يتصدّى لها بسّام الراوي ويطلقها تسديدة صاروخية أشبه بتسديدته وهدفه في مرمى لبنان بالمباراة الأولى، لم يستطع الحارس العراقي عمل شيء لها لتسكن شباكه مسجّلاً هدفاً غالياً صعد بمنتخبنا إلى دور الـ 16

اندفع المنتخب العراقي وراء الهجوم بحثاً عن التعادل، تاركاً دفاعه مفتوحاً أمام هجوم منتخبنا الذي شن هجمات مرتدة وصنع أكثر من فرصة خطيرة ومحققة لم يستغلها، وكان أخطرها انفراد معز علي بالحارس في الدقيقة 68 من تمريرة أكرم عفيف، لكن الحارس أنقذها بصعوبة بالغة.

بمرور الوقت سيطر العراق على مجريات اللعب وضغط بقوة، واضطر سانشيز مدرب إلى إعادة خوخي من الوسط لقلب الدفاع والتحول إلى 3-5-2، لمواجهة الضغط والهجوم العراقي، واستبسل دفاعنا ومن خلفه الدوسري وتصدّوا لكل المحاولات الهجومية واحتفظوا بالانتصار الغالي.

العنابي يطيح بالبطل الثاني

 

يعتبر المنتخب العراقي حامل اللقب الثاني الذي يطيح به منتخبنا خارج البطولة، بعد أن أطاح بالمنتخب السعودي وهزمه في ختام دور المجموعات بهدفين للاشيء، المثير في الأمر أن العنابي سيلتقي في المواجهة الثالثة على التوالي مع أحد الفائزين باللقب وهو المنتخب الكوري الجنوبي . وحقق المنتخب السعودي اللقب 3 مرات والمنتخب الكوري الجنوبي مرتين والمنتخب العراقي مرة واحدة.

عبد الكريم حسن غير محظوظ

لم يكن أمس يوم عبد الكريم حسن نجم العنابي وأفضل لاعب في آسيا 2018، بعد أن عانده الحظ بشكل كبير طوال المباراة وبعد أن تصدّت العارضة والقائم لهدفين محققين في الدقيقتين 5 و45 من عمر الشوط الأول، وزاد سوء الحظ بحصول عبد الكريم حسن على البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي غيابه المباراة القادمة عن منتخبنا.

شباكنا لا تزال نظيفة

لا تزال شباك منتخبنا نظيفة إلى الآن وللمباراة الرابعة على التوالي، حيث لم تهتز وحتى الآن وعلى مدار 360 دقيقة هي عمر المباريات الأربع التي خاضها منتخبنا حتى الآن، منها 3 في الدور الأول وفاز فيها على لبنان 2-0 وعلى كوريا الشمالية 6-0 وعلى السعودية 2-0 وأمس على العراق بهدف للاشيء.

غياب مادابو وكريم عن لقاء كوريا

سيغيب عاصم مادابو لاعب وسط العنابي وعبد الكريم حسن الظهير الأيسر عن لقاء كوريا الجنوبية بعد غد في دور ربع النهائي بسبب حصولهما على البطاقة الصفراء الثانية في مباراة الأمس أمام المنتخب العراقي، بينما سيلعب بسّام الراوي كون البطاقة الصفراء التي حصل عليها أمس هي الأولى بالنسبة له.

بطاقة المباراة ..

المنتخبان: قطر و العراق

التاريخ: 22 يناير 2019

الملعب: استاد آل نهيان

المناسبة: دور الـ 16 لكأس آسيا

النتيجة : 1-0 لقطر

الشوط الأول: صفر – صفر

الأهداف: بسّام الراوي (61)

الحكام: محمد تقي وروني كو مين (سنغافورة) وسيرجي (قيرغيزستان) وداليان (سيريلانكا) وأحمد فيصل (الأردن) والحكم الرابع راشد حامد علي الغيثي (عمان).

الإنذارات: عاصم مادابو وعبد الكريم حسن وبسام الراوي (قطر) ومهند علي وأحمد إبراهيم وأمجد عطوان وصفاء هادي (العراق).

الطرد: لا يوجد

ركلات الجزاء : لا يوجد

 

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X