fbpx
الراية الرياضية
في خطوة تصعيدية قوية ضد سرقة الحقوق التلفزيونية ل BEIN Sports

الفيفا و5 كيانات كروية عالمية تدين قرصنة السعودية

(beoutQ) في مرمى نيران أوروبا و آسيا و الدوريات الكبرى

البيان يؤكد: القناة المشبوهة لم تحصل على حقوق نقل بطولاتنا

نعمل مع السلطات المعنية من أجل فرض حماية حقوقنا الجماعية

سرقة المباريات اختراق واضح وفاضح لحقوق الملكية الفكرية

متابعة – بلال قناوي:

في خطوة تصعيدية لمحاربة القرصنة وضد انتهاكات قناة (beoutQ) السعودية، صدر أمس بيان مشترك لأكبر 6 جهات كروية في العالم لإدانة هذه القرصنة ولإدانة انتهاكات القناة المشبوهة وقرصنتها لكل الأحداث الكروية الحصرية التي تنقلها قنوات (BEIN Sports)

وصدر البيان من قبل الفيفا والاتحادين الأوروبي والآسيوي ورابطة الدوري الإنجليزي أقوى دوري في العالم ورابطة الدوري الإسباني ورابطة الدوري الألماني.

وتضمن البيان إدانة رسمية وواضحة وصريحة للقرصنة التي تقوم بها كيان (بي آوت كيو)، وبشكل غير قانوني وآخرها مباريات كأس آسيا.

واعتبر البيان أن ما تقوم به القناة المشبوهة (beoutQ)، اختراق واضح وفاضح لحقوق الملكية الفكرية الخاصة بهذه الاتحادات الكروية والدوريات الأوروبية.

وأعلن البيان المشترك أن الاتحادات الثلاثة وروابط الدوريات الإنجليزية والإسبانية والألمانية سوف تعمل عن قرب مع شركائنا والسلطات المعنية، من أجل فرض حماية حقوقنا الجماعية، وفيما يلي البيان الرسمي:

« بيان مشترك من الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورابطة الدوري الإنجليزي ورابطة الدوري الإسباني ورابطة الدوري الألماني حول بي آوت كيو.

«نعلن بشكل جماعي، نحن مالكي الحقوق في بطولات مختلفة لكرة القدم، إدانتنا القرصنة التي يقوم بها كيان (beoutQ)، الذي يواصل انتهاك عمل أصحاب الحقوق والناقلين الشرعيين، عبر الإصرار على نقل الأحداث بشكل غير قانوني، علماً بأن هذا الكيان لم يقم بأي جهد من أجل شراء هذه الحقوق التجارية، وكان آخر أمثلة هذه الانتهاكات بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات».

«وأضاف البيان: إن الأعمال التي تقوم بها بي آوت كيو تعتبر اختراقا واضحا وفاضحا لحقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا، حيث إن قرصنة بي آوت كيو لا تؤذينا فقط كمالكين للحقوق، بل أيضاً تؤذي الناقلين الشرعيين، وفي النهاية تؤذي الجماهير والمسابقات».

وأوضح البيان: حيث إن الأموال المحققة من بيع حقوق البث التلفزيوني، تساعدنا على دعم المشاركين، وكذلك تطوير وتنمية اللعبة، وذلك كوننا حراس اللعبة على كافة المستويات، والقرصنة تقتل الاستثمار».

«واختتم البيان المشترك «سوف نعمل عن قرب مع شركائنا والسلطات المعنية، من أجل فرض حماية حقوقنا الجماعية، وذلك لوضع حد لهذه القرصنة واسعة النطاق، من أجل حماية مصالح الجميع».

البيان الرابع

وهذا هو البيان الرابع الذي يصدر بخصوص هذه القضية، حيث أصدر الاتحاد الآسيوي في الفترة الماضية 3 بيانات رسمية خلال يناير الجاري بسبب قرصنة (beoutQ) ونقلها مباريات بطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات التي تنقلها حصريا قنوات BEIN Sports .

وكان البيان الأول قد صدر 5 يناير من قبل الاتحاد الآسيوي أعلن فيه أنه على اطلاع حول محاولات قنوات بث غير مرخصة، لعرض مباريات كأس آسيا 2019، بما يتعارض مع اتفاقيات حقوق البث في الاتحاد.

ومن أجل حماية حقوق شركائه التجاريين، فقد أصدر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مذكرة أمر بالكف للمتعدين.

وسوف يتعامل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بجدية كاملة مع أي مخالفة لاتفاقيات الحقوق التجارية، وسوف يواصل العمل لاتخاذ أي تصرف لازم من أجل حماية مصالح كل الشركاء التجاريين.

وصدر البيان الآسيوي الثاني 9 يناير أدان فيه الاتحاد الآسيوي أعمال القرصنة التي قامت بها الهيئة التي تحمل اسم (beoutQ)، والتي تواصل بشكل غير شرعي بث مباريات كأس آسيا 2019 في الإمارات.

و أصدر الاتحاد الآسيوي توجيهاته إلى مستشاره القانوني من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية في السعودية، وهو يعمل مع مالكي الحقوق التجارية الذين تأثروا بهذا الأمر من أجل حماية مصالحهم. وأكد الاتحاد الآسيوي في بيانه أنه سيواصل العمل مع شركائه التجاريين وشركاء البث التلفزيوني من أجل حماية حقوقهم بحسب العقود المعتمدة.

أما البيان الثالث للاتحاد الآسيوي فكان حول تلفزيون لبنان، حيث أدان الاتحاد الآسيوي قرصنة مباريات كأس آسيا 2019 التي قام بها تلفزيون لبنان، حيث طالب بتوقف هذه الممارسات على الفور.

وقام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بإصدار أمر (أمر كف) إلى تلفزيون لبنان، وهو يحتفظ بحقه في اتخاذ أي إجراءات قانونية مناسبة بهذا الشأن. وسوف يواصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم العمل مع شركائه التجاريين وشركاء البث التلفزيوني من أجل حماية حقوقهم بحسب العقود المعتمدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X