fbpx
الراية الإقتصادية
يضم 500 علامة تجارية لأرقى شركات المجوهرات والساعات

إطلاق معرض قطر 20 فبراير

يوسف فخرو: QNB الراعي الرسمي لمعرض قطر

المعرض يوفر ورش عمل ومنتدى ونقاشات يومية

هيئة الجمارك توفر تسهيلات كبيرة للعارضين

مازاراتي الناقل الرسمي للوفود.. وشانغريلا الشريك الفندقي

كتب  عاطف الجبالي:

كشف المجلس الوطني للسياحة عن الهوية التجارية الجديدة لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات والتي شملت اسماً جديداً هو «معرض قطر». وستقام النسخة السادسة عشرة من المعرض تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وذلك خلال الفترة من 20 وإلى 25 فبراير المقبل في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات. ويُسلِّط «معرض قطر» الذي يقدمه المجلس الوطني للسياحة، وتنظمه شركة أوديتوار، الضوء على المنتجات الفاخرة ل 500 علامة تجارية مرموقة من 10 دول، ويتمتع المعرض بسمعة راسخة كواحد من أكبر المعارض الفاخرة في المنطقة وأسرعها نمواً، وبات يستقطب نخبة العاملين في صناعة المجوهرات والساعات محلياً وإقليمياً ودولياً، من أجل عرض إبداعاتهم التقليدية والعصرية، التي تلبي أرفع الأذواق وأكثرها تطلباً.

وتبرز العلامة التجارية الجديدة التطور الذي شهده المعرض على مدار 15 نسخة ليصبح معرضاً دولياً يقدم للزائرين تجربة عالمية فاخرة، وبداية مرحلة جديدة يؤدي خلالها المعرض دورًا أكثر أهمية باعتباره فاعلًا مؤثرًا في سوق المجوهرات العالمية. وسيواصل «معرض قطر» العمل على ترسيخ مكانته كمعرض للمجوهرات مُصمم خصيصًا لجذب الباحثين عن الفخامة من جميع أنحاء العالم. وتعكس صورة اللؤلؤ المستخدمة في الشعار الجديد التراث الغني لدولة قطر، وتاريخها في تجارة اللآلئ الطبيعية والتغيير الاستثنائي الذي طرأ على الشعار الجديد، والذي يتمثل باللؤلؤة، هو تمثيل بصري مثال لكيفية تطور الرفاهية من كونها رمزاً لحالة إلى كونها رمزا للثقافة والتعبير عن الذات. وكان المعرض قد حقق زيادة بمعدل 17% في عدد العلامات التجارية المشاركة في النسخة الماضية 93% منها علامات عالمية، وأكثر من ثلثها هي علامات تجارية سويسرية وإيطالية راقية. كما ارتفع عدد زوار المعرض بشكل ملحوظ من 19300 زائر في عام 2017 إلى أكثر من 23 ألفاً خلال العام الماضي.

تطور المعرض

وتوجه السيد أحمد العبيدلي، من المجلس الوطني للسياحة بجزيل الشكر وبالغ العرفان لمعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على دعمه المستمر لمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات، مؤكداً أن المعرض يمثل نموذجا يُحتذى به لمنتديات الأعمال العالمية في قطر، وذلك في إطار جهود تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. وقال إن هناك مشاركة قوية في النسخة السادسة عشرة من المعرض ما يعكس مدى الثقة التي توليها العلامات التجارية المحلية والإقليمية والعالمية للسوق القطري. وأكد العبيدلي أن الهيئة العامة للجمارك توفر تسهيلات كبيرة لدخول معروضات المشاركين في معرض قطر، مبيناً أن المعرض يوفر منصة تفاعلية للشركات والزوار في قطر وخارجها. وأشار إلى أن معرض قطر يبرز تطور البنية التحتية لقطاع المعارض والمؤتمرات في دولة قطر، التي تضاهي أرقى المستويات العالمية، من معارض ومنشآت وقدرات تنظيمية. أشار السيد يوسف جاسم فخرو، رئيس الاتصالات الخارجية في بنك قطر الوطني: تأتي رعاية QNB لمعرض قطر في إطار حرص البنك على إبراز علامته التجارية في المعرض الذي يشهد مشاركة 500 علامة تجارية عالمية شهيرة والتي تشارك في نسخة العام الحالي التي توفر مجموعة متنوعة من المجوهرات والساعات الرائعة من جميع أنحاء العالم، إلى جانب التصاميم الحصرية التي تجمع بين أصالة التراث والحداثة.

عارضون جدد

يرحب «معرض قطر» بالعديد من العارضين الجدد المرموقين من أنحاء العالم للمشاركة في نسخة 2019، حيث سيشهد المعرض عودة دار بولغري، لعرض مجموعتها من المجوهرات والساعات الإيطالية الراقية، كما سيشهد مشاركة «تيفاني آند كو» لأول مرة، حيث ستقدم واحدة من أجود الماسات لديها، أما الإضافة الجديدة التي سيقدمها معرض هذا العام فتتمثل في مشاركة L’Atelier du Bracelet Parisie.

وستشمل نسخة 2019 تنظيم المنتدى المرافق للمعرض، كحدث جانبي رئيسي، حيث سيجمع بين الخبراء في صناعة الساعات والمجوهرات، والمؤثرين من قطر والعالم، وممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية، للمشاركة في سلسلة من النقاشات التفاعلية حول مختلف المجالات المتصلة، بما في ذلك تاريخ سوق المجوهرات، واتجاهات هذه الصناعة.

النسخة الأكبر

المؤشرات تؤكد أن النسخة السادسة عشرة من «معرض قطر» ستكون الأكبر على الإطلاق، لتكون صفحة جديدة في تاريخ هذا الحدث البارز الذي يؤكد على أهمية علاقة الشراكة التي تجمع المجلس الوطني للسياحة مع الجهة المنظمة للمعرض، وهي شركة «أوديتوار»، والتي تساهم في دعم نمو القطاع الخاص في الدولة عبر تأمين الفرصة للشركات الوطنية لتنظيم المعارض، وإدارة الأنشطة والفعاليات. جدير بالذكر أن المعرض يحظى بدعم قوي من الرعاة المحليين مثل بنك قطر الوطني، مازيراتي قطر، الخطوط الجوية القطرية، فندق شانغيرلا الدوحة وMPP.

فعاليات متنوعة

تشارك مجموعة «اوبجكتيف أورلوجري» الفرنسية المرموقة لتوفر للزائرين تجربة تفاعلية حصرية، وورشة عمل يدوية يعمل خلالها المشاركون على تجميع ساعة فريدة، وورشة عمل حول علم الأحجار الكريمة، بالإضافة إلى ورشة عمل صناعة المجوهرات من قبل حرفيين بارعين. وسيقدم الخبير الفرنسي جوفروي أدير ونادي قطر للساعات، محادثات تعليمية غير رسمية بشكل يومي ضمن فعالية «المجلس» التي ستجمع عدداً مصغراً من محبي الساعات وهواة جمعها.

وستحضر دار أركوريال الفرنسية للمزادات لتشارك خبراتها القيّمة مع هواة الساعات والزوار، كما ستقدم لهم استشارات وتقييمات مجانية، كما سيتواجد خبراء الأحجار الكريمة والمتخصصون لتقديم المشورة المجانية للزائرين الذين يشترون قطع المجوهرات في المعرض.

دعم مصممي المجوهرات القطريين

يشارك في النسخة السادسة عشرة من «معرض قطر» مجموعة من المصممين القطريين الشباب، وذلك بهدف صقل المواهب المحلية، وتوفر المبادرة ل 12 مصمماً منصة فريدة لاستعراض مجموعاتهم الجديدة إلى جانب العلامات العالمية المرموقة. ويعود للمشاركة في المعرض مجموعة من المصممين الذين شاركوا في النسخة الماضية وهم: ندى السليطي، نوف المير، سارة الحمادي، غادة البوعينين، نور الفردان، فجر العطية، جواهر وحصّة المناعي، شيخة الغانم، ليلى أبو عصام. وسوف يشارك في المعرض للمرة الأولى كل من سميرة المُلّا، نورا المعضادي، عبد الله اليوسف فخرو. ويوفر «معرض قطر» هذا العام باقة من التجارب للعارضين والزوار على حدّ سواء، والتي تشمل منتدى أعمال يمتد على مدار يوم كامل، ونقاشات حول صناعة المجوهرات.

القطرية شريك الطيران الرسمي للمعرض

قالت السيدة سلام الشوا، نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية: تفخر الناقلة الوطنية برعايتها كشريك الطيران الرسمي لمعرض قطر المرموق للعام 2019. ويستقطب المعرض أبرز صناع الساعات وماركات المجوهرات العالمية.

وتسعى القطرية إلى توفير تجربة سفر عالمية المستوى لضيوف المعرض.

جناح هندي يعرض أرقى المجوهرات

يقدم «معرض قطر» الجناح الهندي وذلك في إطار عام قطر  الهند الثقافي 2019، وسيقوم المصممون الهنديون بعرض أحدث وأرقى مجوهراتهم، التي تم نقشها وصياغتها لتناسب الذوق المحلي القطري، كما ستعكس القطع الفريدة المعروضة في هذا الجناح التراث الهندي العريق والحرفة اليدوية الاستثنائية التي يشتهر بها صنّاع المجوهرات المهرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X